سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلى: عروض رمضان الأوربية «وهمية» ويول أغلق ملف الصفقات الجديدة والمستبعدين مؤقتًا

04/05/2016 - 10:26:09

حوار: محمد أبوالعلا

سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلى وضع النقاط فوق الحروف فى حواره معنا، عندما تحدثنا فى ملف الراحلين عن الفريق والصفقات الجديدة والعروض الأوربية التى تناولتها معظم وسائل الإعلام فى الفترة الأخيرة، ورأيه الخاص فى حسم الأهلى لبطولة الدورى مع فارق النقاط مع الزمالك وقرعة دور المجموعات بالبطولة الإفريقية.


ماالجديد فى الملف الخاص بالصفقات الجديدة والراحلين عن الفريق ؟


تبحث إدارة النادى طوال الوقت عن كيفية تقديم الإفادة القسوى لجميع الفرق الرياضية للنادى، من صفقات جديدة وتقديم مكافآت تحفيزية إضافية للاعبين، ولاسيما فريق كرة القدم بكل تأكيد، فهو الواجهة الرئيسية التى يفتخر بها النادى دائما، من خلال البطولات والألقاب التاريخية الكبرى التى حصل عليها الفريق طوال تاريخه وحتى الآن،


وأعتقد أن الحديث المثار حاليا حول الانتهاء من من الصفقات لصالح النادى كلام غير صحيح بالمرة، لم تتعاقد الإدارة مع أى لاعب جديد حتى الآن، والفريق حاليا لا يشغل باله سوى باستعادة بطولات الدورى والكأس وإفريقيا، لمصالحة جماهيرنا العظيمة تعويضا لها عن افتقاد البطولات خلال الموسم السابق، نريد استعادتها أولا ثم نبدأ بعد ذلك فى التفكير فى ملف الصفقات الجديدة، فالجهاز الفني لم يحسم حتى الآن مصير اللاعبين الراحلين أو الأسماء التى يرغب فى التعاقد معها، وقد تحدثت بالفعل مع المدير الفنى للفريق «مارتن يول» وأكد لى أنه سوف يقوم بتقييم الأمور نهاية الموسم وليس الآن .


هل تم حسم لقب الدورى لصالح الأهلى بالفعل بعد فارق النقاط الكبير عن صاحب المركز الثانى ؟


على الإطلاق من قال هذا ؟ لقد تعود الأهلى دائما على مثل هذه الأمور، الفريق يلعب دائما للفوز، دون النظر إلى باقى الفرق المنافسة له على اللقب وهذا سر نجاح وعظمة المارد الأحمرطوال تاريخه، لكن فى نفس الوقت لا يمكن أن ننكر وجود الفارق الكبير بيننا وبين نادى الزمالك أقرب منافسينا، لكن فى رأيى الشخصى أن هذا الفارق من النقاط ما هو إلا خطوة مهمة فى مشوار الفريق نحو تحقيق اللقب، لكن حتى الآن لا نستطيع التحدث عن حسم اللقب بشكل نهائى، واللاعبون والجهاز الفنى يدركون جيدا أن التوقيت أيضا مازال مبكرا للحديث عن الأمر، والجميع يدرك جيدا أن المباريات المتبقية فى الدورى صعبة ولابد من التركيز الكامل حتى انتهاء البطولة .


فى رأيك لماذا اختفت مشاكل اللاعبين داخل الفريق خلال الفترة الأخيرة ؟


لا أعتقد أن الفريق كان يعانى من مشاكل حقيقية بين لاعبيه، الفريق يسير الآن على أفضل مستوى له منذ فترة، فى وجود مدير فنى كبير بحجم الهولندى مارتن يول، بالإضافة إلى جهازه المميز والمكون من الكابتن أسامة عرابى ومحمد عظيمة، ومخطط الأحمال مايكل ليندمان ومحمد أبوالعلا، جميع هؤلاء يشكلون فى النهاية جهازا فنيا على درجة عالية من الكفاءة والخبرة، بالإضافة إلى هذه المجموعة الجيدة والمميزة من اللاعبين الأكفاء الموهوبين .


هل تتوقع وجود حصان أسود للبطولة الإفريقية ؟


جميع الفرق مميزة بشكل كبير، لكنى أتوقع أن يكون فريق أسيك الإيفوارى وزيسكو الزامبى هما المفاجأة فى مرحلة دورى المجموعات، التى سيتحدد من خلالها أطراف المجموعتين، بعد القرعة التى ستجرى يوم ٢٤ مايو الجارى، لكننى أعتقد أن تكون المنافسة صعبة على جميع الفرق المشاركة، كل ما أتمناه حاليا هو تقديم كافة الجهود من قبل الفريق بالكامل، من أجل التأهل إلى الدور قبل النهائى للبطولة ثم النهائي والفوز بها فى النهاية.


هل طلب يول إقامة معسكر للفريق خلال الفترة المقبلة؟


طلب يول توفير معسكر، لكنه ليس معسكرا إعداديا للفريق، المدير الفنى قام بطلب الاستمرار فى معسكر بالإسكندرية عقب لقاء حرس الحدود فى الدورى، وعدم العودة استعدادا للقاء وادى دجلة فى الدورى تجنبا لإرهاق اللاعبين ومن أجل منح اللاعبين فرصة للتركيز بعيدا عن السفر والعودة من وإلى الإسكندرية .


كيف تواجه أزمات رمضان صبحى المتكررة ؟


صبحى لاعب موهوب صغير السن، يمتلك إمكانيات تؤهله للعب فى أكبر الأندية الأوربية، ومع مرور الوقت ستزداد خبراته فى التعامل مع المواقف بشكل أكبر داخل الملعب، صبحى أخطأ مؤخرا لكنه عوقب عقابا شديدا على ما فعله، وهو يعلم أنه أخطأ أيضا، لذلك اعتذرعما بدر منه، بعد الطرد الذى حصل عليه فى مباراة المقاصة فى الدورى، لكن كل هذه الأحداث لا تنفى أن اللاعب له أهمية كبيرة بالفريق، لك أن تتخيل أن مارتن يول قام بعقد عدة جلسات منفردة مع اللاعب، حتى يعلمه كيفية التحكم فى ردود فعله داخل المباريات، مهما كانت الظروف التى تدور حولها، المدير الفنى أخبرنى أنه يرى فى هذا اللاعب ما لم يره فى أي من اللاعبين الذين تدربوا تحت قيادته فى السابق، فهو يرى أنه لاعب متكامل وناضج بالرغم من عمره الذى لم يتخط ١٩ عاما.


هل وصلت عروض رسمية للاعب من أوربا ؟


لا يوجد عرض رسمى واحد وصل إلى النادى خلال الفترة السابقة، ولا نريد أن نضخم الأمور، وأريد أن يكف الإعلام عن تضخيمه حتى لا يضيع مثل سابقيه من لاعبين كانوا يمثلون الكثير لأنديتهم ثم اختفوا فجأة، أعتقد أن النادى سيعلن بشكل رسمى عن أى عرض يصل إلى اللاعب دون تردد بشرط جدية العرض .


كيف ترى مباراة روما الودية ؟


ستكون مواجهة قوية ومهمة للفريقين لسببين،أولهما أنها ستجمع بين بطل القرن الإفريقى النادي الأهلي وأقدم فرق إيطاليا والعالم وهو فريق ايه إس روما الإيطالى.