مناورة على الشعب يا ريس

07/09/2014 - 10:11:42

عمرو سهل عمرو سهل

بقلم :عمرو سهل

مرة اخرى يجدد المصريون إعادة إلقاء الدرس في الصبر الوطني ان جاز التعبير فعلى الرغم من القرارات المؤلمة التى اتخذها الرئيس السيسي في وقت ظن الكثيرون ان الوقت قد حان لالتقاط الانفاس وحصد الثمار إلا أن المصريين اظهروا اكبر قدر من الثبات والقدرة على إرباك حسابات أعدائنا الذين ظنوا  أنهم قادرون على لى ذراع السيسي بدفع الناس إلى غياهب الفوضى ومطحنة اليأس بضرب المرافق وانعدام الأمن وهم في ذلك لا هم لهم إلا إحراج الرجل وإظهاره عاجزا او دون مستوى الأحلام التى جاءت به إلى مقعد الرئاسة.


فقد خرج المصريون فيما يشبه الزحف غير المعلن لشراء شهادات استثمار قناة السويس وحصدت تلك الشهادات ستة مليارات في يوم طرحها الأول وبالتزامن مع ذلك شهدت مصر أطول وأوسع فترة لانقطاع التيار الكهربائي منذ التسعينات وكان مقصودا أن تتزامن تلك التي سماها وزير الكهرباء "مناورة "الوزير الذي باتت وطنيته محل شك بعد ظهوره على البوستر الخاص بقائمة الاخوان بانتخابات نقابة المهندسين الماضية


كان المطلوب أن يفشل اليوم الأول لإصدار الشهادات لكن المصريين لم يغادروا الطوابير ولم يعودوا لديارهم إلا بعد الحصول على صك حب الوطن المعروف اعلاميا بشهادة بنك قناة السويس.


وما فعله الوزير الذي قرر ومعاونوه إجراء مناورته المزعومة في ذات اليوم الذي يصطف فيه المصريون أمام البنوك ليثبتوا للعالم أنهم عازمون على المضي لاستعادة مصيرهم واستقلالهم الوطني الكامل ما فعله يحتاج لتبرير أكثر اقناعا  فهذا عمل إجرامي كامل الأوصاف يدلل على أن السيسي لم يحكم سيطرته على البلاد بعد وأن ما جرى من تعيينات في تلك الوزارة إبان حكم مرسي لم يراجع ولم يهتم احد بذلك.


والدليل الأعظم أن عضوا باحدى قوائم الإخوان جاء وزيرا في حكومة السيسي وهذا سيادة الرئيس لا يفسر إلا بثلاثة تفسيرات الاول أنه كان عميلا مزدوجا للأمن تم زرعه وسط هؤلاء الإخوة من صبيان المرشد .والتفسير الثاني أن من اختار هذا الوزير وقدمه للسيسي واقرته الأجهزة الأمنية يعبث مع السيسي ويزرع اسباب فشله موقعة منه ومن المؤكد ان ما ما فعله عند اختيار الوزير تكرر وفي أماكن أخرى.أما التفسير الثالث أن الوزير لم يكن من الإخوان بل كان متعاطفا فقط معهم وهذه جريمة أبشع وهي أنه يتعاطف مع من يعتبرون الوطن وثنا يعبده بعض الأغبياء .


سيادة الرئيس لم تعجبني إدارتك لأزمة الكهرباء الأخيرة ولم أجد أي إجابات مقنعة تبرر انقطاع التيار في مثل هذا اليوم وكأن البعض أراد أن يكون صوت التألم من غياب الكهرباء أعلى صوتا من هدير أقدام شريفة تحركت للمساهمة في بناء القناة الجديدة وأوجه التحية للشعب الصابر الصامد الذي يعلن مجددا لمرشد الإخوان وعبيده الجملة الشهيرة "انتهى الدرس يا......"