أعياد شم النسيم تعطى «قبلة الحياة» لشرم الشيخ

20/04/2016 - 10:35:57

تقرير: خالد ناجح

تجرى الإستعدادات علي قدم وساق بشرم الشيخ لاحتفالات أعياد «شم النسيم» لجذب السائحين العرب، وكسر حالة الجمود التى أصابت الحركة السياحية الوافدة وخاصة من الدول الأوربية حيث تراجع السوق البولندى إلى مصر بنسبة ٧٠٪، بينما تراجع السوق الايطالى بنسبة ٦٦٪، فيما شهدت السياحة الوافدة من أوكرانيا زيادة تقدر بـ ٣٢ ٪، وزيادتها من إسرائيل بنسبة ١٩ ٪ خلال شهرى يناير و فبراير ٢٠١٦ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى حسب تقديرات محمد عبد الجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية، بهيئة تنشيط السياحة.


ولكن في اطار اعادة الحركة تقيم شرم الشيخ عددا من الحفلات لكل من الفنان وائل جسار ومروان الشامى وفرقة «بوليوود الهندية» للعروض الاستعراضية خلال الفترة من ٢٨ أبريل حتى ٣ مايو المقبل.


وقال سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن مدينة شرم الشيخ سوف تشهد انتعاشا سياحيا، للإقبال المتزايد من السياح السعوديين والكويتيين واللبنانيين والأردنيين لقضاء عطلاتهم خلال فترة أعياد شم النسيم. وأضاف محمود أن خطة الهيئة تتضمن التركيز على الأسواق العربية لتنشيط الحركة السياحية الوافدة لها خلال فترة المقبلة، لافتا إلى أن السائح العربى أكثر إنفاقا، حيث يبلغ متوسط إنفاقه على رحلة ٥ أيام ما لا يقل عن ٤٥٠٠ دولار متجاوزا ما ينفقه السائح الأجنبى الذى غالبا ما يكون ضمن مجموعات، حيث يبلغ إنفاقه لرحلة بنفس المدة مبلغا لا يتعدى ٣٠٠ دولار ومن هنا يظهر الفارق ومدى أهمية تنمية السياحة البينية العربية وتطويرها.


وناشد رئيس هيئة تنشيط السياحة، الفنادق المصرية بتكثيف الحفلات ودعوة الفنانين العرب والأجانب لجذب السائحين، مطالبا من الفنادق بإبلاغ الهيئة عن تلك الفعاليات مسبقا للترويج لها من خلال المكاتب الخارجية التابعة للهيئة لتنشيط الحركة السياحية الوافدة لمصر.


وأشار رئيس هيئة تنشيط السياحة ، إن عودة السياح الروس والإنجليز إلى مصر ترتبط بقرار سياسى للبلدين، لأنه لا توجد أي مشكلات مع منظمى الرحلات، أو شركات السياحة العاملة مع السوق المصرية، ولأن القاهرة تبذل جهوداً دبلوماسية في هذا الشأن وتجرى اتصالات دائمة مع موسكو ولندن و أن الهيئة كلفت المكاتب الخارجية بمتابعة تطورات الموقف على مدار الساعة، واستمرار الاتصالات مع صناع القرار السياحى في السوقين، ومتابعة ما يُنشر في وسائل الإعلام، ورصد الصورة الذهنية عن مصر لدى السياح في البلدين، وإعداد تقارير عنها بشكل منتظم وتقديمها للهيئة والوزارة.


وعلي المستوى الدولي قال عبدالجبار ان هناك تواصل دائم مع صناع القرار السياحى فى إيطاليا، مشيرا إلى أن اتحاد الشركات فى إيطاليا «استوى» كذلك «فيافيت» الذى يضم ١٠ آلاف شركة ، لم يتخذ أى إجراءات سلبيه حتى الآن تجاه حركة السياحة الوافد إلى مصر بالرغم من التراجع الذى شهده السوق الإيطالى.