بعد إصابتها بمرض فقدان الشهية العصبى .. براد بيت : أنجلينا جولى يمر عليها يوم كامل دون تناول أى طعام

02/05/2016 - 3:27:43

أنجلينا جولى أنجلينا جولى

كتب - أشرف بيومي

تابع الجميع أخيراً العديد من الأخبار التي تحدثت عن مرض النجمة العالمية أنجلينا جولي، وتدهور حالتها الصحية وبدأوا في تداول الأعمال الخيرية التي قامت بها وإسهاماتها في الأعمال الإنسانية، وذهب البعض لتداول خبر وفاتها، ولكن اللافت للنظر أن المواقع الخاصة بالصحف الأجنبية مثل «واشنطن بوست ونيويورك تايمز» لم تتطرق لإثارة الموضوع بالشكل الذي قام به بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع العربية.


وبعد تداول العديد من الشائعات حول الحالة الصحية لها، نشرت صحيفة «الإندبندنت البريطانية» تقرير عما أصابها وحقيقة مرضها، موضحة أن السبب في ذلك تداول بعض الصور التي تم التقاطها لها في رحلاتها الأخيرة سواء زيارتها للاجئين السوريين بلبنان في الذكرى الخامسة للحرب السورية فى مارس الماضي وتحديدا في وادي البقاع، أو في رحلتها الأخيرة ضمن برنامج الأمم المتحدة للقاء مجموعة من اللاجئين السوريين باليونان، وظهرت خلال الصور نحيلة للغاية بشكل دعا الكثير للتساؤل عما أصابها.


وقد زارت جولي الحدود السورية عدة مرات خلال السنوات الماضية، حيث تؤدي دورها على أكمل وجه في هذا المجال، ولكنها تمر بمشكلة صحية مؤقتة منذ عدة أشهر، تتعلق بفقدان الشهية، الأمر الذي تسبب في فقدان وزنها الشديد، إلا أن الصحيفة أكدت أن مرضها لا يدعو للقلق وأنها ستعود للأعمال الخيرية بعد تعافيها.


فقدان الشهية العصبى


وأُصيب محبو النجمة الهوليوودية بصدمة كبيرة بسبب هذا المرض الذي أسفر عن فقدانها الكثير من الوزن، حيث أشارت بعض التقارير إلى وصول وزنها إلى 35 كيلو جراما، وذلك وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية بعد إصابتها بمرض فقدان الشهية العصبي الذي يُطلق عليه علميا «الأنوركسيا» وهو مرض نفسي من سماته الاضطراب في الطعام والانخفاض الشديد في وزن الجسم وسببه الخوف من زيادة الوزن.


وأكد التقرير أن المصابين بهذا المرض يتحكمون فى أوزانهم ويجعلونها قليلة علي طريق تجويع أنفسهم وممارسة التمارين الرياضية بشكل زائد عن اللازم، وأحيانا يستخدمون العديد من الوسائل الآخرى مثل الأدوية المدرة للبول وحبوب الحمية الغذائية لتقليل الوزن، ويرجع السبب في ذلك إلى أن المصاب بـ «الأنوركسيا» يشعر أنه مريض بالبدانة، الأمر الذي يدفعه للإحجام تماما عن تناول الطعام، مضيفا: "أنجلينا مصابة بهذا المرض منذ ستة أشهر، ولكنها ظهرت بشكل جلي في الصور الخاصة برحلتها إلى اليونان لزيارة اللاجئين السوريين ضمن برنامج الأمم المتحدة".


ومن أعراض مرض فقدان الشهية، تناقص الرغبة الجنسية والعجز الجنسي بالنسبة للذكور وانقطاع الدورة الشهرية عند الإناث، إضافة لشعور المريض بالبرد بشكل مستمر، واحتمالية الإصابة بالإمساك وضعف في الأعصاب نتيجة لانخفاض الوزن بشكل مبالغ فيه، الأمر الذي يجعل لديه رغبة في الانسحاب من المجتمع وعدم الانخراط فيه سواء في المناسبات الاجتماعية أو الأنشطة والحفلات، وقد تكون الضغوط النفسية أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بالمرض.


