صورتها حاملاً على إحدى المجلات أغضبت والدها .. سارة سلامة : الزواج مشروع مؤجل وهذه مواصفات فارس أحلامي

09/05/2016 - 10:46:44

تصوير: محمود عاشور تصوير: محمود عاشور

حـوار: خـالد فـرج

لم تكن سارة سلامة مُدركة لعواقب فكرة ظهورها حاملاً لصالح إحدى المجلات الشهرية بمناسبة عيد الأم الماضي، حيث نالتها الانتقادات، بدعوي أنها غير متزوجة، ولا يليق بها أن تظهر بمثل هذه الإطلالة، بحسب بعض الآراء، وفي حوارها لـ "الكواكب" تتحدث سارة عن طبيعة الانتقادات التي تلقتها، وحقيقة غضب والدها الفنان أحمد سلامة منها بسبب هذه الصور، وترد علي الاتهام الموجهة لها بالسعي نحو لفت الأنظار بمثل هذه الأفكار، وتكلمت عن فيلمها الجديد "كنغر حبنا"، الذي تُقدم خلاله دور البطولة النسائية أمام رامز جلال، والعديد من التفاصيل والأسرار والحكايات...


كيف استقبلت الانتقادات التي تعرضت لها بعد ظهورك حاملاً علي غلاف إحدى المجلات؟


أثارت هذه الصور انقسامًا في الآراء، حيث حازت فكرتها علي إعجاب المقربين مني، وأبدي آخرون اندهاشهم منها، وتلقيت بسببها تساؤلات عدة، منها "هو أنت متزوجة عرفي؟" "كيف توافقين علي الظهور بهذه الإطلالة رغم عدم زواجك؟" ترددت كثيراً عندما علمت بطبيعة الفكرة، وحاولت تعديلها بظهور طفل معي بمناسبة عيد الأم، ولكن القائمين علي المجلة رأوا أن فكرة الحمل تتماشي أكثر مع ملامحي البريئة، وانطلاقًا من هذه الرؤية وافقت علي الفكرة وقمت بتنفيذها، ولم أكن أعلم بحجم الأذى الذي ينتظرني بسببها.


منها تعليقات مسيئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها ما طال والدي الفنان أحمد سلامة، ناهيك عن استفسارات الصحفيين التي انهالت عليه بسبب هذه الصور.


تردد أن والدك عنّفك بعد الانتقادات التي تعرضت لها...؟


مقاطعة:


والدي لم يعنفني مثلما أشيع، ولكنه غضب من التعليقات المسيئة التي تلقبتها ومع الأسف لم أستشره عند قيامى بهذه الخطوة، لأني لم أتوقع أن يطاردنى كل هذا الأذى بسببها، مع أني أستشيره في كل خطوات حياتي المهنية والشخصية، لأن آراءه مؤثرة بالنسبة لي.


وبم تفسرين حالة الهجوم العنيفة التي تعرضت لها؟


أرجع هذه الحالة إلي انغلاق عقول بعض الأشخاص، مما جعلهم لا يتعاملون مع الصور بمحمل أن صاحبتها فنانة، من الطبيعي أن تُقدم أفكاراً جديدة، وبعيدًا عن هذه الجزئية، فقد ظهرت حاملا في بعض حلقات مسلسل "مولانا العاشق"، الذي عرض في رمضان الماضي، فهل هذا معناه أنني حامل في الحقيقة؟ وعندما أتزوج أو أحتفل بخطوبتي سأعلن ذلك علي الملأ.


وما ردك علي الاتهام الموجه إليك بالسعي إلي لفت الأنظار نحوك بمثل هذه الأفكار؟


أنا فنانة، ولابد أن أقدم أفكارًا مختلفة، وإذا كنت أهدف إلي لفت الأنظار، فهناك أمور وتصرفات أخرى تحقق هذا الغرض بعيداً عن التمثيل، ولكني لا أحب الرد علي ما حمله سؤالك من اتهام، وأترك هذه المهمة لأعمالي الفنية، وأقول لمن يتهمونني: "إذا كنتم لا تحبونني فلا تشاهدوني"، وإذا كنت شخصية مُحبة للفت الأنظار، فوالدى هو ظهري وسندي ولن يوافقني علي هذا المنهج، وبعيداً عن هذا وذاك، فأنا ما زلت صغيرة السن، ومن الطبيعي أن أعيش تفاصيل هذه المرحلة العمرية من حياتي، ولكن ستظل أقاويل الناس تطاردني لأقل الأمور.


