راقص الباليه أحمد يحيي : عودتى للتمثيل مرهونة بعمل جيد

14/04/2016 - 9:22:41

الزميلة نرمين طارق تحاور الفنان أحمد يحيى الزميلة نرمين طارق تحاور الفنان أحمد يحيى

حوار : نيرمين طارق

هو فنان شاب احترف الباليه منذ الطفولة ودخل عالم التمثيل من خلال المخرج الراحل "يوسف شاهين" عندما رشحه لفيلم "إسكندرية نيويورك" لتبدأ مرحلة الشهرة والوصول لجماهير السينما، ورغم الابتعاد عن التمثيل إلا أن رحلة تألقه في الباليه ما زالت مستمرة الفنان أحمد يحيى نجم عروض الباليه في الأوبرا، اختص " حواء " بحوار عن نشاطه الحالى وسر ابتعاده عن التمثيل .


ـ ما سبب ابتعادك عن التمثيل؟


بعد "إسكندرية نيويورك" شاركت في  فيلم "استغماية" ومسلسل "زي الورد" الجزأين الأول والثاني وظهرت كضيف شرف في فيلم "البلياتشو" وسعيد بالرقصة التي قدمتها في فيلم "هي فوضي" مع النجمة درة لأني لم أكن أستطيع رفض أي طلب ليوسف شاهين ولكن سبب ابتعادي عن التمثيل أن مرحلتي العمرية حالياً تناسب الباليه أكثر لأن عمر راقص الباليه ليس طويلاً ولكن المجال واسع في التمثيل وأنا أنتظر حتي يأتي عمل مناسب لا يقل فى مستواه عن الأعمال السابقة التى شاركت فيها.


ـ  ماذا أضافت لك تجربة العمل مع يوسف شاهين؟


 تعلمت منه الكثير وطلبت منه تدريبي علي التمثيل لأنني ممثل صامت علي المسرح ولعنة شاهين لم تصبنِ كما قال البعض لأن اللعنة تصيب من لم يعمل مع شاهين.


- وكيف تري حياتك بعد اعتزال الرقص علي مسارح الأوبرا؟


 هناك مجالات كثيرة من بينها إخراج عروض الباليه، وقد اشتركت بالفعل من قبل في إخراج عرض باليه بمشاركة زميلي "أحمد نبيل" كذلك أنوي تدريب الأطفال علي هذا الفن الراقى.


- ما سبب عدم وصول الباليه في مصر إلى الناس؟


 جمهور الباليه محدود في كل دول العالم وكذلك في مصر لأن الباليه ليس جزءا من الثقافة المصرية ولكن هناك بعض العروض وصلت للجميع مثل الليلة الكبيرة، وهذا الفن يحتاج إلى ثقافة معينة وللأسف لا يوجد حرص من قبل الدولة علي تواجد الباليه في الأندية والمدارس لأن التدريب عليه مكلف.


- ما تقييمك لمستوي راقص الباليه المصري؟


رغم كل الاجتهادات ولم يظهر من مصر راقص باليه علي المستوي العالمي إلا "رضا شتا" لأنه خرج من مصر في سن صغيرة واشترك في العديد من العروض العالمية بالخارج، والسبب فى ذلك يعود إلى وجود أخطاء كبيرة في تعليم وتدريب الباليه في مصر ومستوي المعهد لم يعد كما كان كما أنه ليست هناك أسر في الوقت الحالي تحرص علي تعليم أولادها الباليه وتقريباً لا يوجد أطفال ذكور في معهد الباليه ما يهدد بانقراض هذا الفن بعد 20 سنة، وسبب عدم إقبال الأهالي علي تعليم الباليه لأبنائهم نظرة المجتمع لراقص الباليه فالجميع يريد أن يكون ابنه طبيبا أو مهندسا.


- وما سبب الاستعانة براقصات أجنبيات في عروض الباليه المصرية؟


لا توجد راقصة باليه مصرية متمكنة  فكلهن مجتهدات، وتدريس الباليه في مصر لا ينتج راقصة مصرية بمستوى عالمى بالإضافة إلي عدم اهتمام راقصة الباليه في مصر برشاقتها ووزنها.


ـ لماذا لم يهتم الناس فى مصر برقص البالية قدر اهتمامهم بالرقص الشرقى ؟


 أنا شخصياً لست من هواة متابعة الرقص الشرقي ولن أهاجمه فأنا أعلم مدي حب بعض الناس له ولكن لا يوجد أي وجه للمقارنة بين الرقص الشرقي والباليه، فليس معني أن كلا منهما يسمي رقص أنهما متشابهان رغم أننى لا أنكر حبي الشديد لفن سامية جمال وتحية كاريوكا لأنهما مزجا الرقص الشرقي بالاستعراض .


- لماذا تراجعت السينما المصرية عن تقديم أفلام استعراضية يمكن أن يشارك فيها راقصوا البالية؟


هذا يحتاج إلى تكلفة عالية ومنتج يحرص علي تقديم فن راق وأتمنى أن يحدث هذا قريباً .


- وما رأيك في فكرة سليم سحاب لتدريب وتعليم أطفال الشوارع؟


الفكرة عظيمة وأنا علي استعداد تام لتدريب أطفال الشوارع مجاناً ولكن تحت مظلة الدولة وليس بمفردي وهناك العديد من المواهب يجب استغلالها في العشوائيات والحواري بدلا من دخول هؤلاء الأطفال عالم الإجرام والإرهاب.


- وما آخر أعمالك الحالية؟


أستعد للسفر للمشاركة في عرض روميو وجولييت في إيطاليا.