أقسام متخصصة في 27 محافظة الداخلية تعلن الحرب على التحرش

07/09/2014 - 2:07:15

صوره ارشيفيه صوره ارشيفيه

كتبت: منار السيد

جرائم العنف ضد المرأة هي نتيجة طبيعية لسلسال من العادات والموروثات التي تحولنا لمجتمع ذكوري مباح له كل ما يريد فعله، وعندما خرجت الأمور من إطار السيطرة وتفاقمت أخطاء الموروث إلى حد ارتكاب الجرائم المشينة في حق المرأة  التي كرمها الله عز وجل, كان لابد من تكاتف المجتمع بجميع أطيافه ومؤسساته لمواجهة هذا العنف، وبعد تفاقم الخطر.


وقد أنشأت وزارة الداخلية إدارة كاملة لمتابعة جرائم العنف ضد المرأة, ليكون كيانا شرطيا يقوده أربع ضابطات لتلقي أي بلاغات حول العنف ضد المرأة كخطوة لتفعيل أقسام مكافحة جرائم العنف ضد المرأة.


توجهنا لإدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة, لنرى كيف يتم التعامل بداخلها وكيفية تلقي البلاغات والتواصل بينهم وبين الجمهور.


لقاؤنا الأول مع العقيد منال عاطف, من داخل إدراة متابعة جرائم  العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية, حيث تقول: تم إنشاء الإدارة بقرار 2285 الصادر سنة 2013لشهر مايو بعد انتشار حالات العنف الممارس ضد المرأة في السنوات الأخيرة, وأهم أشكالها ما أطلق عليه المجتمع لفظ"التحرش الجنسي ".


 وبعد تعديل قانون العقوبات, قررت الوزارة إنشاء كيان شرطي يتخصص في متابعة العنف ضد المرأة, يضم عناصر نسائية تجنبا لإشعار الضحية بالحرج عند تحدثها عن الواقعة وتشجيع الضحية وأهلها على تقديم بلاغات ضد المتحرش لينال عقابه الرادع لضمان عدم تكرار هذه الجريمة من جانبه أو من المحيطين به, ليفكر أي شخص مرارا قبل ارتكاب جرائم من هذا النوع.


3 خطوات


وعن كيفية التواصل مع الإدارة, تقول العقيد منال: خصصنا ثلاثة خطوط  تعمل على مدار 24 ساعة لتلقي بلاغات ضحايا العنف والتحرش, ويبدأ تعاملنا ومساعدة الضحية بتلقى البلاغ  لنبدأ في تقديم الدعم النفسي من خلال ضابطات متخصصات يحاولن إقناعهن بالتوجه الفوري لتحرير بلاغ ضد مرتكب الواقعة سواء كان معلوما أو مجهولا، مع طمأنة الضحية بأننا سنتواصل معها من داخل القسم التابع لها مباشرة عبر ضابط تابع لإدارة حقوق الإنسان وبتوجيه منا, ليس هذا فحسب بل نبقي على تواصل معها لتحديد جلسات دعم نفسي حتى تعافيها تماما، ولو تطلب الأمر علاجا جسديا نقدمه لها فورا, كما أننا مكلفون بالانتقال إلى المحافظات لفحص الوقائع المتعلقة بشكاوى العنف


جلسات زوجية


وتحدثنا الرائد طبيب رحاب عبد اللطيف, عن الخطوات الفعلية التى تتخذ في حالة حدوث اعتداء في أي مكان, وهل يقتصر تحرك الوحدة على تلقي بلاغ تقول: عند وقوع أي حادث عنف أو تحرش ضد المرأة نتحرك على الفور, فنتوجه للمستشفيات التي انتقلت إليها الضحايا ونتواصل معهن حتى بعد تلقى العلاج.


 كما أن كثيراً من جهودنا توجه إلى ضحايا العنف الأسري, وهو مسكوت عنه، ولكن من خلال الإدارة تلقينا الكثير من الشكاوى في هذا الإطار، وفي هذه الحالة لا نبدأ مباشرة بالإجراءات القانونية بل نعقد جلسات تواصل وتفاهم مع الزوج لحل المشكلة, ونجح هذا الأمر بنسبة كبيرة وقليل من الحالات التي تضطرنا لسلوك الاتجاه القانوني.


وفي نهاية جولتنا تبشر العقيد منال عاطف, بإدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة كافة نساء مصر بصدور القرار رقم 2180 لسنة 2014 بإنشاء أقسام وليست إدارات لمكافحة العنف ضد المرأة في الـ27 محافظة, تدخل حالياً إطار التنفيذ, وأن أولى مديريات الأمن التى طبق فيها القرار مديرية أمن كفر الشيخ, مؤكدة أن من شأن هذه الأقسام مساعدتنا على القضاء على جرائم العنف مبكرا قبل وقوعها وليس فقط الاقتصار على معالجة أضرارها.


خصصت إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية ثلاثة خطوط لتلقي بلاغات ضحايا العنف والتحرش تعمل على مدار 24 ساعة والأرقام


هي:"01126977222- 01126977333- 01126977444 "