سمعنا أكثر من مرة أنك تعتزمين الاعتزال وترك التمثيل في أقرب فرصة.. فما حقيقة ذلك؟


غير حقيقي، لأني لا أعرف ماذا يخبئ لى المستقبل، ولكني أضع في حساباتى مسألة الزواج والإنجاب وتكوين أسرة، وعندما أصل إلي هذه المرحلة، فربما أعتزل التمثيل حينها، لأني أرفض فكرة ترك الأطفال لمربية، وأؤمن أن الأم لابد أن تعتني بشئون أولادها حتى لو كانت امرأة عاملة.


ولكن كلامك يتنافي مع ما نسب إليك من تصريحات تفيد باعتزالك التمثيل بعد 8 سنوات؟


لم أدل بهذه التصريحات، لأني لا أعرف إلي أي عمر سأعيش، واعتبر نفسي لم أقدم شيئًا بعد، خاصة وأني أحب التمثيل إلي أقصي درجة، وعندما أشعر بوصولي إلي حالة التشبع الفني، أو عدم القدرة علي تقديم جديد فسأعتزل حينها دون تردد، وأكرس حياتي لأسرتي وأولادي.


ماذا جذبك للمشاركة في بطولة فيلم "كنغر حبنا" مع رامز جلال؟


أعجبت بالفكرة، التي تدور في إطار كوميدي، وهذه >التيمة< الدرامية لم أقدمها إلا في مسلسل "الكبير أوي"، عندما قدمت شخصية "ناتاشا"، ولم تكن الحالة الكوميدية للشخصية في قمة توهجها مثلما هي موجودة في الفيلم، حيث أجسد شخصية طبيبة،الفيلم، تجاربي السينمائية، وأترقب معرفة ردود فعل الجمهور حيالها، خاصة مع تقديمي لدور كوميدي مختلف، أظهر خلاله بلوك جديد.


بحكم ظهور "كنغرين" في الفيلم.. ما أبرز المواقف الكوميدية التي جمعتك معهما؟


كلمة "اتبهدلنا" أقل وصف لما عشناه مع "الكنغرين"، وأذكر واقعة كنت مشغولة بقراءة أحد المشاهد، وفجأة لم أجد الورق في يدي، بعدما التهمه الكنغر الذي جاءني من الخلف دون أن أشعر به، مما جعل كل الموجودين داخل البلاتوه ينفجرون من الضحك، واضطروا للإتيان بنسخة أخري من السيناريو واقعة أخري حدثت أثناء التصوير في العين السخنة، حيث فوجئنا بكنغر يجري نحو البحر، فركض رامز خلفه وكادا يتعرضان للغرق لولا تدخل العناية الإلهية.


وماذا عن التعامل مع رامز المعروف عنه افتعال المقالب مع زملائه أثناء التصوير؟


سعيدة بالتعاون مع رامز، رغم قيامه بتحويل "البلاتوه" إلي ساحة تنتشر فيها المسدسات وإطلاق الرصاص، وهذا جزء لا يتجزأ من حياة رامز، التي تدور في أجواء من المقالب.


وهل اختيارك للكوميديا جاء رداً علي التوقعات التي رجحت اقتحامك للسينما عبر بوابة الإغراء؟


أنا لا أضع أدوار الإغراء في حساباتي، لأني لا أحبها، وإنما أحب التمثيل وتقديم الأدوار الصعبة، فإذا تحدثت عن شخصية "يسرا"، التي قدمتها في مسلسل "ابن حلال"، والانتقادات التي تعرضت لها بسبب ارتدائي لـ "هوت شورت"، فتعليقى الوحيد أن هذا الأمر كان من مستلزمات الشخصية، بحكم أنها إنسانة متحررة في ملابسها وتصرفاتها، ولكني بشكل عام أسعي للتنوع في أدواري.


معني كلامك أنك تضعين لنفسك خطوطاً حمراء في التمثيل؟


نعم، فلن أقدم أدوار الإغراء مثلما أشرت سلفًا.


هل ترين أن جمالك ساهم في بزوغ شهرتك؟


الجمال عنصر مساعد لا رئيسي، لأن هناك ممثلات فائقات الجمال، ولكنهن لا تتمتعن بالروح الجذابة وحب الجمهور، وفي المقابل نجد فنانات ذوات قدرات محدودة من الجمال، ولكنهن موهوبات، أما أنا منحنى الله نعمة وهي تعلق الناس بما أقدمه من أدوار حتى ولو كانت بسيطة.


