خطه هارى وويليام فى ذكرى ديانا

14/04/2016 - 12:39:57

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت: إيمان العمري

على الرغم من رحيلها إلا أنها مازالت تعيش فى قلب ولديها ويليام وهارى اللذين قررا أن تكون الذكرى العشرين لرحيلها المأساوى مختلفة فى طابعها وتحمل شغفها بالعمل الخيرى ومساعدة الأطفال . تعالوا نتعرف على خطة الأميرين الصغيرين واستعداداتهما لإحياء ذكرى والدتهما أميرة القلوب ديانا .


منذ  31 أغسطس 1997 وتمر السنوات لكن النسيان لم يستطع أن يطوى ذكرى الأميرة ديانا ليس فى قلبى ابنيها إنما فى وجدان كل محبيها حول العالم فقد تركت الأميرة الراحلة العديد من المشروعات الخيرية فى كثير من دول العالم .


ومن هنا قرر الأميران ويليام وهارى استكمال مشوار والدتهما الخيرى حيث يؤكد هاري أنه يشعر دائمًا وكأن والدته بجواره، تبدى فخرها به، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده لتظل ذكرى والدته باقية في أذهان الجميع..


ويقول الأمير هاري-31سنة- أن فقدان الأم في السن الصغيرة أمر قاس جدًا، وأشعر بمراره كل شخص مر بهذه التجربة، وسأحاول مساعدته، والوقوف بجواره..


أفعال الأمير هارى تؤكد حديثه فاللمسات الإنسانية تظهر في العديد من مواقفه العطوفة له مع العديد من الأشخاص الذين يحتاجون إلى يد المساعدة خاصة الأطفال، وادخلته وسائل الإعلام فى مقارنه بينه وبين والدته وكيف أنه يسير على خطاها دائمًا، كما أنه مثلها متواضع ومرتبط بالناس.


وقد اتفق الأميران يليام وهاري على وضع خطة لإحياء ذكرى والدته العشرين التي ستحل في العام القادم، وبالفعل اتخذا خطوات تنفيذية لتحقيق ذلك كعاداتهما فى إحياء تلك المناسبة حيث قد أقاما احتفالًا ضخمًا لإحياء ذكرى والدتهما العاشرة فماذا سيفعلان في ذكراها العشرين حتى تظل أميرة القلوب ديانا في وجدان كل الناس حول العالم كما كانت في حياتها محل اهتمام الجميع؟


الجدير بالذكر أنه قد بيع كتاب لديانا وهي صغيرة بمبلغ 3 آلاف جنيه استرليني.