احتفالات ٢٥ أبريل فى الميادين تحولت لمظاهرات تأييد للرئيس السيسى والجيش

27/04/2016 - 10:57:10

عدسة: شرين شوقى عدسة: شرين شوقى

تقرير يكتبه: خالد ناجح

عادت البهجة لميادين مصر مرة أخرى، فبعد أن كانت الميادين سبباً فى إصابة المواطنيين بالإحباط والخوف من كثرة مناظر الدم التى ترويها وتصيب المواطنين بالإحباط، أصبحت مصدراً للبهجة والسعادة وها هى احتفالات ٢٥ أبريل تأتى ليخرج المصريون فى مظاهرات حب للبلد ولقواته المسلحة والرئيس عبدالفتاح السيسى.


وقف شباب مصر تحت شمسها الحارقة من ظهر أمس فى الميادين مرددين هتافات «تحيا مصر» والرقص على الأغانى الوطنية التى ألهبت حماس الشباب وكبار السن على حد سواء.


بدأ اليوم بإغلاق المجال الجوى أكثر من مرة لتحليق مجموعة من الطائرات الحربية، التى تقوم بتقديم عروض مميزة؛ احتفالا بأعياد تحرير سيناء.


وكانت العروض البحرية فى البحر المتوسط والأحمر ونهر النيل وفى الميادين :


هزت «الهتافات» قصر عابدين، من الشباب مؤكدين على ثقتهم فى القوات المسلحة والرئيس عبدالفتاح السيسى وأن احتفالاتهم ليست ردا على التظاهرات، التى يقودها حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى وقال أحمد سامى، أمين الإعلام بحزب مستقبل وطن، إن الفعاليات تعنى تجديد الثقة فى السيسى ودعم الدولة بكل مؤسساتها، وشارك فيها أكثر من ١٠ آلاف من شباب الحزب بكافة المحافظات، وأمام بوابات إليكترونية - بوابة خاصة بالرجال وأخرى للسيدات يقف المحتفلون لدخولهم قصر عابدين، وأكد سامى أننا وجهنا دعوات لكافة القوى السياسية وشباب الثورتين للمشاركة فى الفعاليات، ورأب الصدع وإعادة وحدة الصف مرة أخرى خلف الرئيس، والذى يثق فيه حزبنا تمام الثقة، بأنه يسير بسفينة الوطن لبر الأمان. وأشار سامى أننا خاطبنا الجهات الأمنية منذ أكثر من شهر للحصول على الموافقات الأمنية لإقامة فعاليات الاحتفال الذى يتضمن فقرات غنائية لأحمد جمال وكارمن سليمان ومحمد شاهين وعرض أفلام تسجيلية لبطولات الجيش، بالإضافة لعرض ليزر على قصر عابدين.


وأكد سامى أن الاحتفال من تنظيم حزب مستقبل وطن وتم دعوة وزراء فى الحكومة والدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، بالإضافة إلى ١٠٠ من أعضاء المجلس، كما تم دعوة عدد كبير من الشخصيات العامة والحزبية وفنانيين ورياضيين.


المهندس أشرف رشاد، الأمين العام، رئيس الهيئة البرلمانية بالحزب قال: إن الاحتفالية تتضمنت عرض مجموعة من الأفلام الوثائقية عن بطولات القوات المسلحة، على مدار التاريخ ومدى انحيازها الكامل والمطلق لثورتيه المجيدتين، أعقبها مجموعة متنوعة من العروض الفنية والمسرحية، بمشاركة مجموعة من شباب الفنانين. وأشار رشاد أن حرص الحزب على إحياء تلك المناسبات التاريخية يهدف للتأكيد على الدور العظيم والفعال الذى لعبته القوات المسلحة على مدار تاريخها فى الحفاظ على الهوية الوطنية وبذل أعز ما تملك من أجل أن يعيش الوطن بعزة وكرامة، بالإضافة إلى إرسال مجموعة من الرسائل للشباب لبث الثقة بداخلهم، وخاصة مع حالات التشكيك المغرضة التى تريد إضعاف مؤسسات الدولة.


أما خالد الطوخى أمين العضوية بمحافظة الغربية قال: نحن نحتفل بعيد تحرير سيناء، وبذلك تم حشد شباب الحزب من ٢٠ محافظة وأقل تمثيل لكل محافظة لا يقل عن ١٠٠٠ شاب من أعضاء الحزب، وأكد أن الاحتفالات ليس لها أى علاقة بالتظاهرات التى دعا لها البعض اليوم، وأشار أننا نحتفل بتحرير سيناء وهذا معد سلفاً.


كما كان من أبرز مظاهر احتفال بعض المواطنين بعيد تحرير سيناء بميدان مصطفى محمود بالمهندسين ومنها رقص سيدة على أغنية تسلم الآيادى، وقيام عدد آخرمن السيدات بإطلاق الزغاريد مما أشعل الاحتفالات، كما سجد بعض المواطنين على الأرض مرددين «تحيا مصر»، وارتدى الأطفال الزى العسكرى ورفعوا علم مصر وصور الرئيس عبدالفتاح السيسى، فيما انشغل آخرون بالتقاط الصور «السيلفى» ومع أفراد الجيش . وفى ميدان عابدين حلقت مقاتلات القوات الجوية المصرية بسماء ميدان عابدين، ومنطقة وسط البلد فى إطار احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الرابعة والثلاثين لتحرير سيناء، وبالتزامن مع الاحتفالية التى نظمها حزب مستقبل وطن، والتى جمعت الآلاف من المواطنين رسمت الطائرات قلوب فى السماء بألوان علم مصر فوق المواطنين بميدان عابدين، الأمر الذى دفعهم للتفاعل مع الحدث، وترديد هتاف: «تحيا مصر.. وتعيشى حرة» - شاركت القوات الجوية بعروض جوية فى سماء القاهرة الكبرى، بمشاركة المقاتلات متعددة المهام وفريق الألعاب الجوية لمشاركة المصريين احتفالاتهم.


وفى ميدان «تريومف» بمصر الجديدة قال المستشار الرفاعى نصر الله مؤسس حملة كمل جميلك: إن فكرة النزول اليوم جاءت منذ فترة وجيزة لتأكيد التأييد للرئيس عبدالفتاح السيسى لبناء الدولة المصرية الحديثة بالتزامن مع احتفالات مصر بتحرير سيناء، ولكى نظهر للعالم أن المصريين مع الرئيس فى موضوع ترسيم الحدود مع السعودية، أيضا التأييد للقوات المسلحة الباسلة فى حربها ضد الإرهاب وتجديد الثقة فيها وفى القيادة المصرية، وكذلك دعوة الشباب عدم الانسياق خلف الدعوات الهدامة ودعوات التظاهر التى فى ظاهرها شعور وطنى بالغيرة على الأرض وفى باطنها استكمال لخطة المؤامرة الأمريكية على مصر، ومن هذا المنطلق دعونا الشباب للنزول بميدان تريومف للتأكيد أن الشعب والجيش لا يمكن أن يفرط فى ذرة رمل واحدة من أرض مصر.


الجدير بالذكر أن بعض المتظاهرين انتقدوا رفع علم السعودية من البعض فى أعياد تحرير سيناء باعتبارها مناسبة وطنية تخص مصر وحدها.



آخر الأخبار