«مصر اليوم فى عيد» أيقونة المناسبات الوطنية .. 30 أغنية مجهولة فى عيد تحرير سيناء

02/05/2016 - 2:59:37

شادية شادية

كتب : محمد دياب

في الخامس والعشرين من أبريل عام 1982 رفع العلم المصري على أرض سيناء إيذانا بعودتها مجددا الي حضن الوطن منذ احتلتها إسرائيل في عدوان 1967 ، وطوال أعوام الاحتلال كانت الاحداث المتتابعة المترتبة على النكسة هي عنوان المشهد الغنائي الوطنى المصري طوال نحو ربع قرن تحديدا منذ قرار جمال عبد الناصر بغلق مضيق تيران في الثالث والعشرين من مايو 1967 وحتى عودة طابا في الخامس عشر من مايو عام 1989 ، اندلعت الاغاني الوطنية الحماسية منذ غلق تيران وظهور بوادر الحرب في المنطقة ثم خلال اشتعالها في أيامها الستة ثم بعد خطاب التنحي فى 1967 وما تبعه من قيام حرب الاستنزاف ثم عبور الجيش المصري خط بارليف ونصر اكتوبر 1973 ثم قرار السادات بعودة الملاحة الي قناة السويس في الخامس من يونيه 1975 ثم توقيع معاهدة السلام 1979 ، ثم عودة سيناء الي مصر وهي المناسبة التي نحتفي بها اليوم ونتذكر الاغنيات الوطنية التي قدمت احتفالا بها .


شادية تغنى لسيناء


من بين نحو ثلاثين اغنية قدمت بمناسبة عودة سيناء احتلت اغنية المطربة الكبيرة شادية "مصر اليوم في عيد" من كلمات عبد الوهاب محمد وألحان جمال سلامة ، صدارة المشهد حتى انها تحولت لأيقونة اغاني عودة سيناء ، وقدمتها مغلفة بدلال شادية "دلوعة الشاشة" وهي تطيح بغرتها الشهيرة وهي تغني: "سينا رجعت كاملة لينا ومصر اليوم في عيد" خصوصا وانها صورتها تليفزيونيا، ولم ينغص الامر على الجمهور الذي أغرم بها، تلك الدعوى التي رفعها الفنان عمر الجيزاوي على الموسيقار جمال سلامة ، ادعى فيها أن لحن الاغنية مقتبس من لحن قديم له .


كانت أغنية وردة الجزائرية "الربابة" بالنسبة لاغاني انتصار أكتوبر.


بنظرة شاملة لما قدم من اغنيات وطنية في تلك المناسبات والاحداث الوطنية تباعا ، نكتشف أمرين الاول: هو انخفاض عدد الاغنيات من حيث الكم ، والثاني هو انخفاض المستوى الفني شعرا ولحنا وصوتا، فالاغنيات الوطنية الحماسية التي قدمت خلال حرب 1967 ، كانت اقوى واجمل من تلك التي قدمت خلال انتصارات اكتوبر والاغنيات التي قدمت فى مناسبة اعادة افتتاح قناة السويس امام الملاحة الدولية عام 1975 ، جاءت اقل مستوى من تلك التي قدمت في حرب أكتوبر ، وهكذا حتى نصل الي الاغنيات التي قدمت بمناسبة عودة طابا الي السيادة المصرية.


أغنية نادرة لـ «نجاة الصغيرة»


القائمة التي تضم نحو ثلاثين اغنية قدمت بمناسبة عودة سيناء الي السيادة المصرية وجميعها بالطبع من إنتاج الاذاعة المصرية ، معظمها مجهول للجمهور وربما لم يسمع باسمها من قبل حتى ان الاذاعة منتجة هذه الاعمال تخلت عنها ولم تعد تقدمها حتى في مرور ذكرى تحرير سيناء الا العدد القليل منها الذي حقق نجاحا مكنه من البقاء حيا في ذاكرة المستمعين .


