مى سليم: عائدة إلى عالم الغناء

08/09/2014 - 9:47:27

مى سليم مى سليم

حوار: نانسي عبد المنعم

هذا العام يعتبر نقطة فارقة فى مشوار مى سليم الفنى بعد أن قامت بمجازفة فنية كبيرة حيث شاركت فى بطولة أربعة أعمال فنية دفعة واحدة عرضت جميعها فى شهر رمضان لتثبت من خلالها أنها ممثلة تستطيع أداء كل الشخصيات لكنها فى الوقت نفسه تعترف بتقصيرها فى حق الغناء باعتبارها مطربة فى المقام الأول.. مى سليم هربت مع ابنتها من حر الصيف إلي حيث البحر والهواء علي شواطئ بيروت وقضاء بعض الوقت فى الراحة والاستجمام.


لماذا شاركت فى أربعة أعمال دفعة واحدة في موسم واحد؟


- كنت بالفعل اشعر بالحيرة عند ترشيحى لهذه الأعمال الأربعة فى نفس الوقت والمأزق بالنسبة لى هو ان الأعمال جميعها أفضل من بعضها وهذا لم يدع لى فرصة لرفضها فعندما قرأت السيناريوهات الخاصة بالأعمال الأربعة ثم قرأت دورى بالتحديد قررت خوض هذا التحدى الكبير والصعب بالنسبة لى كممثلة لأن همى الأول والأخير كان أن تظهر كل تلك الشخصيات دون تشابه داخلى أو فى المظهر الخارجى فيما بينهم وهذا تطلب منى مجهودا غير عادى حتى اكون فى «جبل الحلال» شكلى مختلفاً عن «فرق توقيت» ويختلف ايضا عن «الصياد» وعن «كيد الحموات» والحمد لله اعتقد ان المجهود الذى بذلته لم يضع والجمهور شعر به والشخصيات وصلت للجمهور وهذا ما أسعى إليه لكى يصدقنى الناس فى كل عمل .


وراهنت على أن من يتابع الكوميدي سيعجب بدورى في كيد الحموات ومن يحب اللون الرومانسي سيعجبه دورى فى فرق توقيت ومن يهوى الإثارة سيرى ذلك فى الصياد وجبل الحلال ولكل مسلسل جمهوره.


هل صحيح أنك قررت عدم تكرار هذه التجربة مرة أخرى ؟


- هذا صحيح.. بعد ذلك لن اعمل الا فى عمل واحد أو اثنين على الأكثر بسبب الارهاق الذى اصابنى فى هذه الأعمال كلها فى وقت واحد لأن كل شخصية لها أبعادها النفسية ومناخها المحيط بها وطريقتها فى الحياة ولهذا لن أكرر ما فعلته فى نفسي هذاالعام مرة أخرى.


ما أكثر عمل من الأربعة نال أكبر رد فعل جيد.. ولماذا فى رأيك؟


- أكثر ردود الأفعال التى جاءتنى كانت عن دورى فى «الصياد» و«فرق توقيت» لأن أدائى فيهما كان بعيداً عن مى التى عرفها الجمهور من قبل .


هل ردود الأفعال عوضتك عن ندمك للاشتراك فى مسلسل «مزاج الخير» الذى قدمته العام الماضى ؟


- بالتأكيد بل عوضتنى جدا لكنى لم اندم على مشاركتى فى المسلسل السابق بل كنت مستاءة لأننى لم أصور كل المشاهد الخاصة بى مما اظهر الدور فى النهاية بشكل لا يرضينى كممثلة لكنى اعتز بالعمل مع المخرج مجدى الهوارى والفنان مصطفى شعبان .


كيف وجدت العمل مع الساحر محمود عبد العزيز في مسلسل جبل الحلال؟


- أنا محظوظة بعملى مع هذا العملاق الذى أعتبره مدرسة فنية كبيرة ..وقد تعلمت منه الكثير وتعلمت منه أيضاً كيف يكون الاداء طبيعياً وكذلك الاجتهاد ومذاكرة دورى ومعرفة أبعاد شخصيتى والشخصيات التى تشاركنى فى المشهد لأن هذا سيفيدنى فى احساسى بها.. كما أننى محظوظة أكثر أننى كنت ابنته فى المسلسل والحقيقة أنه لم يبخل على بأى ملاحظة والجميل فى العمل كله أنه متعمق فى قضية تجارة الآثار بشكل فيه تسلسل درامى لا يمل منه المشاهد هذا بالاضافة إلى أن المخرج عادل أديب قام بمجهود غير عادى فى اكتشاف اماكن التصوير التى كان بعضها حقيقىاً وواقعىاً.


كيف كانت كواليس العمل ؟


- كانت أكثر من رائعة فمن حظى الرائع أننى عملت مع فنانين وفنانات كبار مثل سلوى خطاب ووفاء عامر وخالد سليم الذى تجمعنى به كيمياء فنية شعرت بها فى أول تعامل يجمعنا معاً وكذلك هبة مجدى التى شعرت انها شقيقتى بجد فى المسلسل .



آخر الأخبار