عن عمرو محمود ياسين أتحدث .. اكتشف موهبته فى التأليف وخرج من جلباب أبيه

26/04/2016 - 12:26:39

رئيسة التحرير أمينة الشريف رئيسة التحرير أمينة الشريف

كتبت - أمينة الشريف

فى سنوات خلت دفع عدد كبير من الفنانين بأبنائهم إلي الوسط الفني كامتداد لهم ومنهم عدد قليل برزت موهبته وأثني عليها الجمهور وأثبت أن الفن لا يورث، والبعض الآخر توقف في بداية الطريق لأنه افتقد إلي كاريزما الأداء التمثيلي رغم محاولات عديدة من جانب آبائهم سواء بالإنتاج على نفقتهم الخاصة أو بالتوصية بشهرتهم ونجوميتهم عند المخرجين والمنتجين .. ومثل هؤلاء اختفوا تماما عن المشهد الفني واكتفوا أن يكونوا فقط أبناء النجوم والفنانين وليمارسوا بشهرتهم ما قد يتوافق مع مواهبهم الأخري المدفونة.


عمرو ابن الفنان الكبير محمود ياسين .. ألقي به في بحور الفن وكان شابا لعل وعسى يصيبه من شهرة والديه وخاصة والده النجم الكبير شيئاً ولكن كانت نجوميته الفنية الكبيرة طاغية إلي درجة كبيرة وربما لم يسع المشهد الأب وابنه في هذه المساحة .. قدم ياسين الابن بعض الأدوار ولا يمكن أن ننكر أنه لفت الأنظار إليه ولكن لم يستمر تواجده كممثل مطلوب في بورصة الأعمال الفنية.. وتوقف أو ربما أحس أنه يستطيع أن يكون ذاته كمبدع في مجال التمثيل.


ابتعد سنوات طويلة ليعود إلي الجمهور في ثوب جديد .. التأليف وكتابة السيناريو والحوار.. أخيراً - وهذا رأيى - استطاع عمرو محمود ياسين أن يضع يده علي موهبته الحقيقية وهي التأليف الدرامي لينضم إلي كتيبة كبار الكتاب، بالنسبة لي عمرو محمود ياسين كان مفاجأة تستحق الثناء والتصفيق... هنا فقط استطيع أن أقول وأؤكد إنه يحمل جينات الموهبة والإبداع عن والديه.. فقد أبهرني جدا من خلال متابعتي لمسلسل «قسمتي ونصيبك» الذي يعرض الآن علي «C.B.C» في حلقات متصلة منفصلة كل حكاية تستغرق 3 حلقات.


وهي أيضا فكرة جريئة ومبتكرة ومقبولة وللحديث عنها مجال آخر والمسلسل البطولة الرئيسية فيه الفنان هاني سلامة ويتبادل معه بطولة الحلقات عدد من الفنانات.


و عمرو في هذا العمل الذي يحقق مشاهدة عالية الآن ومن قبل أثناء عرضه علي إحدي القنوات المشفرة كتب باحترافية متقنة وكأنه مؤلف من سنوات طويلة وله باع كبير في التأليف .. سيناريو وحوار الحلقات استخدم فيها خلاصة علاقته الوثيقة بالتكنولوجيا الحديثة وقراءاته وثقافته ووعيه.


أعجبتني جدا حلقة «في دخلة الصيف» مع الفنان القدير أشرف عبدالغفور ومي سليم وهي حلقة صوفية تعكس فكرة علاقة الإنسان بالله سبحانه وتعالي وكيف يستطيع أن يقترب منه سبحانه إذا كان تيار الحياة اللاهث العابث ألقي به بعيداً عن رحمة الله.


والمثير للإعجاب أن عمرو يناقش في هذه الحلقات بعض الأفكار والأعراف والعادات والتقاليد التي ربما تم إهمالها وحالت الحياة وظروفها الصعبة بينها وبين الناس لمناقشتها أو حتي مجرد إعادة التفكير فيها مرة أخري مثل حلقة «سبعة الصبح» التي تقرر فيها الزوجة نيكول سابا ترك إغراءات المنصب من مال وسفر وهدايا ومصروفات وتعود إلي زوجها لتعيش معه حياة سعيدة ... وفيما يبدو أن هذه التجربة استهوت المخرج الكبير علي إدريس واحتلت مكاناً في قلبه فقدمها علي الشاشة بطريقة مبهرة ومبتكرة وجاذبة .. أهلاً بك وسهلاً عمرو محمود ياسين في مجال التأليف وننتظرك في الحلمية «6».