من بين تلك الاعمال اغنية المطربة نجاة الصغيرة "يوم الهنا " كلمات صلاح جاهين وألحان هاني شنودة :" يوم الهنا يوم المنى مبروك علينا كلنا يوم ذكرى كل شئ جميل بيهل من السنة للسنة / اسمه على ورق النتيجة عندنا يوم الهنا /عصفور العيد بيغني نشيد من عهد زمان وتملي جديد / ويقول ويعيد عصفور العيد / فتحي يازهور واضحكي للنور/ بفرح وسرور وبقلب سعيد / روح المرح في الجو رايات ومزيكات على بالونات / والدنيا عامله مهرجانات لان ده يوم الهنا".


اللافت في الاغنية بالطبع هو انها من اشعار صلاح جاهين وانه هنا يكتب عن عودة سيناء التي كانت خسارتنا لها في حرب 1967 الصدمة الاكبر في حياته والتي جعلته يقاطع الاغنية الوطنية مع عبد الحليم حافظ بعد اتهامهما بأنهما كان يخدعا الشعب مع كمال الطويل باغانيهما الوطنية في عصر الرئيس جمال عبد الناصر .


ويختم صلاح جاهين اغنية يوم الهنا" بكلمات تبدو بمثابة مرثية لزمنه يقول :"هتمر سنين وسنين وسنين / واليوم ده يعود واحنا غايبين/ وبنات شربات وشباب حلوين/ يسألوا عنا وعن أيامنا يلقوا زمانا كله محبين ".


قدمت نجاة الضغيرة أيضا اغنية اخرى في المناسبة نفسها لم تحظ بشهرة الاغنية السابقة وهو اغنية "غنى الحمام" كلمات مأمون الشناوي ألحان سيد مكاوى وصورتها تليفزيونيا كما صورت ايضا "يوم الهنا" ، وقد افرج التليفزيون عنها اخيرا من خلال برنامج "عرض خاص" الذي يبحث في كنوز مكتبة التليفزيون ،واكتشف الجمهور من خلالها أن المطربة انغام شاركت في تصوير الاغنية مع نجاة ضمن كورس الاطفال المشارك في التصوير .


تقول كلمات الاغنية :" آن الاوان نرجع سوا لبعضينا ونعود لاحبابنا هنا واهالينا / شمع السلام نور لنا ليالينا /غنى الحمام للحب من حوالينا /غنى لسينا وقال دا غالية علينا ياسينا فوق ارضك وتحت سماكي / نحلف بغالي دمنا اللي رواكي / لنجيب كنوز الدنيا من جواكي تطرح شجر وعمار في كل حماكي".


نشيد مصر .. وردة


من بين الاغنيات التي حظيت بشهرة ايضا "نشيد مصر" التي غنتها وردة الجزائرية ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب، تأليف حسين السيد الذي كتب ثلاثة مقاطع شعرية عامية دمجها مع ثلاثة مقاطع شعرية بالفصحى للشاعر حافظ إبراهيم قام بإلقائها بصوته الفنان محمود ياسين والذى شارك في تسجيل الاغنية في الاستديو كما ألقاها في الحفل الرسمي على المسرح مع الفنانة وردة ، فجاءت الاغنية فريدة في اسلوبها وان لم يذكر فيها اسم سيناء ، يقول المطلع الاول منها الذي يبدأ بشعر حافظ ابراهيم ثم شعر حسين السيد :" جلال الملك ايام وتمضى و لايمضى جلال الخالدين / تعالى الله كان السحر فيهم أليسوا للحجارة منطقين /وآثار الرجال اذا تناهت الى التاريخ خير الحاكمين/ يا مصر يا غالية يا أم الراية العالية /ياللى ولادك هزوا جبالك و بنوا الأهرامات /يا أول حضاره من عمر الحضاره / معجزاتك بلمساتك فوق رمش الملكات /كنوز و عايشة من قبل خوفو / بتقول للعالم تعالوا شوفوا /يا أمنا حبك هنا فى قلبنا عايش هنا فى قلبنا / ايمان بنعمه ربنا ايمان بوحدة عزمنا / مصر بكل ولادها مصر / مصر بحب ولادها مصر / وبحبهم هاتعيش لنا هاتعيش لنا لنا لنا".


