خلطة أبوريدة «السرية» للجلوس على عرش الجبلاية

27/04/2016 - 8:55:37

تقرير يكتبه: أحمد عسكر

معركة حقيقية ستشهدها انتخابات الاتحاد المصرى لكرة القدم القادمة للتنافس الشديد بين الأسماء المرشحة لتولى مسئولية الكرة المصرية والتى وصلت إلى ما يقرب من خمسين مرشحا على رأسهم مرشحى مقعد الرئاسة هانى أبوريدة وسمير زاهر لما يتمتعان به من شعبية لدى الأندية أعضاء الجمعية العمومية التى زاد عدد أعضائها ليصل إلى ٢٢٧ ناديا بالإضافة إلى ١٧ عضوا جديدا فى انتظار موقفهم من الجمعية العمومية، وبعد فشل كل المساعى للصلح بين أبوريدة وزاهر للعمل معا ضمن قائمة واحدة بدأ أبوريدة فى تحركات سرية لضمان الوصول إلى حكم الجبلاية ...


دعم الجنوب


تعد أندية الجنوب هى المكون الأهم فى خلطة أبوريدة حيث وصل عدد أندية الجنوب وبحرى إلى ٧٠ ٪ من إجمالى أصوات الجمعية العمومية وبعدما اتفقت أندية الصعيد على تحديد ٣ مرشحين لدعمهم فى الانتخابات القادمة رافضين دعم أبوريدة بتوصيات جمال علام الرئيس الحالى للاتحاد نجح أبوريدة فى التوصل معهم إلى اتفاق سرى بضم اسمين على قائمته ممثلين لأندية الصعيد وترك لأبناء الوجه القبلى حرية اختيار الاسمين الممثلين لهم وهو ما لاقى استحسان الصعايدة ليضرب بذلك محاولات زاهر لكسب أصوات الجنوب .


مناصب على ورق


ورغم أن اللائحة الحالية للجبلاية لا تشمل منصب نائب الرئيس الذى يشهد منافسة اثنين من قائمة أبوريدة هما أحمد شوبير وحازم الهوارى حيث سيتم وضع هذا المنصب من قبل المجلس الذى سينجح بالفعل فى الانتخابات المقبلة قام أبوريدة بعقد جلسة سرية مع كليهما شملت اتفاق ضمنى بينه وبين شوبير والهوارى بأن يكون شوبير النائب على أن يتم منح الهوارى منصبا آخر داخل المجلس المنتخب يكون متمثلا فى أمين الصندوق أو سكرتير المجلس، ولكسب ثقة الهوارى أعلن أبوريدة فى عدد من وسائل الإعلام أن الهوارى سيكون الرجل الثانى بعد شوبير، كما مرر أبوريدة بندا ضمن تعديلات اللائحة الجديدة ينص على أن يكون المجلس مكونا من رئيس ونائب وثمانية أعضاء بالإضافة إلى عضو المرأة بدلا من رئيس وتسعة أعضاء ومرأة.


القناة والثغر


ومع امتلاك أبوريدة مفاتيح أصوات أندية القناة تبقى معضلة أندية الثغر التى تقف ضده وضد شوبير بسبب معارضة كليهما لإلغاء الهبوط منذ عدة مواسم ما تسبب فى هبوط أندية «الاتحاد وسموحة والمقاولون» ووصل الأمر وقتها إلى رفض فرج عامر رئيس نادى سموحة استقبال أبوريدة فى النادى لولا تدخلات كرم كردى، لذا بدأ أبوريدة فى فتح قنوات اتصال جديدة مع المهندس فرج عامر بشكل سرى مهنئا إياه بفوزه برئاسة لجنة الشباب داخل البرلمان مؤكدا له على دعمه الكامل لأندية الثغر طالبا مساعدته وقد بدأ عامر فعليا فى الاستجابة لطلبات أبوريدة كما يؤكد المقربون، وعلى جانب آخر تستمر محاولات ضم محمد مصيلحى الرئيس السابق لنادى الاتحاد السكندرى لحشد أكبر قدر ممكن من أصوات أبناء الثغر .


بيبو وماجى


التهديد الأكبر لأبوريدة وقائمته يتمثل فى محمود الخطيب الذى طالبه عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية بالترشح كما يحظى بدعم المهندس خالد عبدالعزيز وزير الرياضة الذى يحاول إقناع بيبو بالترشح فلم يجد أبوريدة وسيلة لوقف هذا الخطر الجديد إلا بتمرير بند من خلال أعضاء الجمعية العمومية ضمن التعديلات الجديدة على لائحة الاتحاد ينص على أنه لابد على من يترشح لمنصب الرئيس أن يكون قد أمضى دورة كاملة فى مجلس سابق للجبلاية وهو ما لا ينطبق على الخطيب ما يضمن إبعاد بيبو عن الانتخابات المقبلة خاصة وأنه لن يقبل أن يكون عضوا عاديا فى المجلس المنتخب هذا البند مع بنود أخرى ضمن تعديلات اللائحة تنتظر الاجتماع المقبل للعمومية الطارئة بعد فشل اجتماعها يوم السبت الماضى، كما ضمن أبوريدة بشكل شبه نهائى عدم ترشح الدكتورة ماجى الحلوانى ضمن قائمة سمير زاهر بعد أن نجح فى ضم نجم الزمالك الخلوق حازم إمام إلى قائمته فلن تتنافس الأم مع ابنها أيا كانت الظروف وبالتالى يحرم زاهر من أحد أسلحته القوية .


مناورات قانونية


ومع اقتراب تنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا بحل المجلس على خلفية قضية التزوير فى الانتخابات الماضية وتأجيل الإشكالين على حكم حل اتحاد الكرة إلى جلسة ٣ مايو بدلا من ٢٤ أبريل الجارى تبقى المناورات القانونية هى الورقة الأخطر التى يلعب بها أبوريدة لضمان وصوله لعرش الجبلاية وذلك من خلال بقاء المجلس الحالى حتى يونيو المقبل فاللائحة تنص على عدم استمرار المدير التنفيذى «ثروت سويلم» والمعروف عنه دعمه الشديد لأبوريدة مسئولا عن الاتحاد لأكثر من ثلاثة أشهر، لذا يجتمع أبوريدة بشكل مستمر مع عدد من الخبراء القانونيين على رأسهم الدكتور إبراهيم إلياس المستشار القانونى لاتحاد الكرة فى محاولة لضمان بقاء المجلس حتى يونيو المقبل لتبقى الانتخابات قانونية ولا تقبل الطعن عليها.