البنك الدولى يمول مشروعات «تنمية الصعيد»

11/05/2016 - 11:25:59

  سحر نصر سحر نصر

تقرير : أحمد الفايد

أعلنت وزيرة التعاون الدولى سحر نصر أن الفجوة التمويلية التى تضمنها برنامج الحكومة الأخير بلغت ٣٠ مليار دولار، ما يتطلب ضخ مزيد من الاستثمارات لعلاجها.


الوزيرة ترأست مؤخراً اجتماعاً مع بعثة البنك الدولى لوضع ترتيبات برنامج «تنمية محافظات الصعيد» بحضور وزير التجارة والصناعة ومحافظى قنا وسوهاج، وذلك بهدف تحسين مستوى معيشة المواطنين ومراعاة حقوق الفئات الأكثر فقراً والمهمشة،، مؤكدة على ضرورة العمل على ضمان تحقيق نتائج سريعة على أرض الواقع يشعر بها المواطن البسيط فى المحافظات المستهدفة من البرنامج.


وقالت «نصر»: إن برنامج تنمية محافظات الصعيد بالأساس إلى خلق فرص عمل مستدامة من خلال دعم الاستثمار والنهوض بالقطاع الصناعى بالمحافظتين، ما سيكون له أبلغ الأثر على التنمية المستدامة المنشودة، على أن تكون البداية بمحافظتى قنا وسوهاج.


التقت الوزيرة كذلك مع عدد من المسئولين فى البنك الدولى والأمم المتحدة والبنك الأوربى للاعمار والتنمية وصندوق النقد الدولي، لإقامة مشاريع تنمية ضمن برنامج الحكومة. ولفتت إلى أن الفجوة التمويلية التى تضمنها برنامج الحكومة، تبلغ ٣٠ مليار دولار، وينبغى معالجتها من خلال الاستثمارات، والتى بعضها يستغرق وقتاً طويلاً، مشددة على ضرورة المضى قدماً فى المشروعات العملاقة بهدف تحسين الاقتصاد، ومنها: محور تنمية قناة السويس، ومشروعات تطوير الساحل الشمالى وتنمية سيناء والمثلث الذهبى، والعديد من مشاريع البنية التحتية وتطوير شبكة الطرق، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.


وأشارت إلى أنه تم اتخاذ خطوات هيكلية لتعزيز بيئة الأعمال من خلال تبسيط إجراءات الاستثمار، وكذلك العديد من الإصلاحات لخلق سوق أكثر تنافسية للمستثمرين، «فالحكومة حريصة جداً على عدم مزاحمة القطاع الخاص، لأنه له دور غير مسبوق فى تنمية الاقتصاد، خاصة فى قطاعات هامة مثل الكهرباء والنقل والطرق والموانئ والطاقة»، وفق قولها.


فى ذات السياق، أصدرت الوزارة مبادرة «شارك.. مصر تتقدم»، بغرض التواصل مع المواطنين، كما تم وضع جميع الاتفاقيات التى وقعتها الوزيرة على موقع الوزارة الرسمى، مشيرة إلى حرصها على التواصل مع المواطنين ومتابعة معدل التنفيذ فى المشروعات على أرض الواقع وتحديداً فى الصعيد.


الخبير الاقتصادى الدكتور فخرى الفقى، المستشار السابق لصندوق النقد الدولى، قال إن نظرة البنك الدولى لدعم الاقتصاد المصرى إيجابية، وأن اختيار الصعيد بمثابة خطوة جادة نحو بناء اقتصاد حقيقى واستثمار للثروات الطبيعية فى صعيد مصر بجانب العمالة المتوفرة، مشيراً إلى أن البنك يذلل عقبات الاستثمار فى صعيد مصر.



آخر الأخبار