صرخة لاعبات كرة القدم : لا أحد يهتم بنا

12/05/2016 - 10:18:41

الزميلة سمر عيد تحاور جهاد مصطفى - تصوير : آيات حافظ الزميلة سمر عيد تحاور جهاد مصطفى - تصوير : آيات حافظ

تحقيق : سمر عيد

أليس من العجب ألا نجد فرقة لكرة القدم النسائية في الأهلي أو الزمالك؟


ماالمشاكل التي تواجه الفتيات في لعبة كرة القدم؟


لماذا تصر معظم الفتيات اللواتي يلعبن هذه اللعبة على المضي قدما فيها على الرغم من الصعوبات التي تواجههن؟


أسئلة كثيرة حاولنا الإجابة عليها في هذا التحقيق..


تقول حنان حسن كابتن فريق التنمية سبورت للكرة النسائية بمركز شباب زينهم بالسيدة زينب : كرة القدم النسائية بها مشاكل كبيرة جدا، رقم واحد الأسر المصرية لاتتقبل أن تلعب البنت كرة قدم، ثانيا البنت نفسها عندما تبدأ في لعب كرة القدم وتشعر أن جسمها قد بدأ يتغير وتظهر لها عضلات تخاف من اللعبة وتبتعد عنها،ثالثا الإمكانيات ودعم اتحاد كرة القدم للكرة النسائية ضئيل جدا ومايعطونه للرجل الذي يلعب كرة قدم مختلف تماما عما يعطونه للفتاة التي تلعب كرة قدم،وهناك أندية كبيرة جدا لايوجد بها كرة قدم نسائية رغم أن منتخب كرة القدم النساية يجلب لمصر كؤوس، لكن للأسف عدم الاهتمام بكرة القدم النسائية ينبع من عدم اهتمام الأندية الكبرى بها، على الرغم من وجود اهتمام دولي بكرة القدم النساية في مصر، فمثلا حضر إلى مصر وفد من اتحاد كرة القدم النرويجي قام بعمل دورات تدريبية للبراعم من 6سنوات إلى 14 سنة.


وتستطرد حنان وتقول:"المرتبات التي نتقاضاها  ضئيلة جدا والبنت هي التي تنفق على كرة القدم من جيبها لأنها تحب اللعبة.


كبو أجمد خط دفاع


وتحدثنا سارة صبري الشهيرة بكبو خط الدفاع قائلة : أنا حاصلة على دبلوم وبدأت أشعر بحبي للعبة عندما وجدت فتيات صغيرات يلعبن كرة القدم في بعض النوادي، وأصعب مشكلة تواجهنا هي عدم الاهتمام بنا وهناك فرق معينة هي التي يتم الاهتمام بها ، ووزارة الشباب والرياضة تشجع بعض الفرق في الأندية الكبرى ولاتنظر إلى الفرق الصغيرة ، وأما عن أمنيتى فأنا أحلم أن أحترف خارج مصر،ولكن من الأفضل أن نثبت أنفسنا في مصر أولا .


الأهل يرفضون


وتضيف شيماء رمضان بكلية آداب جامعة عين شمس : أبي وأمي يرفضان أن ألعب كرة قدم بعدما خطبت أختي التوأم وإذا أتى عريس ورفضته يكيلان الشتائم لكرة القدم، فأنا أصر على الزواج من لاعب كرة قدم مثلي أو على الأقل رجل يقدر الرياضة ويحترمها ويسمح لي بلعب كرة القدم، وتتساءل لماذا يحصرون كرة القدم في الرجال فقط، نحن لنا أياد وأرجل مثلنا مثل الأولاد، لماذا يسمحون للأولاد بممارسة هذه اللعبة ويمنعونا، حتى أخي الأصغر مني يرفض أن ألعب كرة قدم وهم يرون جميعا أن كرة القدم التي ألعبها سوف(تطفش العرسان مني) ويقولون لي:لا يوجد رجل عاقل يخطب فتاة تلعب كرة قدم، ناهيك عن أنني أنفق على الكرة من مصروفي من شراء أحذية رياضية إلى تشيرتات وأنا أسكن في حلوان وآتي من حلوان إلى السيدة زينب خصيصاً كي ألعب كرة القدم لأنني أحبها وسأظل ألعبها وليعترض من يعترض.


عدم اهتمام


وتؤكد جهاد مصطفى أنه لاتوجد كرة نسائية في نوادي كبرى كثيرة مثل الأهلي والزمالك والترسانة والمقاولين وتقول:أنا عضوة في اتحاد الكرة، وعدم الاهتمام بممارسة البنات هذ اللعبة ينبع من أن القائمين على الكرة في مصر يرون أن أغلبية الفتيات يمارسن هذه اللعبة حتى الزواج ثم يتوقفن عن اللعب بعده ه لذا لا تساند الأندية الكبيرة ممارسة الفتيات كرة القدم.