في ختام الدورة الأولى لشباب الجنوب .. زغاريد وأفراح في قصر ثقافة الأقصر

02/05/2016 - 3:47:47

الفائزون فى المهرجان الفائزون فى المهرجان

رسالة الأقصر : خالد فؤاد

انطلقت الزغاريد وصياح الشباب بالفرحة عقب إعلان جوائز المهرجان المسرحي الأول برئاسة الزميل الصحفي هيثم الهوارى لأول مرة على مسرح قصر ثقافة الأقصر والذي أقيم في الفترة من 13 : 17 أبريل الحالي ونظمته مؤسسة «س» للثقافة والإبداع بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وبرعاية الهيئة العامة لقصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية . كان حفل الختام بدأ بعرض مسرحي غنائي ناتج عن الورش الإبداعية التي أقيمت ضمن فعاليات المهرجان تأليف أحمد أبو خنيجر وإخراج أسامة عبد الرءوف وتدور أحداثه عن الفلكلور والموروثات في الجنوب .


ثم تحدث المخرج الكبير عصام السيد رئيس شرف المهرجان معلناً عن خطة الدورة الجديدة في المهرجان تحت عنوان " صناعة المسرح " يتم من خلالها تنظيم مجموعة من الورش الإبداعية في جميع المحافظات ويكون نتاجها عروضاً مسرحية تشارك في الدورة الثانية للمهرجان . ثم تحدث عن الدور الكبير الذي قامت به وزارة الشباب والرياضة في دعم المهرجان وكذلك الهيئة العامة لقصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية .


عقب ذلك أعلنت لجنة التحكيم التي تكونت من د. جمال ياقوت أستاذ المسرح بجامعة الإسكندرية والحائز على جائزة الدولة التشجيعية والناقد المسرحي جرجس شكري و الأديب الاسوانى احمد ابو خنيجر جوائز المهرجان حيث فازت عروض " القيد " لفرقة أنا كوندا شباب ورياضة قنا ، عرض انتظار لفرقة خربشة للفنون بسوهاج وعرض حلم يوسف لفرقة النور للمكفوفين بأفضل ثلاثة عروض قيمة الجوائز 10 آلاف جنيه لكل عرض مخصصة لإنتاج عروض جديدة . وقال المخرج عصام السيد إن لجنة التحكيم أعطت شهادات تقدير خاصة للفنانة أميرة علاء الدين عن عرض انتظار لفرقة خربشة بسوهاج وهاني أحمد عن عرض الواغش لفرقة تفانين بأسيوط.


وأضاف أن المركز الأول شمل جائزة أحسن نص مسرحي أول لمحمد موسى محمد عن عرض القيد لفرقة شباب ورياضة قنا والثاني لإسلام فرغلى عن عرض الكتلة والفراغ والثالث الإبداع الجماعي لعرض نوحة.


أما جائزة السينوغرافيا الأول فذهبت لخالد على حسن عن عرض القيد والثاني حمدي قطب عن عرض حلم يوسف« والوا غش» وفاطمة أبو الحمد عن عرض انتظار . أما جائزة التمثيل نساء الأولى وذهبت لفاطمة حسن احمد عن عرض القيد والثانية مناصفة بين أميرة محمد حسنى عن عرض انتظار ووفاء كامل عن عرض الواغش والثالثة مناصفة بين منة نور وايرينى رءوف عن عرض الكتلة والفراغ أما جائزة التمثيل رجال الأولى ذهبت إلى عبد الرحيم عطا الله عن عرض القيد والثانية ذهبت إلى حسن احمد حسن وجرجس سيدهم عن عرض حلم يوسف والثالثة مناصفة بين محمد احمد عثمان عن عرض انتظار ومصطفى فرغلى عن عرض سر الولد . أما جائزة الإخراج الأولى ذهبت لمحمد موسى محمد عن عرض القيد والثانية مصطفى إبراهيم عن عرض انتظار والثالث احمد ثابت الشريف عن عرض الواغش.


العروض الفائزة


حاز عرض القيد الفائز بالجائزة الأولى إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم تأليف وإخراج محمد موسى وهو تابع لمركز شباب المعنى بقنا بطولة فاطمة حسن احمد ، عبد الرحيم عطا احمد ، عبد الرحمن عطا احمد ، إبراهيم صابر إبراهيم حسين، يوسف محمد يوسف، منصور محمد حسن ، خالد علي حسن، جمال عبد الحميد،. أما الجائزة الثانية لعرض انتظار لفرقة خربشة بسوهاج وهو مأخوذ من قصة شفيقة ومتولي للكاتب شوقي عبد الحكيم ديكور فاطمة أبو الحمد وإخراج مصطفى إبراهيم وبطولة أميرة محمد حسني، أميرة علاء ، حمادة عثمان، محمد خالد، كيرلس ممدوح ، بيتر جمال ، احمد شحاتة، محمد أحمد.


أما الفائز الثالث فهو عرض حلم يوسف لفرقة النور للمكفوفين تأليف بهيج إسماعيل وإخراج محمود عيد وبطولة حسين محمد عبد الصبور، آية عبد العظيم عبد الصبور، جرجس سيدهم، حسن احمد حسن، أسماء علي فؤاد، هدير محمود عبد الصبور، المنتصر بالله طلعت إسماعيل، إسراء موسي خلف، سمر جمال محمد، رانيا محمد حسن.


توصيات الدورة الأولي


أعدت لجنة التحكيم مجموعة من التوصيات أعلنها الناقد المسرحي جرجس شكري قائلا : تود اللجنة في البداية أن تتوجه بالشكر للقائمين على المهرجان ، وذلك لإتاحة الفرصة لنا لمشاهدة مجموعة من العروض المتميزة والمختلفة عن السائد والمألوف لشباب الجنوب. ثانياً : تشيد اللجنة بفكرة المهرجان التي تقوم على البحث والدراسة وتنمية المواهب من خلال تبنى قضية قديمة قدم المسرح وحديثة مادام المسرح مستمراً ، ألا وهي المسرح والتراث . ثالثاً : استبعدت اللجنة ثلاثة نصوص مسرحية لكبار الكتاب بهيج إسماعيل ، شوقي عبد الحكيم ، رأفت الدويري تحقيقاً للعدالة الفنية بين المتنافسين ، واقتصر التحكيم على خمسة نصوص ، كما رأت اللجنة التجاوز عن مخالفة بعض الشروط في هذه الدورة ، منها تجاوز الوقت المحدد للعروض ، وعدد أفراد الفرقة المشاركين ، أو تجاوز بعض الممثلين للسن رابعاً : لفت نظر اللجنة الثراء المتنوع ليس فقط في التراث الشعبي بكل مفرداته في هذه المنطقة والذي تجلي واضحاً في شتى مفردات العرض المسرحي ، ولكن الثراء المتنوع في المواهب المسرحية لهذا الجيل الواعد في الأداء التمثيلي للنساء قبل الرجال . خامساً : عانت اللجنة من إقحام التراث في العروض المسرحية دون ضرورة في بعض الأحيان ، لذلك توصي اللجنة وخاصة المخرجين بتحري الدقة العلمية في توظيف التراث وأيضاً استخدام المصطلحات مثل الدراماتوج والإعداد في موضعها الصحيح . سادساً : توصى إدارة المهرجان بالالتزام بمطابقة " السي دى " المقدم للمهرجان بالعرض الذي سوف يشاهده الجمهور.