فى عيدها الـ 125 اللواء محمد رجائى رئيس إدارة حدائق الحيوان : تجديد شباب حديقة الحيوان أول مايو

27/04/2016 - 9:41:01

  الزميلة نرمين جمال أثناء حوارها مع اللواء محمد رجائى عدسة: عمرو فارس - مصطفى سمك الزميلة نرمين جمال أثناء حوارها مع اللواء محمد رجائى عدسة: عمرو فارس - مصطفى سمك

تقرير: نيرمين جمال

حديقة الحيوانات بالجيزة، تعد واحدة من أكبر وأهم المزارات في عيد الربيع أو شم النسيم، هذا العام تحتفل الحديقة بالعيد في العام الـ ١٢٥ لها، وهو ما يضع أعباء على إدارة الحديقة، كي تظهر في أفضل صورها للجمهور. اللواء الطبيب محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان بوزارة الزراعة: قال إنه منذ تولى الإدارة منذ ٤ أشهر اهتم بأن يكون لموسم الإجازات استعدادات خاصة لخدمة الجمهور الكبير فى هذه الأوقات، حيث تزداد الأعداد، وقد وصلت فى الجمعة الأخيرة من إجازة نصف العام إلى ٧٠ ألف زائر.


ويعد عيد الربيع مناسبة مهمة للغاية لإدارة الحدائق، حيث الهدف تقديم خدمة جيدة للزائر، وهو ما دفع المسئولين بالحديقة إلى إجراء صيانة لجميع دورات المياه، وإنشاء أخرى لـذوى الاحتياجات الخاصة، كما تمت زيادة أعداد مقاعد الاستراحة، ومساحات الجلوس. ويضيف رئيس الإدارة المركزي للحدائق: الهدف من زيادة المقاعد الحد من ظاهرة الفرش على الأرض أو حشائش الحديقة، وللحفاظ على النظافة، كما تم رفع المخلفات الشجرية والبلاستيكية وإزالة المخلفات من الترع والمصارف والبحيرات، بجانب تطهير أماكن مبيت الحيوانات وأكشاك العرض الخاصة بها، فقد بدأت تظهر حشرات فيها.


وبجانب الإجراءات السابقة، تم التعاون مع الإسعاف ومنع إجازات كل العاملين حتى نهاية شهر أبريل، حسب اللواء رجائي الذي أضاف: «في الحقيقة هناك تعاون كبير من جانب مدير أمن الجيزة ليس فقط لتأمين احتفال الربيع، وفي كل جمعة يقوم اللواءات بالإشراف على تأمين الحديقة وأنا سعيد بالمجهود المبذول من ١٧ طبيباً متواجدين في الحديقة، ومن موظفيها، وحراسها، الذين يتعاملون بمهارة شديدة»، مشيرا إلى التعاون مع رجال أعمال ونادى روتارى الجيزة لصيانة الأعطال والانتهاء من تنفيذ استعدادات شم النسيم ليس لأن الحديقة فى حاجة إلى تبرع، رغم تحقيقها إيردات عالية، تورد إلى وزارة المالية.


وأضاف: خطة التطوير أن نعيد الحديقة للتصنيف العالمى بعد أن خرجت منه عام ٢٠٠٤، وبالفعل هناك عرض مقدم من أحد البنوك الاستثمارية الكبرى لإعادتها للعالمية، ونحن متمسكون بهذا العرض وهنا ثقة كبيرة فى خطة البنك، ولكن التنفيذ يستلزم دراسة وافية للحفاظ على الحيوانات وعدم تغيير التراث الأثرى والمعالم الأساسية للحديقة مثل الجبلايات وأكشاك العرض، وبالرغم من خروجنا من التصنيف العالمي، مازالت الحديقة محل أنظار العالم لأنها ثانى حديقة حيوان على مستوى العالم والزوار الأجانب يأتون الحديقة لتاريخها ومعالمها حتى وإن كانت فى حالة انهيار.


