د. رفعت رشاد.. رئيس الجمعية العربية للملاحة: مشروع عملاق.. وأتمنى إنشاء خط سكك حديدية معه

13/04/2016 - 1:50:00

كتب: أشرف التعلبي

حالة اللغط التى أثيرت فور إعلان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، اتفاقه مع الرئيس عبد الفتاح السيسى على إنشاء جسر برى يربط بين المملكة العربية السعودية ومصر، والأصوات التى خرجت لتهاجم المشروع المنتظر، لم تجد لها صدى لدى الدكتور رفعت رشاد، رئيس الجمعية العربية للملاحة، وهو أمر أوضحته تصريحات لـ»المصور» والتى بدأها بقوله: الجسر البري له أهمية كبيرة جدا ، وأهميته تلك لا تتوقف فقط عندحد الربط بين مصر والسعودية ، لكنه سيكون بمثابة منفذ بين قارتين ، واستكمالا للجهود المبذولة في سيناء ، وسيصبح هذا الجسر شريانا عظيما للأجيال القادمة .


وفيما يتعلق بتفاصيل إنشاء الجسر، أكد ، رئيس الجمعية العربية للملاحة، أن كافة الشواهد والدراسات المبدئية تشير إلى أنه مشروع ضخم، وسيحتاج بالقطع لتمويل ضخم يتناسب وحجمه، ومن الجيد أن نجد شريكا يتحمل في تكلفة بناء هذا الجسر ، لأن الطرف الآخر مستفيد منه كما نحن سنستفيد ، وبالتالي فإنشاء جسر بري شىء عظيم من جميع الجوانب .


«رشاد» فى سياق حديثه أوضح أيضا أن فكرة إنشاء جسر برى يربط بين مصر والمملكة العربية السعودية ليست بالجديدة، لكن يمكن القول أن تنفيذها تأخر، وأكمل بقوله: جديدة ، قد تكون وجهة نظر سياسية في السابق ساهمت فى تأخر العمل على إنشائه، لكن بشكل عام يجب التأكيد هنا على أن الجسر يعتبر خطوة إيجابية فى طريق التنمية، بجانب أنه من المشروعات العملاقة التى ستحدث تغييرا حقيقيا على الأرض.


وحول تأثير الجسر البرى على حركة الملاحة الدولية، أكد، رئيس الجمعية العربية للملاحة، أن الجسر البري سيكون له تأثير كبير علي الملاحة الدولية ، كما أنه سيؤثر في حركةالتجارة بين إفريقيا وآسيا بشكل إيجابي ومثمر ، وبين مصر والسعودية ، وكنا نحتاج لجسر بري لتأمين التجارة في هذه المنطقة ، ليس فقط في السعودية ، لكن في السعودية والكويت والإمارات وغيرها ، لمرور السيارات العابرة الكبيرة ، والتي تشبه الموجودة بين إنجلترا في أقصي غرب أوربا إلي أوكرانيا أقصي الشرق،وبالتالي فالنقل البري مهم جدا ، ونتمني أن يتضمن مشروع الجسر إنشاء خط سكة حديد.