أفلام شم النسيم.. ورد وشوك !

09/05/2016 - 10:24:30

مى محمود مى محمود

بقلم : مى محمود

يعد الربيع من أهم المواسم السينمائية حيث تزدحم دور العرض بأفلام جديدة تتبارى فى جذب عشاق السينما من كافة الطبقات والأعمار وتسعى لتحقيق أعلى الإيرادات وربما أفلام هذا الموسم تبدو مختلفة بعض الشىء،فأدوارالبطولة أسندت للجنس اللطيف وكسرت احتكار ممثلين معينين للبطولة المطلقة ممن جسدوا أدوار العنف والشر بشكل مبالغ فيه، فالممثلون الرجال يلعبون أدوارا ثانوية، لكنها لاتقل فى الأداء ،فيمكن القول بأن كل من شاركوا فى هذه الأفلام من الجنسين كانوا حريصين على أداء أدوارهم بمنتهى الحب والصدق والابهار.


ربما الفيلم الذى أثار ضجة وتم الترويج له إعلامياً وإعلانياً هو فيلم (حرام الجسد) تأليف وإخراج خالد الحجر وانتاج جابى خورى والذى تقوم ببطولته المطلقة الفنانة ناهد السباعى حفيدة الراحلين هدى سلطان وفريد شوقى وتدور أحداثه فى مزرعة يعمل بها زوجان يحلم كل منهما بالإنجاب .. فى الفيلم نرى (ناهد السباعى) وتدعى فاطمة متزوجة من فلاح فى القرية كانا يعيشان فى هدوء وسلام ، حتى ظهر فى حياتها بشكل مفاجىء ابن عمه الذى ارتبطت به بقصة حب قديمة فيشعل فى قلبها الحب الذى كان ورغبات الجسد المحروم بسبب عجز زوجها عن إشباعها.


مشاهد الفيلم تتسم أحياناً بالجرأة وأحياناً أخرى بالإباحية، لكنها تجسد الواقع مهما كانت قسوة الخيانة التى وصلت إلى حد قتل العشيق للزوج فى مشهد درامى مأساوى يحمل تناقضات النفس البشرية المعقدة حيث تجبر فاطمة على المشاركة فى قتل زوجها والاستسلام لرغبات سيد المزرعة (زكى فطين عبد الوهاب) الذى هددها بفضح سرها إن لم تسلمه جسدها طواعية واختيارا!


الفيلم للكبار فقط على الأفيشات ولجميع الأعمار من شباك التذاكر ويشارك فيه من الممثلين محمود البزاوى وأحمد العدوى ومن الممثلات سلوى أبو بكر ووئام مجدى ويلعب دور البطولة من الرجال أحمد عبد الله محمود.


الفنانة منة شلبى تدخل المنافسة بفيلمها الجديد (نوارة) التى تسكن فى حى شعبى بوسط القاهرة وتدور أحداثه حول الأزمات والمواقف التى تتعرض لها وتشاركها نخبة من الفنانين منهم شيرين رضا وأحمد راتب ومحمود حميدة.


كما تشترك الفنانة التونسية (درة) فى أفلام موسم الربيع بفيلم (الباب يفوت أمل) انتاج الفنان أحمد حلمى وإخراج أحمد البندارى وهو فيلم كوميدى يحكى قصصاً من الحياة تقابل الزوجة المحامية وزوجها الطبيب البيطرى.


أما الفنانة غادة عبد الرازق فتعود بعد غياب أربع سنوات بفيلم (اللى اختشوا ماتوا) تأليف محمد عبد الخالق وإخراج إسماعيل فاروق، وتدور أحداثه فى بنسيون راق بوسط البلد تسكنه أربع نساء تواجه كل منهن مشكلة كبيرة تختلف عن الأخرى.. ويشارك فى الفيلم سلوى خطاب وعبير صبرى وإيهاب فهمى


(كنغر حبنا) أيضاً يدخل المنافسة فى أعياد شم النسيم بطولة سارة سلامة وتدور أحداثه فى قالب كوميدى حول قصة حب بين فتاة وصديقها الذى يلعب دوره رامز جلال ويشاركهما البطولة حسن حسنى وإدوارد تأليف لؤى السيد وإخراج أحمد البدرى.


بينما تخوض الفنانة هنا شيحة سباق أفلام أعياد شم النسيم بفيلم (قبل زحمة الصيف) وتدور أحداثه على شاطىء البحر فى إحدى القرى السياحية بالساحل الشمالى ،تأليف غادة شهبندر وإخراج محمد خان، أفلام شم النسيم يستحوذ على بطولتها النساء وتدور أغلب أحداثها فى قالب كوميدى ساخر بعيداً عن السياسة والعنف والمخدرات وربما غياب سينما الأطفال عن المشهد فى هذا الموسم يطرح السؤال الصعب فى ظل الحالة الفنية التى تعانى منها مصر من عدم وجود أفلام تناقش قضايا الأطفال ، فالمفترض أن مهرجان القاهرة لسينما وفنون الطفل يقام فى شهر مارس من كل عام ، لكن ظل الأمر معلقاً حيث لم يصدر من وزير الثقافة قرار بإلغاء أو بتأجيل الدورة لشهر يوليو المقبل بما يجعلنا نطلق على أفلام هذا الموسم ورد وشوك


"ورد للكبار وشوك للصغار"!؟