40 دولة .. وأكثر من 70 فيلماً تشارك فى مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية .. في دورته الـ 18 يحتفى بكلاسيكيات القومى للسينما

18/04/2016 - 10:44:35

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - محمود الرفاعي

يقام مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة بمدينة الإسماعيلية في الفترة من 20 إلى 26 أبريل برئاسة د. أحمد عواض رئيس المركز القومي للسينما.


يضم المهرجان أربع مسابقات رسمية هي: الأفلام التسجيلية الطويلة، والأفلام التسجيلية القصيرة، والأفلام الروائية القصيرة، وأفلام التحريك".


بالإضافة إلى بعض الأقسام خارج المسابقات الرسمية مثل «عروض أفلام لتجارب سينمائية شابة، وعروض خاصة لأفلام تسجيلية أو روائية قصيرة لكبار السينمائيين في العالم، بالإضافة إلى احتفال وتكريم شخصية سينمائية .


و ينظم المهرجان ندوات لأفلام المسابقات ومناقشات بين المخرجين والجمهور والصحفيين والمتخصصين وكذلك تقام ورش للتدريب على مهارات صنع الأفلام القصيرة والتسجيلية بالاشتراك مع المهرجانات الدولية المشابهة أو المؤسسات الثقافية المختلفة.


ويهدف مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة إلى الارتقاء بالحوار بين الثقافات وتشجيع صناع الأفلام التسجيلية والقصيرة على مواصلة الإبداع في هذا المجال.


وفى السياق نفسه أكد اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية تسعى جاهدة لاستعادة جميع المهرجانات الفنية المرتبطة باسم الإسماعيلية، وتضع كافة إمكانياتها لخدمة واستعادة إقامة مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة هذا العام حتى يخرج بالشكل اللائق باسم المحافظة جاء ذلك خلال المؤتمر الموسع الذي عقده محافظ الإسماعيلية بحضور المهندس أبو السعود جهلان السكرتير العام للمحافظة، واللواء محسن حلمي السكرتير العام المساعد، واللواء حسن خلاف وكيل أول الوزارة رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة، واللواء هشام فرج وكيل وزارة الثقافة، والعقيد النميري محمد فتحي المستشار العسكري لمحافظة الإسماعيلية، ومحمد عاطف، مدير المهرجان لدورة هذا العام ممثلا عن المركز القومي للسينما.


قرر المخرج د. أحمد عواض رئيس المركز تخصيص جزء من مكتبه لعمل الأمانة الفنية لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، برئاسة الناقد محمد عاطف وفريق عمله المكون من: بريهان مراد، محمد مصطفى، ندى أحمد شفيق، أرميا واصف نادر، ريهام أحمد كمال ودعاء أحمد مصطفى.


وأكد الناقد الفنى محمد عاطف مدير المهرجان أن إدارة المهرجان تواصل العمل ليل نهار من أجل الانتهاء من جميع الترتيبات الخاصة بالدورة المقبلة والتى تعتبر «استثنائية» نظرا لتعذر اقامته العام الماضى ، مشيرا الى أن هناك حرصا كبيرا على أن تخرج الدورة الجديدة بشكل يليق بمكانة مهرجان الاسماعيلية للأفلام التسجيلية


وكشف عاطف أن 40 دولة سوف تشارك فى فعاليات المهرجان بعدد مهم من الأفلام المتميزة ، وعلى رأسها الفيلم اللبنانى «موج 98» للمخرج ايلي داغر، ومدته 15 دقيقة، وسوف يكون مفاجأة المهرجان حيث أن الفيلم فاز بالسعفة الذهبية كأفضل فيلم قصير في دورة مهرجان كان لعام 2015 سوف يشارك فى المسابقة الرسمية ضمن مسابقة أفلام التحريك التي يتنافس من خلالها أكثر من 20 فيلما


ويوضح قائلا: لقد شاهدت الفيلم في ديسمبر الماضي خلال فعاليات مهرجان دبي السينمائي، وأعجبت بمستواه الراقى والمتميز، مشيرا الى أن الفيلم تدور أحداثه حول تلميذ يدعى «عمر» يعيش في الضاحية الشمالية بمدينة بيروت ويعاني من مشاكل اجتماعية ، وذات غروب على شرفة مطلّة على المدينة، يلاحظ عمر شيئاً غريباً يشبه حيوانا ضخماً ذهبي اللون، يظهر من بين الأبنية فيجذبه ويرشده لاكتشاف جزء مميز من المدينة وتتوالى الأحداث


وأشار عاطف الى أنه لم يتم اضافة أقسام جديدة للمهرجان هذا العام حيث ستضم الفعاليات مسابقات لأفلام التحريك والأفلام التسجيلية الطويلة والأفلام التسجيلية القصيرة والأفلام الروائية القصيرة ، مشيرا الى أنه تم الجمعة الماضى إغلاق باب التقدم للمسابقة الرسمية.


وعن أبرز الفعاليات التى سوف تشملها فعاليات الدورة المقبلة أكد أنه سيكون هناك احتفال بكلاسيكيات المركز القومى للسينما، والذى سيتم خلاله تقديم باقة من اهم الافلام التسجيلية التى انتجها المركز القومى للسينما خلال السنوات الماضية، كما سيتم تكريم المخرج الكبير سمير عوف ،واصدار كتاب عنه من تأليف الاستاذ القدير سعيد شيمى، كما سيتم اصدار كتاب للاحتفاء بالأستاذ احمد الحضرى صاحب فكرة وجود مهرجان للأفلام التسجيلية فى مصر.


واختتم عاطف قائلا الجميع يعلم أن المهرجان كان متوقفا لمدة دورة واحدة لذلك نحن نقوم حاليا بإعادة ترتيب الاوراق من جديد والعمل على جذب الشباب للمشاركة بقوة خلال هذه الدورة ، مشيرا الى حرص جميع الجهات المسئولة على تذليل كافة العقبات حتى يظهر المهرجان فى صورة تليق باسم مصر ، ويؤكد عودته القوية باعتباره من أفضل المهرجانات التى تهتم بالأفلام التسجيلية.