بعد أخبار نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي .. عمرو واكد لن يترك حقه ووليد منصور ينفي اتهامه!

02/05/2016 - 3:50:00

عمرو واكد عمرو واكد

الكواكب

ترددت أخيراً علي مواقع التواصل الاجتماعي أخبار عن مجموعة من الحوادث التي اتهم فيها بعض، الفنانين وكعادة هذه المواقع انتشرت الشائعات بين القبض علي هذا، أو توجيه الاتهام إلي ذاك.. وتوخياً من جانبنا لتوضيح الصورة الحقيقية لتلك الأحداث كانت لنا هذه المتابعة.مع أثنين ممن تعرضوا لهذه الحوادث أولهما عمرو واكد الذى تعرض لاعتداء من أحد الأشخاص أثناء حضوره العرض الخاص لفيلم «هيبتا» وقد نفي علي صفحته الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي اعتداء ضابط جيش عليه أثناء حضوره العرض بمول العرب وكتب تعليقا على خبر عنوانه «ضابط جيش يعتدي علي عمرو وأكد بالضرب» للحق هذا خبر كاذب جملة وتفصيلا ولم يحدث علي أي اعتداء من ضابط جيش أو غيره ولا أظن انه ممكن الحدوث .. نفي عمرو جاء رغم وجود فيديو له علي اليوتيوب داخل السينما وحوله عدد كبير من المتواجدين وهو يصرخ مش هاسيب حقي . كما نشر العديد من المواقع الالكترونية ان ضابط جيش اعتدي بالسب والضرب علي عمرو اثناء حضوره العرض الخاص وان شهود العيان حاولوا الامساك بالمعتدي الذي هرب الي داخل احدي قاعات السينما للاختباء بعدما تجمع رجال الأمن حوله.


أما الثانى فهو المنتج ومنظم الحفلات وليد منصور الذى نفى ما تردد عن القبض عليه مع 4 من الحرس الخاص بتهمة التعدي علي ضابط شرطة في حفل الفنان محمد حماقي الذي أقيم بالجامعة الكندية. وقال: أنا لست طرفاً في الموضوع؛ المشكلة حدثت علي البوابات خارج الحفل والمعروف أن رجال الأمن كانت لديهم تعليمات بعدم دخول أي شخص لا يحمل دعوة للحفل. والموضوع بدأ عندما حاول أحد الموظفين دخول الحفل دون دعوة فرفض البودي جارد دخوله وحدث اشتباك بينه وبينهم أدي إلي كسر في البوابة وإصابات متعددة وفوجئوا بأحد الأشخاص يأتي بملابس مدنية ويقوم بدفعهم بقوة فدفعوه وحدث اشتباك آخر معه وإصابات بين الطرفين وعلمنا بعد ذلك أنه ضابط شرطة مكلف بالتأمين وأنه جاء بعدما طلب منه العسكري التدخل حينما رأي ما حدث من اشتباك مع الموظف وأفراد الأمن وحدثت تلفيات في البوابة ولم يكن أفراد الأمن يعلمون أنه ضابط شرطة وهو لم يقل لهم في البداية أنه ضابط ومن هنا حدثت المشكلة. وقد توجهت للقسم كشاهد وليس كمتهم ثم توجهت إلي النيابة وأدليت بأقوالي فى الواقعة وعندما تم سؤال الضابط هل يتهمني بأي شيء أنا أو محمد حماقي قال الضابط إنه لا يوجه ضدنا أي اتهام لأننا لم نكن موجودين أصلاً عند البوابات وكنا مشغولين بالحفل وبعد انتهائه توجه الجميع للقسم والغريب أن أفراد الأمن المقبوض عليهم ليسوا هم الذين قاموا بالاعتداء علي الضابط ولكن الذين قاموا بالاعتداء هربوا وأنا طبعاً أرفض ما حدث ولكن كان ينبغي علي الضابط أن يفصح عن شخصيته منذ البداية.