أكثر من 6000 كتاب والعديد من الصور وبحضور عدد كبير من النجوم .. أسرة نور الشريف تهدى مكتبة الإسكندرية مقتنياته

02/05/2016 - 3:48:55

تصوير : محمد الجناينى تصوير : محمد الجناينى

كتب - محمد جمال كساب

فى مبادرة لرد الجميل قامت أسرة النجم الكبير الراحل نور الشريف "زوجته بوسي وابنتاه مي وسارة" في ذكري ميلاده بإهداء مكتبة الإسكندرية برئاسة د. إسماعيل سراج الدين أكثر من ستة آلاف كتاب والعديد من الصور والمقتنيات الخاصة بالنجم الكبير وأفيشات أفلامه وجوائزه وتكريماته للحفاظ عليها من الضياع ولكي تضاف لمتحف ذاكرة مصر المعاصرة وتتاح قريبا علي الإنترنت بالمجان لمن يريد الاطلاع عليها. حيث أقيم مساء الجمعة الماضي معرض لتكريمه ضم جزءاً من تلك المقتنيات، نظمه بيت السناري برئاسة أيمن منصور بحضور د. أيمن العزب رئيس قطاع المشروعات ونخبة من الفنانين علي رأسهم محمود حميدة وميرفت أمين وإلهام شاهين وكمال أبورية والمؤلف كرم النجار والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما وعدد كبير من الإعلاميين والجمهور وحصلت أسرة نور الشريف علي درع تكريم مكتبة الإسكندرية. مكتبة كبيرة تقول الفنانة بوسي افتقد بشدة لزوجي الحبيب نور الشريف وعقب وفاته قررت عمل مكتبة خاصة به لحفظ كتبه لكنى خشيت من تلفها وضياعها بمرور الوقت فلجأت إلي مكتبة الإسكندرية من أجل إهدائها لهم، وهى تضم ما يزيد علي ستة آلاف كتاب من شتي ألوان المعرفة الفن والثقافة والسياسة والفلسفة والدين وغيرها. وأنا سعيدة جدا بذلك مضيفة: هذه فرصة لكي تتاح علي مواقع الإنترنت للفنانين الشباب ولمن يريد أن يكون مثقفا مثله، وقد تميز باطلاعه الواسع والمتنوع ونستطيع أن نحكم عليه من خلال ما قرأه مؤكدة علي سعادتها بإقامة معرض لمقتنياته في بيت السناري الأثري الذي شهد حدثاً جللاً وتمثل فى وضع كتاب وصف مصر وهذا فخر كبير مشددة علي ضرورة الحفاظ علي هويتنا وشخصيتنا المصرية الفريدة وما فيها من ثراء كبير في الإبداع والفن. وطلبت بوسي من الحضور قراءة الفاتحة علي روح نور الشريف وكل الأموات والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة. وأضافت مي نور الشريف: اشتاق كثيرا لأبي الذي سيبقي خالداً مع الزمن بأعماله الفنية المتميزة التي عبرت عن نبض الناس والمجتمع. وأشكر مكتبة الإسكندرية لحفظ تراثه موضحة أن بابا كان فناناً مثقفا كبيرا يؤمن بالحرية واحترام الرأي الآخر. ويشير د. خالد عزب رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية نسعي حالياً لتوثيق مختلف جوانب ومجالات الحياة في مصر الثقافية والفنية والتراثية في القري والمحافظات وكل ما يتعلق بالشخصية المصرية "الأرض - الوطن - الأشخاص" من أجل إنشاء متحف لذاكرة مصر المعاصرة بأحدث التقنيات في الأجهزة العالمية ليتاح لاحقا علي الإنترنت، معربا عن سعادته البالغة بحصول مكتبة الإسكندرية علي مقتنيات الفنان نور الشريف الأصيل الذى أدي أدواره ببراعة لافتة جعلته يحتل مكانة كبيرة في تاريخ الفن المصري والعربي مطالبا بضرورة الإفراج عن فيلمه الرائع "ناجي العلى" الذي تعرض لظلم فادح. مؤكداً علي حصول مكتبة الإسكندرية علي مقتنيات الكثير من المشاهير فى مختلف المجالات الفنية والثقافية والسياسية منها نور الشريف ويوسف وهبي وتوفيق الدقن وفاتن حمامة والمشير أحمد إسماعيل ومحمد عبدالغنى الجمسي ود. بطرس باشا غالي وغيرهم من أجل الحفاظ عليها وإتاحتها للناس لتتعرف علي سيرتهم وكفاحهم ويتعلموا منهم الكثير. ويضيف أيمن منصور مدير بيت السناري الأثري: نحن فخورون جدا بإقامة معرض لمقتنيات وصور النجم نور الشريف ابن السيدة زينب لدوره الكبير في إثراء الحركة الفنية والثقافية. معلنا أن شهر رمضان المقبل يستعد إقامة مجموعة معارض لعدد من الفنانين منهم توفيق الدقن ونجيب الريحاني وصلاح نظمي وشفيق نور الدين وغيرهم. وتشير شيرين الصاوي المسئولة عن مشروع التوثيق الفني فى بيت السناري إلي أن مبادرة الفنانة بوسي وابنتيها مي وسارة نور الشريف بإهداء مقتنياتهم لمكتبة الإسكندرية تمثل خطوة هامة لحفظ تراثه حيث قررنا إقامة معرض لصوره وأفيشات أفلامه وجوائزه وشهادات التقدير التي حصل عليها وهذا يعد فرصة للناس لمشاهدتها والاستفادة منها.