ولماذا يقترن اسمك دائما بعادة التأخر في مواعيد التصوير والامتناع عنه أحيانًا؟


هذا كلام غير صحيح، ومن الممكن التأكد هذا من المخرجين الذين تعاونت معهم، لن تجد مخرجًا منهم يؤكد تأخري يومًا واحدًا أثناء التصوير، بدءًا من الأساتذة محمد فاضل، عثمان أبو لبن، محمد علي، وإبراهيم فخر .... وغيرهم ولكني تعرضت ذات مرة لأزمة صحية أثناء تصوير مسلسل "ابن حلال"، وأصبت بإغماءة نقلت علي أثرها إلي المستشفي، وأعتقد أن هذه الواقعة وراء شائعة أني "بضرب أوردرات"، رغم أن توقف التصوير حينها أمر بديهي، بحكم مرض ممثلة أثناء التصوير واقعة أخري كان بطلها الإعلامي وائل الإبراشي، الذي طلبني للظهور معه في برنامج "العاشرة مساء"، وكنت مريضة وقتها في المستشفي خلال شهر رمضان، لدرجة أنني لم أتمكن من مشاهدة حلقات "ابن حلال"، وعندما لم أتمكن من الذهاب إليه في الموعد المحدد، اعتقد أنني أتعالي عليه، وقال علي الهواء أن سارة سلامة لا تحترم مواعيدها، وأني فاكرة نفسي حاجة وكلام من هذا القبيل، وأعتبره هو من أشاع عني هذا الأمر.


لماذا لم تحاول توضيح الموقف له بعد هذه الواقعة؟


وائل الإبراشي لم يُقدر ظروفي المرضية، رغم أنه من الوارد أن يتعرض هو أيضا لأزمة صحية علي الهواء،لأن "التعب مش بإيد حد"، ومع الأسف اذانى وأشاع هذه السمعة الكاذبة عني، أساله: "ليه تعمل كده؟" ووالدي حدثه حينها وأبلغه بمرضي، ولكنه لم يراع حالتي، وبالتالي لم أسع لتوضيح الموقف له، وبما أنه تحدث عني بهذا السوء ربنا يسامحه، لأني في عمر بناته، وأنا لن أظهر معه في أي برامج حوارية، وعلمت أخيراً أن فريق إعداد برنامجه اتصل بوالدي بغرض ظهوري معه مجدداً، ولكنه اعتذر بالنيابة عني.


هل تؤمنين بمقولة "ما عدوك إلا ابن كارك"؟


نعم، وهذه المقولة تنطبق علي الناجحين في مهنهم، وأعلم أن لدي أعداء ولكنى حالياً لا أعرفهم.


كيف تتعاملين مع الشائعات؟


لا أعيرها اهتمامًا، فمروجو الشائعات أشاعوا أنني ممثلة إغراء لا أهتم بالشائعات رغم أن أدواري مثلاً في "مولانا العاشق" و"حواري بوخاريست" لا علاقة لها بالإغراء، ولابد أن يدركوا أن هناك طرقاً عديدة للإغراء بعيداً عن التمثيل.


لماذا تتغيبين عن دراما رمضان المقبل؟


لم أتلق عرضًا يحمسني لتقديمه، ولذلك فضلت الغياب عن فكرة التواجد والانتشار، لأني قدمت أعمالاً جيدة خلال السنوات الأخيرة، لا أريد التنازل عن نجاحها لمجرد أن أكون موجودة علي الشاشات.


متى تدخل سارة سلامة قفص الزوجية؟


هذا الموضوع مؤجل في الوقت الحالي، لأنه سينال من تركيزي الذي أوجهه بالكامل نحو مستقبلي وتحقيق أهدافي وطموحاتي.


ما مواصفات فارس أحلامك؟ وهل تمانعين الزواج من داخل الوسط الفني؟


أريده رجلاً يحبني لشخصي، وليس لكوني فنانة مشهورة، ولا أشترط ملامح شكلية معينة مثل لون الشعر مثلاً ولا أحبذ الزواج من الوسط الفنى وأحب أن يكون زوجي من خارج الوسط الفني، لأني لا أفضل فكرة الزواج بشخص من نفس مهنتي، وأتمنى في كل الأحوال أن يكون التفاهم ولغة الحوار هي محور حياتنا، منعاً لأي مشكلات. 



آخر الأخبار