أستاذي حلمي سالم في رحاب الله ..

18/04/2016 - 10:37:29

هشام الصواف هشام الصواف

بقلم : هشام الصواف

فقدت الصحافة الفنية والوسط الفني الكاتب الصحفي الكبير حلمي سالم مدير تحرير مجلة الكواكب الأسبق ورئيس تحرير مجلة السينما والناس الأسبق وهو أيضا مؤلف تليفزيوني وسينمائي متميز قدم للسينما عدة أفلام بارزة أهمها عندما "يسقط الجسد" بطولة نيللي ومحمود ياسين وناهد شريف ونورا وإخراج نادر جلال وفيلم "زوج تحت الطلب" بطولة عادل إمام وفؤاد المهندس وليلى علوي وهالة صدقي ومحمد رضا وسعيد عبد الغني وإخراج عادل صادق والذي أخرج له السهرة التليفزيونية "الممثل" بطولة أحمد راتب وحنان شوقي وأحمد خليل وعدة مسلسلات تليفزيونية منها "الثأر قبل الحب أحياناً" بطولة مصطفى فهمي وليلى حمادة..و"آسف لا يوجد حل" بطولة صلاح السعدني ونادية رشاد.


وقد كتب الراحل حلمي سالم القصة والسيناريو والحوار للمسلسل التليفزيوني الشهير "الساقية تدور" بطولة عبد الله غيث وشكري سرحان وشريف منير وليلى طاهر وحنان شوقي ومصطفى كريم والذي قدم خلاله السينمائي تيسير عبود مخرجاً تليفزيونيا لأول مرة عام 1987.


وأخرج له وجيه الشناوي مسلسل «أمواج لا تصل إلى شاطئ» بطولة حسين فهمي وحسن حسني وعايدة عبد العزيز وزيزي مصطفى.


وكان آخر مسلسلات حلمي سالم التليفزيونية مسلسل "بنت الأسيوطي" بطولة دلال عبد العزيز وهالة فاخر وآمال رمزي وأبو بكر عزت وإخراج محمد نبيه ومسلسل "ليلى وسي عمر" بطولة دلال عبد العزيز وتوفيق عبد الحميد وآمال رمزي ويوسف فوزي وإخراج محمد نبيه أيضاً وكان يتناول تزوير انتخابات مجلس الشعب قبل ثورة يناير.


وقد كتب الراحل مجموعة متنوعة من السهرات التليفزيونية منها "ضحية حب" بطولة سوسن بدر ومحمود مسعود وإخراج تيسير عبود، و"استقالة وزير" بطولة حمدي أحمد وعبد الرحمن أبو زهرة ورجاء حسين ومن إخراج محمود سامي خليل و"معركة جواز" بطولة عزيزة راشد وعبد السلام الدهشان وألفت سكر وإخراج محمود سامي خليل أيضاً.


والكاتب الصحفي الكبير حلمي سالم من مواليد محافظة الدقهلية عام 1934 وبدأ مشواره الصحفي بمجلة الكواكب بمؤسسة دار الهلال الصحفية منذ عام 1955 حتى أصبح مديرا لتحريرها منذ عام 1985، وهو أستاذي وأستاذ للعديد من الأجيال السابقة واللاحقة.. واستمر بالكتابة في المجلة حتى بلغ سن المعاش، إلا أنني تمكنت من إقناعه بمعاودة الكتابة بالمجلة في عامي 2011 و2012 وكان دائما الأستاذ والأخ الكبير وكنت دائم التواصل معه. فقد كان الراحل انسانا راقيا جداً، صاحب مبادئ ودمث الخلق، يعيش حياة هادئة في منزله إلا أنه دائم التردد على أبنائه وبناته وقريب منهم ومن أحفاده. ومن أبنائه: المهندس أحمد المقيم بكندا والدكتور مهندس محمد الأستاذ بكلية الهندسة والمهندس محمود المقيم بالمملكة العربية السعودية والدكتورة ألفت مديرة إحدى المدارس والمحاسبة إيزيس المديرة بأحد البنوك والتي كانت متزوجة من المحامي الراحل عباس توفيق شقيق الفنانة آمال رمزي.


وكان الفقيد أيضاً شقيق الأديب والكاتب الصحفي الكبير الراحل محمود سالم وعم المخرج التليفزيوني الراحل أشرف سالم ومدير التصوير أحمد سالم والمونتير أكرم سالم.


رحم الله أستاذي العزيز حلمي سالم وأسكنه فسيح جناته.