بعد حصولها علي جائزة الإبداع الشعرى .. رنا العزام : هبوط الثقافة وراء الأغانى المبتذلة

02/05/2016 - 2:47:31

عدسة : عمرو فارس عدسة : عمرو فارس

حوار : خيري كامل

استفزها تبدع.. هذا عنوانها أو مدخلها إلي الإبداع فهي شاعرة اللحظة التي تتأثر بكل ما يحيط بها من أحداث سواء كانت عاطفية أو اجتماعية وكذا الدينية.. المهم أن تحرك فيها هذه الأحداث الولوج إلي عالمها الشعري.. «رنا العزام» الفائزة بجائزة الإبداع ا لشعري لإذاعة صوت العرب برعاية مؤسسة البابطين الكويتية علي مستوي الدول العربية عن قصيدتها «فينوس» وهي التي غني لها العديد من المطربين العرب... قصائد تمس قلب البشر .. وأخري توجع قلب الوطن فهي تلك المبدعة التي وجهت وواجهت «سهام الحب» وهي أيضا التي وطأت «برفق «أرض الشام».


رنا العزام... الشاعرة المصرية المبدعة نبحر معها في جداول كلماتها الشعرية...


رنا العزام شاركت في تحكيم عدد من المسابقات العراقية من خلال استقبالها للنصوص عبر الإنترنت.. وتم تكريمها من رئيس الحقوقيين العراقي.. ولها العديد من القصائد الوطنية قبل 25 يناير أيام الثورة ظهرت عليها علامات الإبداع في المرحلة الإعدادية وكتبت الشعر في المرحلة الثانوية.


كيف ترين الأغنية الحالية ومن تغني بكلماتك؟


بالنسبة للغناء بالفصحي أجد أن الغالبية تغني العامية ويبتعدون عن الفصحي بسبب انحدار الذوق العام... وتضيف قائلة: إنني أري رداءة شديدة بسبب أغاني المهرجانات والعامية المبتذلة وغني لي المطرب السوري منير غصن العديد من الكلمات منها أغنية عن سوريا «أرض الشام» و«ياليل» و«سهام الحب» و«انظن».


لماذا أطلق عليك درويشة الشعر؟


لأن أشعاري تميل إلي اللمحات الصوفية وبهذه المناسبة سأعلن عن الصالون الخاص بي قريبا باسم «حضرة الدراويش» وسبق وأنشد لي المبتهل اليمني مبارك عبدالله في أنشودة «كفوف الليل» وكذلك المنشد السوري أحمد دشلس «توديعة رمضان» وأخري عن الرسول صلي الله عليه وسلم «قلب محمداً».


يؤخذ عليك قلة ظهورك في المنتديات الشعرية والصالونات؟


الهبوط في المستوي الثقافي يقف وراء عدم ظهوري في هذه التجمعات ... وأنا لا أذهب إلا للأماكن الجيدة الهادفة التي تساعد علي التنمية الثقافية لرواد الصالون.


الإبداع رسالة .. فما هي رسالتك؟


أحاول بث الثقافة والعمل علي تنمية لغتنا الفصحي وانتشارها.. وأقوم بتعليم علم العروض وهو علم أوزان الشعر والقوافي والتدريب علي بحور الشعر لمن يرغب وللعلم أنا درست علم العروض دراسة حرة .. ويشغل بالي تنمية لغتنا الجميلة وقضيتي عبارة عن مجموعة من الطموحات منها النهوض بالفكر الثقافي والحضاري.


مصر عاصمة الثقافة العربية وهوليوود الشرق كيف ترين الربط بين المصطلحين؟


كما يوجد مهرجان القاهرة السينمائي يجب أن يقام مهرجان عربي للشعر والأدب علي أرض مصر.. لأن مصر هي عاصمة الثقافة وهي هوليوود الشرق وهنا يصبح المصطلحان علي خط سواء في الحقيقة.


الإبداع في الأساس عمل حسي.. كيف تطبيقين هذه المقولة علي قصائدك؟


كل القصائد التي من إبداعي قريبة لنفسي وكل قصيدة لها ذكري أو لمست شيئا داخلي ولذا لا أفرق بين قصيدة وأخري كالأم التي لا تفرق بين أولادها لأنها في كل الحالات مشاعرى وأحاسيسي.


ما هي علاقتك بالفنون الأخري؟


أحب كل أنواع الفنون .. الإبداع موهبة من الله وإن كان للفنون التشكيلية في نفسي حب وهوي وأحرص علي متابعة الحركة التشكيلية والمعارض الخاصة والعامة.


ما هي نظرتك لدورة وزارة الثقافة في نشر الإبداعات وتشجيع المواهب الشابة؟


يجب أن تقوم وزارة الثقافة بالدور الأمثل في تشجيع المواهب من خلال الندوات والمسابقات بشكل مكثف في المحافظات وتخصيص مساحات بالصحف لتتيح للشباب النشر فيها.


أي البحور الشعرية تستهويك في الكتابة؟


كتبت في كل بحور الشعر ولكني استدركت وزنا جديداً لم يكتب فيه من قبل ونشر في العراق في كتاب «عالم العروض» للشاعر عادل الدرة وسجل باسمي وأضافت رنا العزام قائلة: إنني أحببت بحوراً للشعر كانت مهجورة وهي المضارع والمنسرح والجتث ومخلع البسيط والمقتضب حيث كتبت عليها قصائد عدة.


ومن أحب المطربين والممثلين إليك؟


أم كلثوم وعبدالوهاب وعبدالحليم وكارم محمود ومحمد قنديل ومحمد فوزي بالإضافة إلي شيرين أما الممثلون أحب أعمال أحمد حلمي وأحمد السقا وتجدني أهتم بما يعرض لسيدة الدراما فاتن حمامة وميرفت أمين ونيللي كريم.


وماذا عن الحب في حياتك؟


الحب كل شيء في حياتي وبدونه لا يوجد إبداع حتي لو كان هذا مصحوبا بالألم الحب حياة.. الحب مصدر إلهام عندي ولذا أقول:


هذا المساء تحفه الأحلام


وبصدره للعاشقين كلام


لكن ما بث فوح عبيره


إلا حكت شوقه الأنسام


من أوقد الأشجان في أضلاعه


فأجاب مبتهجا رنا العزام



آخر الأخبار