فى‭ ‬الإسكندرية‭ ‬40‭ ‬فرقة‭ ‬مسرحية‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬مسرح

08/09/2014 - 10:46:44

عرض السجين احد عروض فرق الاسكندرية المسرحية عرض السجين احد عروض فرق الاسكندرية المسرحية

كتب : هيثم الهوارى

مشكلة كبيرة تعانى منها أكثر من 40 فرقة مسرحية تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة فى الإسكندرية ( 5 فرق قوميات ،بيوت ، قصور و 35فرقة لنوادى المسرح ) وهى عدم وجود مسرح يقدمون عليه عروضهم رغم حصولهم على جوائز كثيرة فى عدد كبير من المهرجانات المحلية والدولية .


ورغم أن هذه الفرق التى تقدم أكثر من 50 عرضاً مسرحياً سنويا أرسلت استغاثات كثيرة لمسئولى الهيئة العامة لقصور الثقافة لحل مشكلتهم وتوفير مسرح إلا أنهم لا يجدون آذانا صاغية لولا المحاولات المستميتة التى يقوم بها محمد حمدى مدير عام فرع ثقافة الإسكندرية التى تصل الى استجداء مسئولى البيت الفنى للمسرح للعرض على مسرح الليسيه وبعض الجمعيات لكانت آمالهم فى تقديم عروضهم قد انتهت .


وفى بعض الأحيان تكون الموافقة على تقديم العروض على مسرح الليسيه بشروط مجحفة لا تمكن الفرقة من تقديم عرضها كما يجب ويشعرون معها بضياع مجهودهم فى البروفات وأيضا النقود التى ينفقوها من جيوبهم الخاصة لاستئجار الأماكن التى يقومون فيها بعمل بروفات العروض المسرحية خاصة وان الأمر قد يصل بهم لإقامة هذه البروفات على الكافيتريات والقهاوى .


والأمر لم يتوقف عند هذا فهناك محاولات كثيرة كان آخرها الطلب الذى تقدم به محمد حمدى مدير عام فرع ثقافة إلى اللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية يطلب منه إقامة مسرح مفتوح بحديقة الشلالات ويمكن استخدامه كمركز ثقافي.


وفى المقابل هناك مسرح» كوته» الذى تمتلكه المحافظة وتحول فى الفترة الأخيرة لمقلب زبالة وقامت المحافظة بإحاطته بسور من الطوب دون استخدامه وإذا وافق المحافظ على ضمه لقصور الثقافة قد يكون المتنفس للفرق المسرحية .


كذلك من ضمن الحلول المطروحة بشكل مؤقت والتى قد تكون فى حاجة إلى تحرك سريع هو تفعيل البرتوكول الذى تم توقيعه مع وزارة الشباب والرياضة ويمكن من خلاله استخدام بعض مراكز الشباب والتى تحتوى على مسارح مثل مركز شباب سموحة ، الشلالات ، الانفوشى ، المطار ومركز شباب النصر بالإضافة إلى امكانية التعاون مع الأندية مثل نادى الاتحاد الاوليمبى واسبورتنج التى تضم مسارح يمكن استخدامها لإقامة العروض المسرحية.


المفارقة أنه رغم هذه المشاكل التى تعانى منها هذه الفرق المسرحية إلا أنها كانت الواجهة المشرفة لمصر فى الخارج وشاركت فى العديد من المهرجانات المسرحية فى ألمانيا وتونس والمغرب وأخيرا كندا حيث حصلت مسرحية ( الملاذ الأخير ) فى مهرجان ليفربول المسرحى الدولى على جائزة أحسن ممثل و أفضل نص مسرحى « للمؤلفة الألمانية انا هربال ، إعداد مسرحى سامح بطولة محمد مرسى ، سلوى أحمد ، محمد بريقع ، إسلام عوض ، أحمد سمير ، مخرج منفذ ريهام عبد الرازق وإخراج محمد الطايع.


فهل يستجيب اللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية لحل مشاكل هذه الفرق بتوفير مكان يصلح لتقديم العروض المسرحية عليه.