النيل والزيتون


المطربة شادية قدمت اغنية اخرى للمناسبة نفسها لم تحظ بنفس نجاح اغنية "مصر اليوم في عيد" ، الاغنية تحمل عنوان " النيل والزيتون" كلمات محمد زكي الملاح وألحان إبراهيم رأفت تقول كلماتها :" المية نيلي والزيتونة عريشي والحلوة قالت يابا من مصر قلبي اختاروا يابا غيرو مافيشي /من العريش والحب طير شالها رفرف وميل عاللي شاغل بالها /واللي في بالها اسمراني حيلوة قلبه انشغل بيها وباس مرسالها / اتاري قلبه من زمان وياها وقال ده يوم السعد لما لاقاها / زغروطة حلوة للحبايب دي الحلوة قالت يابا غيره مافيشي".


الاغنية التي تبدو اليوم شبه مجهولة تضمنت أمنية غنت لها شادية عام 1982 وتحققت أخيرا من خلال سحارة سرابيوم ، وهي توصيل مياه النيل الي سيناء تقول شادية في الاغنية :" الحلوة قالت مهري مية نيلي توصل وتحضن ارضي وتغنيلي / حبيبها قال ارضك ياحلوة دي ارضي والمية ملك إيديكي عبي وشيلي".


أغاني منسية في مكتبة الاذاعة


اكثر من عشرين أغنية وطنية أخرى قدمت في مناسبة عودة سيناء معظمها يبدو مجهولا من بين هذه الاعمال التى ساعدني الاذاعي القدير إبراهيم حفني في رصدها وقد سجلت جميعها في شهر أبريل من عام 1982 ، أغنية محمد العزبى "العروسة الحلوة" كلمات سينا عبد المنعم كاسب ولحن سامى الغندور، و أغنية "عسلى يا بلح" غناء ايمان الطوخي شعر عبد السلام أمين وألحان حلمى أمين ، واغنية "ألفين بركة" غناء المجموعة شعر بخيت بيومى ألحان مختار السيد ، واغنية "الشط الهادى" غناء ليلى جمال شعر صلاح فايز والحان إبراهيم فارس، واغنية "عروسة الواحة" غناء احمد سامي شعر عزت الجندى ألحان كمال خليل،


واغنية "إيه دا كله" غناء اماني جادو شعر زين العابدين عبد الله ألحان سامى الغندور ،واغنية "نشيد سيناء" غناء محمد الحلو شعر مصطفى الضمرانى الحان محمد الشيخ ، واغنية "شط النخيل" غناء شهرزاد، شعرعبد المنعم كاسب ألحان عبد المنعم البارودى ، وأغنية "بكلمة حب يابلدي" غناء محمد رشدي كلمات سمير الطاير لحن بليغ حمدي ، وهو اللحن الوحيد الذي قدمه بليغ في المناسبة وهو صاحب الرصيد الكبير في مجال الاغنية الوطنية ، وهناك ايضا اغنية "نورت ياعيد" غناء مها صبري مصطفى شعرعبد الرحمن الحان فؤاد حلمي ، فايدة كامل فرحة مصر سامى أبو النور حلمى بكر ، وغنى سمير الإسكندرانى "قصة السلام" شعر حسين السيد ولحن أحمد صدقى، وشفيق جلال "سينا أهل و وحى" شعر عبد الهادى المليجى وألحان وفا حسين،وقدم محمود شكوكو منولوج "أحببتك يا بلدى" ، وقدمت المطربة ياسمين الخيام اغنية"واحشانا" شعر عبد الوهاب محمد وألحان حلمي بكر ، ياسمين قدمت فيما بعد اغنية نالت شهرة اكبر عن سيناء وهي "رايحين على ارض الفيروز" شعر عبد السلام امين لحن محمد الموجي .


وفي شهر مايو من العام نفسه سجلت في الاذاعة اغنيات للمناسبة نفسها هي : "أشجار الحرية" و "الحلم والأمل" وكلاهما غناء المجموعة ،و "والله مانسينا " غناء توفيق فريد،"مصر بخير" غناء احمد ابراهيم ، "فرحة سيناء" غناء محمد ثروت ،" يا سلام سلم " غناء عادل مأمون ، وأغنية "مصر حياتى" غناء ولحن سيد مكاوي .


اخيرانتمنى على الاذاعة ان تعيد بث هذه الاعمال في ذكرى عودة سيناء لحضن الوطن لعلها تحقق نجاحا وانتشارا لم تحظ به وقت صدورها .