قالوا

09/05/2016 - 10:30:31

هشام عبدالعزيز هشام عبدالعزيز

إعداد - هشام عبدالعزيز

أنا لست ضد التطور الموسيقي لكني ضد الإسفاف في الفن بشكل عام ومن أجل مصر أتمني وأرجو أن يعي كل من لديه نافذة يطل بها علي الجماهير أهمية ذلك، فلا يرضي أحد أن يقلد أبناؤنا الإسفاف في الغناء والسينما، فالريادة المصرية ضاعت للأسف، ويجب أن نعي ذلك ونعمل علي إعادتها مرة أخري.


هاني شاكر


«الشروق»


***


أعتز بلقب «مذيعة» وأرفض في الوقت نفسه لقب «إعلامية» الإعلامي أصبحت صفة تطلق علي الغرباء، عن هذا المجال، والذي بذلنا الكثير من الجهد لدخوله، ودراسة أصوله والتفوق فيه، والمذيع الجيد مثل الطبيب الماهر ويجب علي أي مذيع أو مذيعة أن يتباهي بعقله وليس مظهره.


نجوي إبراهيم


«الأهرام»


***


لدي معايير أساسية لقبولي أي عمل.


فأنا لا أهتم بمساحة الدور أو بطبيعة الشخصية لأنني لا أبحث عن الوجود أو الشهرة، فقد صنعت اسمي والجميع يعلم ذلك جيدا - فالممثل - يبحث دائماً عن الاختلاف في أدواره لا تصنيفه أو حصرة دور معين، لذلك كنت أسعي في الآونة الأخيرة لتغيير جلدي بتقديم شخصيات لم أقدمها من قبل.


هالة صدقي


«الشبكة»


***


مع الأسف هناك أشخاص تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الكراهية المستقرة بقلوبهم علي الغير، فتجد شخصا يدلي برأيه تجاه أمر ما، فإذا وجد آخر هذا الرأي مخالفا لرأيه يشتمه، رغم أن حرية الرأي مكفولة لكل شخص ما دامت علي صفحته، فلماذا تتابعني إذن عبر صفحتي وتشتمني بعدها.


و«لماذا يتعرض الفنان لمثل هذا الكلام؟»


سيرين عبدالنور


«الوطن»