تضم 540 فناناً من 13 محافظة .. تدشين المرحلة الأولي لفرقة الموهوبين بمصر والوطن العربي

18/04/2016 - 10:54:27

علاء مرسى وفرحة الإعلان عن الفرقة علاء مرسى وفرحة الإعلان عن الفرقة

كتب - محمد جمال كساب

دشنت مساء الخميس الماضي بمسرح رومانس برمسيس المرحلة الأولي لفرقة الموهوبين بمصر والوطن العربي التي أسسها الفنان علاء مرسي وتضم (540) فناناً ومبتكراً من 13 محافظة بالوجه البحري، فيما تنطلق المرحلة الثانية فى باقي المحافظات وتتوجه بعدها لكافة الدول العربية.


وقد كرم عدد من الفنانين فى هذا الافتتاح وقدمت عروض واسكتشات وفقرات غنائية جاء معظمها ضعيفاً ودون المستوى في بداية غير مبشرة للفرقة... بأى مستقبل مشرق.


يقول الفنان علاء مرسي: أشعر بسعادة كبيرة جداً بتأسيس فرقة الموهوبين في مصر والوطن العربي وأقسم بالله أنه حلم وأمنية ووصية أمي رحمها الله التي طالبتني بمساعدة الفنانين الشباب ومد يد العون لهم من أجل أن تعود بلدي العظيم مصر رائدة في كل المجالات في الدنيا.


والحمدلله الحلم أصبح حقيقة وأوجه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يسعي للنهوض بالبلد مضيفاً أن فكرة الفرقة كانت تراودني منذ سنوات طويلة لكني كنت مشغولاً جداً في عملي الفني إلي أن جاءت الفرصة المناسبة منذ تسعة أشهر عندما عرضتها علي زملائي وأصدقائي المقربين فرحبوا جداً بها وشجعوني عليها، وبدأتها من مسقط رأسي بمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ. موطني الأصلي الذي تربيت وتعلمت فيه وعشت فيه فترة الشباب ورغبة في تحقيق حلمي بالالتحاق بمجال الفن ووفقني الله وساندني الكثير من الفنانين أمثال صديقي على عبدالرحيم والمخرج إسماعيل عبدالحافظ والسيناريست أسامة أنور عكاشة وغيرهم. وقررت أن أسير علي دربهم في اكتشاف المواهب ووضعهم علي الطريق الصحيح.


مشيدا بتشجيع د. أحمد سرحان، وشيرين عبلة ومحمد كامل، محمد ناجي، وغيرهم وانتقلنا بعدها لتنفيذ المشروع علي أرض الواقع بالذهاب إلي 13 محافظة من الوجه البحري كمرحلة أولي، وقمنا بعقد المقابلات والورش لآلاف الموهوبين وتم اختيار (540) في مجالات الفن المختلفة التمثيل، الإخراج، الغناء، الرسم، التصوير، التأليف، الموسيقي والحرف والاختراعات العلمية حيث يوجد بالفرقة ثلاثة من المخترعين الشباب العباقرة من محافظتي الشرقية والدقهلية نتمني من الدولة تنفيذ اختراعاتهم علي أرض الواقع.


ويشير إلي أن هناك العديد من الصعوبات التي قابلته منها رفض المنتجين دعمنا وقالوا إننى أقلد تجربتى تياترو ومسرح مصر، وآخرون أشاعوا بأنني مشاكس ونصاب واتلاعب بأحلام وطموح أبناء مصر لكنني استطعت بتوفيق من الله سبحانه وتعالي ودعاء الناس الذين وقفوا بجواري وأحلام هؤلاء الشباب الموهوب أن أتغلب علي كل المشاكل حيث دعمني عدد من رجال الأعمال أبرزهم السكندري حسام الزيني ود. صالح السقا ونشكرهم جميعاً.


ويشير إلى أن المرحلة الثانية للمشروع ستنطلق في 14 محافظة الباقية في الوجه القبلي ثم تنطلق الثالثة لتأسيس فرق للموهوبين في الخليج والشام وباقي الأقطار العربية فى الفترة القريبة القادمة.


ويؤكد أن المصريين لديهم جينات العبقرية وعندما يصممون علي شيء لابد أن يحققوه مثل أجدادهم صناع التاريخ والحضارة البشرية علي مر العصور.


مسترسلاً: نسعي لإنشاء قناة للموهوبين قريباً ووجه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الثقافة حلمي النمنم والداخلية اللواء مجدي عبدالغفار وكل من ساهم في ظهور الحلم للنور.


وقد تم تكريم عدد من الفنانين الكبار والعاملين بالثقافة الجماهيرية الراحلين والحاليين من أبناء محافظات الوجه البحري منهم نجاح الموجي، محمود الجندي، عبدالعزيز مخيون علي عبدالرحيم، علاء ولي الدين، د. أحمد سرحان، سعد عبدالرحيم، المخرج أحمد عبدالجليل، السيد فَجلْ، محمد كامل، عمرو عفيفي، وفي النهاية حظي الفنان علاء مرسي بتكريم خاص من الفرقة وسط تصفيق حارمن الحضور الذين تعالت أصواتهم بالهتاف >بنحبك يا علاء<.


وبعدها قدمت بعض الفقرات والاسكتشات والمسرحيات، الليلة الكبيرة. والغناء وإلقاء الشعر، والتي جاءت ضعيفة المستوي في أغلبها شبيهة بما تقدمه فرق الثقافة الجماهيرية. وهذه بداية غير مبشرة للفرقة.


وحيث نجد المسرحية التي قدمتها فرقة السويس للمخرج كارم عبدالعزيز اتسمت بالركاكة من حيث ازدحام قاعة المسرح الصغير بأكثر من 40 ممثلاً، ضعيفى الأصوات حيث ظل الجمهور يطالبهم بعلو الصوت مما يدل على غياب الرؤية الإخراجية إضافة إلى الإضاءة الخافتة التي سيطرت علي العرض، مما أصاب الحضور بالملل.


وكذلك كان تقديم أوبريت الليلة الكبيرة كما هو بشكله التقليدى المعتاد كما أبدعه الشاعر صلاح جاهين والمخرج صلاح السقا دون إضافة أي جديد.


رغم ذلك فهناك العديد من المواهب في التمثيل والغناء والرقص يحتاجون لورش تدريبية ومخرجين واعين لتوظيفهم بشكل جيد.