«الشرقاوى» يدرس تطوير شركة الحديد والصلب

13/04/2016 - 11:56:58

تقرير: محمد حبيب

يدرس الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام خطة تطوير شركة الحديد والصلب المصرية، وبحث الاستقرار على عرض لتطوير الشركة، من بين ٥ شركات روسية وصينية وإيطالية زارت الشركة من أجل تطويرها، وتم توقيع عدد من مذكرات التفاهم مع الشركة وبعض هذه الشركات، ولكن هذه الشركات تطلب ضمانات من الحكومة.


وكان الشرقاوى قد تلقى تقريرا يستعرض خطة تطوير شركة الحديد والصلب من المهندس محمد سعد نجيدة رئيس الشركة والعضو المنتدب، وتعتمد هذه الخطة على ثلاثة محاور، المحور الأول هو توفير ٢٥٠ مليون دولار سيولة بشكل عاجل على ثلاث سنوات لإخراج الشركة من حالتها الحرجة وإنعاشها. والمحور الثانى هو تخفيض سعر الغاز للشركة ليصل إلى ٣ دولارات للمليون وحدة حرارية بدلا من ٤.٥ دولار حاليا، وهو السعر الذى وضعته الحكومة مؤخرا للقطاع الخاص متساويا بالقطاع العام رغم فارق التكنولوجيا وأعداد العمالة.


وقال محمد سعد نجيدة إن اتحاد الصناعات المصرية وافق بالإجماع على حق شركة الحديد والصلب في تخفيض السعر إلى ٣ دولارات نظرا لكثافة استهلاكات الشركة من الغاز، فالشركة تعانى من نقص السيولة وزيادة التكاليف بدرجة أدت إلى عدم قدرتها على سداد فروق أسعار الغاز منذ بداية ارتفاع أسعار الغاز نظرا لزيادة استهلاك الغاز في الإنتاج بالأفران العالية بسبب انخفاض نسبة الحديد الخام.


المحور الثالث هو منع استيراد ما تنتجه شركة الحديد والصلب المصرية لمدة عامين خاصة المنتجات التى تنفرد بها مثل الزوايا والمتوازيات والكمر العريض والألواح السميكة ومنتجات الشرائط على البارد والساخن، حيث إن تدفق هذه المنتجات يؤدى إلى تدهور السوق المحلى نظرا لأسعارها المتدنية، مما تضطر الشركة للبيع بأسعار تقل معظمها عن التكلفة المتغيرة لحاجة الشركة والسيولة النقدية للوفاء بالتزاماتها تجاه الغير. وأكد محمد سعد نجيدة أن إهمال تطوير القطاع العام هو السبب الرئيسي في خسائر شركة الحديد والصلب، وشركة النصر لصناعة الكوك التى انهارت بطارياتها وأصبحت تنتج ٢٥٪ فقط من إنتاجها، وشركة الحديد والصلب تعتمد كليا على فحم الكوك الوارد من شركة النصر للكوك، وبالتالى انخفض إنتاج الحديد والصلب أيضا ليصل إلى ٢٥٪ فقط.



آخر الأخبار