وأشار «رجائي» إلى أن البنك أعد دراسة كبيرة استعان فيها بخبراء من الآثار والبيئة وخبراء فى الحياة البرية، وتمت إقامة مسابقة واختيار ٢ من المكاتب الاستشارية الكبرى لإعداد التصاميم بمساعدة أساتذة كلية الهندسة، منهم الدكتورة ليلى المصرى والدكتور ماهر استينوا، وهما أشرفا على إعادة بناء حديقة الأزهر، على دراية كبيرة بتاريخ الحديقة ومراحل انهيارها، وسيتم التنفيذ مع بداية شهر مايو المقبل فى كل منطقة على حِدة حتى لا تغلق الحديقة أمام الجمهور، وسنبدأ بمربع ٣ أفدنة استخدام للأسف لتخزين الأدوات القديمة، وسيتم تحويل هذه المساحة إلى منطقة عرض خضراء.


وعن حالة حيوانات الحديقة، قال: بالفعل أغلب حيوانات الحديقة «عجوزة» تعدت الخمسين عاماً فلا يوجد فى مصر سوى وحيد قرن واحد عمره ٥٣ عاماً، وهو من الحيوانات المهددة بالانقراض كذلك الفيلة ٢ فقط، وتعدا ٥٣ عاماً، وحمار وحشى واحد، لافتا إلى أن مسألة توفير الحيوانات تحتاج إلى علاقات دولية أكثر من مسألة تدبير الأموال، مواصلا: حالياً الحديقة لديها وحدة معلومة تقوم بالتواصل مع حدائق الحيوان الأخرى على مستوى العالم حتى نستطيع زيادة الأعداد سواء بالبدل فى الفصائل المتوفرة لدينا أو الشراء.


ولفت إلى أن هناك خطة موضوعة للإكثار من تزاوج الحيوانات، «ونستقبل ولدات جديدة أسبوعياً وستستمر حتى شهر يوليو وبالطبع تزيد الملاحظة والرعاية الطبية فى هذا الوقت من العام وتزيد كميات الطعام وتناول الأدوية لأن هناك أدوية لا تؤخذ إلا فى موسم التزاوج».


وواصل: وُلِد مؤخرا قرد من فصيلة الفيل الأزرق، وهناك تكاثر بالنسبة للماعز الجبلي، والبجع الأبيض والأوز الصينى، مشيرًا إلى تسلم الحديقة ٦ أكياس تحتوى على ثعابين كوبرا مصرية كانت في طريقها للهروب من مصر، بالإضافة إلى مصادرة تهريب ٣٥ سلحفاة مصرية.


وبخلاف حديقة الجيزة، فإن هناك خطة تطوير اشتركت فيها كل من القوات المسلحة ووزارة الإنتاج الحربى وشركة المقاولون العرب وعدة شركات أخرى، بالتعاون مع وزارة الآثار لتطوير حدائق الحيوانات الإقليمية وعددهما «٩» حدائق وتشمل حديقة الأسماك. ويوضح اللواء رجائي: بدأنا بحديقة حيوان الإسكندرية لأنها كانت فى حالة سيئة وبالفعل تم تسليمها للإنتاج الحربى وتم تخصيص ٥ ملايين جنيه قابلة للزيادة لـ ٧ ملايين بعدها سيتم تخصيص ٣ ملايين جنيه لحديقة حيوان طنطا، وجارٍ أيضا العمل على تطوير حديقة الفيوم.


وعن مشاكل حديقة الأسماك، قال رئيس إدارة الحدائق: الجبلاية الخاصة بالحديقة بها عيوب فنية ومهددة بالانهيار؛ لذلك أغلقتها وزارة الآثار، وحاليا نعمل مع المديرة الجديدة لها على خطة عرض الأسماك خارج الجبلاية، وهناك صوب سمكية قديمة سيتم تشغيلها بشلالات مياه بشكل جمالي، وندرس مع وزارة الآثار والحى تحويل الجبلاية لمعرض أحياء مائية.