على هامش مشاركته فى معرض سوق السفر العربى بدبى .. وزير السياحة يشارك فى أعمال الدورة الثانية عشر للمؤتمر العربى للاستثمار الفندقي

30/04/2016 - 4:46:26

يحيى راشد وزير السياحة يحيى راشد وزير السياحة

كتب - خالد ناجح

شارك يحيى راشد وزير السياحة فى ورشة عمل بعنوان "سبل بناء المقصد السياحى" والتى جاءت ضمن أعمال المؤتمر العربى للاستثمارات الفندقية بمدينة جميرا بدبى وذلك على هامش مشاركة الوزير فى معرض سوق السفر العربى الذى عقدت فعالياته مؤخرا فى دبى.


تطرق الوزير إلى كيفية تمييز العلامة التجارية للمقصد السياحى المصرى، مشيراً إلى أن هناك تحولات عديدة الان لسبل بناء المقاصد منها العلامة التجارية والتجربة التى يعيشها السائح أثناء زيارته للمقصد وأهمية نقل هذه التجربة والتسويق الالكترونى للمقصد.


وأضاف راشد أن هناك إستراتجيات لتمييز تلك العلامة التجارية حيث أن مصر مقصد سياحى متميز جاذب لكافة الجنسيات.


وشدد الوزير على أهمية التنسيق والتكامل بين قطاعى السياحة والطيران، وأهمية تحسين الخدمة والمنتج وربط استخدامات الطاقة النظيفة بالمنتج السياحى.


وأشار إلى نقل التجارب الايجابية هو الاكثر تأثيراً فى بناء المقاصد السياحية، مضيفاً أن عوامل النجاح لبناء المقاصد ترتكز على نقل التجارب وتبادل الخبرات.


وأكد الوزير على أهمية التطلع إلى المستقبل مع مراعاة التغيرات الجذرية الت يشهدها قطاع السياحة فى العالم، لافتا إلى أن تحقيق النجاح الامثل يتطلب الاستجابة للمتطلبات والتوقعات المتغيرة.


وأشار إلى أنه بالنسبة لمصر فأن نجاح المقصد يعتمد بدرجة كبيرة على الرسالة الايجابية التى يتعرض لها السائحين أثناء زيارتهم لاى من المدن المصرية، موضحا أن القطاع السياحى المصرى يضع خطط وأستراتجيات واضحة تتسم بالوضوح والايجابية وتستهدف تطوير مكونات المنتج السياحى المصرى الفريد.


وشدد الوزير على أهمية وحدة الصف، مشيراً إلى أن مصر ستتولى رئاسة المجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية بدء من 9 مايو المقبل ولمدة عام.


وأشار راشد إلى أن مصر ستستمر فى مكافحة الارهاب وتدعو شركائها إلى التعاون المشترك لخلق مناخ آمن يحفز الاستثمار والسياحة.


وفى سياق متصل، التقى الوزير بالسيد ماسيو ويلز منظم معرض الاستثمارات الفندقية وأجرى مجموعة من اللقاءات الاعلامية مع جريدة الجارديان، ومجلة ميد، وترافل نيوز حيث دارت حول القدرة على تحريك التجربة الايجابية فى المقاصد وتحسينها، وأهمية مواقع التواصل الاجتماعى وتطويرها وتحفيز السائحين نحو المقصد السياحى، وأثراء الاجندة السياحية، وربط منظومة التعليم بالسياحة وضرورة الاهتمام بالفن والتراث وبث الامل فى هذا القطاع الحيوى.


كما أشار الوزير فى أحاديثه الصحفية إلى أن هناك لجنة تعاون مشتركة بين وزارتى السياحة والاثار تعكف حالياً على تطوير المناطق الاثرية وقد بدأت هذه اللجنة أعمالها بتطوير منطقة الاهرامات.


وتابع أن مصر لديها ثلث أثار العالم وأنه يدعو المستثمرين لإعداد خطط إستثمارية لمصر، داعياً العالم للتعرف على المنتج السياحى المصرى.


كما التقى الوزير مع ممثلى فنادق ومنتجعات واندا وهى سلسلة فنادق صينية، وقد أشار ممثلوها خلال اللقاء إلى إهتمامهم بزيارة مصر لبحث إمكانية فتح منشأت فندقية لشركة الفنادق المذكورة.