آلاف ميجاوات تدخل الخدمة من الطاقة الشمسية والرياح فى 2020

09/09/2014 - 9:26:57

صوره ارشيفيه صوره ارشيفيه

تقرير: رانيا سالم

اعتمدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعريفة الطاقة الجديدة والمتجددة للمحطات الشمسية ومحطات رياح كمصادر أخري لتوليد الكهرباء، التعريفة ستطرح أمام الشركات المحلية والعالمية الخاصة بعد موافقة مجلس الوزراء كما أكد المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد اليماني.


اليماني أوضح أن مصادر الطاقة المتجددة سواء الشمسية أو الرياح أو الحيوية هي مصدر للطاقة منخفضة التكلفة، فهي مصادر يسهل تنفيذها والحصول علي مردود سريع منها مقارنة بمحطات توليد الطاقة التقليدية، ووسط الأزمة المستمرة للكهرباء لا يعقل الاعتماد علي مصادر طاقة واحدة، ولهذا أصبح اللجوء لمصادر آخري أمراً ضرورياً، وستشهد مصر انطلاقة واسعة في مجال توليد الطاقة من محطات شمسية ومحطات رياح خلال المرحلة المقبلة.


وأكد المتحدث الرسمي أن الوزارة تلقت بالفعل عدداً من العروض من قبل شركات عربية وأجنبية لإنشاء محطات تصل قدرتها إلي 14 ألف ميجا وات، وبالفعل يتم دراسة هذه العروض لاختيار الأفضل منها، كما أن الوزارة عقدت تعاوناً خليجياً (إماراتي /سعودي) لإنتاج 4000 ميجا وات من الكهرباء باستخدام المصادر المتجددة والوقود البديل الرخيص المطابق لمواصفات منظمة الصحة والبيئة العالمية.


التعاون المصري الخليجي يهدف إلي إنتاج 500 ميجا وات من طاقة الرياح في منطقة رأس غارب لتدخل حيز التنفيذ 2015 والعمل 2018، و1500 ميجا وات من الطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة أسوان يتم تنفيذها علي ثلاث مراحل بدءاً من عام 2015 لتدخل الخدمة بالتتابع من عام 2017 إلي 2019، إضافة إلي 2000 ميجا وات باستخدام الفحم في موضع مناسب علي البحر المتوسط أو الأحمر يتم البدء في تنفيذها 2015 وتشغيلها عام 2019.


ويشير الدكتور محمد إلي أن مصر تمتلك فرصاً واعدة في مجالات الطاقة المتجددة مصر يمكنها أن تنتج 7000 ميجا وات من حجم الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقة الشمسية والرياح في 2020، وتعد مصر من أفضل البلاد الصالحة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الخلايا الفوتو فولطية بسبب سطوع الشمس طوال النهار، واختفاء الغيوم باستثناء فترة الشتاء.


وعلي مستوي المحطات الشمسية تنتج محطة الكريمات الشمسية 200 ميجا وات ومحطة كومبو 100 ميجا وات، ويجري إنشاء عدد من المحطات الشمسية بالقري البعيدة عن الشبكة