لا وجود للسرطان


وأوضح التقرير أن مرض أنجلينا جولي لا علاقة له بالسرطان، حيث سبق واستأصلت أجزاء من ثدييها في وقت سابق، مضيفا: "هناك العديد من النصائح التي قدمها بعض الخبراء لمن يعانون من هذا المرض، وذلك عن طريق الخضوع لعلاج مكثف في مستشفيات مهيأة للتعامل مع المريض وفرض نظام غذائي محدد على المرضى كي يستعيدوا حياتهم الطبيعية مرة أخرى، وذلك لأن الآثار السلبية له على أعضاء الجسم الداخلية مثل البنكرياس والعمود الفقري خطيرة".


ويعمل المقربون من ملاك الإنسانية الجميلة أنجلينا جولي، لتهيئة الأجواء حولها كي تتخطى الأزمة وتعود لحياتها الطبيعية، وأولهم زوجها النجم براد بيت الذي قدم معها أخيراً فيلم By The Sea، وسبق أن قدما فيلم Mr And MrS. Smith الذي حقق نجاحا كبيرا على المستوى التجاري.


تاتو العزيمة


وقد أثارت بعض الصور أيضا للنجمة الجميلة ظهر خلالها وشم أو تاتو باللغة العربية على ذراعها يحمل كلمة العزيمة، وهذا يدل على إرادتها القوية وشعارها في الحياة في أي مرحلة بها، وقد ربط البعض بين هذا الوشم والمرض الذي تسبب في وصول وزنها لوزن طفلة صغيرة وأن كلمة العزيمة ستزيد من إصرارها على تخطي المرض، ولكن هذا الوشم موجود على ذراعها منذ فترة.


ولم تصدر أنجلينا جولي أي تصريحات صحفية أخيراً ولم تحضر جلسات اليونسكو الأخيرة، في حين أن زوجها النجم براد بيت، عبر عن استيائه الشديد من إطلاق بعض الشائعات حول زوجته سواء تتعلق بوفاتها أو تدهور حالتها، مؤكدا على أنها تمر بوعكة صحية فقط جعلتها ترقد على سريرها ولا تتحرك كثيرا حيث وصل وزنها لـ 35 كجم وهو وزن طفلة صغيرة.


وأوضح بيت أن جولي محجوزة في أحد مستشفيات العاصمة واشنطن تحت الملاحظة والرعاية الطبية، مضيفا أن حالة اليأس الموجودة لديها يجهل الأطباء سببها حيث أحيانا يمر عليها يوم كامل دون أن تتذوق أي طعام. وأكد «بيت» على مساندته لزوجته في ظروفها الحالية واستمراره معها حتى تعود لجمهورها.


يذكر أن أنجلينا جولي لها جولات في العديد من دول العالم من أجل نشر السلام ومساعدة الضحايا واللاجئين والمتضررين من الحروب والمجاعات ولها الكثير من الأعمال الخيرية، وتعتبر رمزا للإنسانية، وولدت 4 يونيه عام 1975 في لوس أنجلوس وحصلت على ثلاث جوائز جولدن جلوب، وجائزتين من نقابة ممثلي الشاشة، وحازت على جائزة الأوسكار مرة واحدة، إضافة لترشحها لنيل العديد من الجوائز وتم اختيارها لجائزة المرأة الأكثر تأثيرا على مستوى العالم.


وقدمت جولي عام 2014 فيلم Maleficent، ثم فيلم By The Sea مع زوجها براد بيت ومن إنتاجها وإخراجها، وفي عام 2016 شاركت بالأداء الصوتي فقط في فيلم Kung Fu Panda 3، وأخيرا من المفترض أنها تستعد لتقديم الجزء الثاني من فيلم Maleficent، عام 2017