فى الاحتفال باليوبيل الماسى للنقابة: قلاش : الرئيس وعد بحل قضية أجور الصحفيين قريبا

13/04/2016 - 11:49:45

  عدسة:  ابراهيم بشير - ناجى فرح  مصطفى سمك عدسة: ابراهيم بشير - ناجى فرح مصطفى سمك

تقرير: عبدالحميد العمدة - أشرف التعلبى

في جو أسري بحضور جميع أفراد العائلة الصحفية، ووسط أجواء احتفالية رائعة، احتفلت نقابة الصحفيين باليوبيل الماسي بمرور ٧٥ عاماً على إنشائها تحت شعار «نبض وطن».. الاحتفال بمرور كل هذه السنوات ذكر الجماعة الصحفية بتاريخ نضال النقابة طوال السنوات الماضية خاصة في الحبس في قضايا النشر، كما أن النقابة قدمت عشرات الشهداء والمصابين والمعتقلين من الصحفيين، أبرزهم الحسينى أبو ضيف، وميادة أشرف.


بدأت احتفالية «اليوبيل الماسى» بافتتاح معرض كاريكاتير وصور لتاريخ الصحافة ورموز الصحفيين المصريين بحضور الدكتور خالد حنفى وزير التموين، وعمرو الجارحى وزير المالية، وحلمى النمنم وزير الثقافة، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي وسامح عاشور نقيب المحامين.


رافق الوزراء خلال الافتتاح يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وجلال عارف رئيس المجلس الأعلى للصحافة، وجمال عبد الرحيم، وخالد ميرى، ومحمد شبانة، وإبراهيم أبو كيلة، وحنان فكرى، وأبو السعود محمد، وأسامة داود، وكارم محمود، ومحمود كامل، ومحمد يوسف نقيب الصحفيين الإماراتيين، ومؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين، ونصر أبو بكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين، ومهند سليمان نائب رئيس جمعية الصحفيين البحرينيين، وناجي الباجوري نقيب الصحفيين بتونس وإلياس عون نقيب المحررين اللبنانيين، والدكتور عبدالله الكحلان أمين عام هيئة الصحفيين بالسعودية، وعدد من النقباء العرب.


تضمنت الاحتفالية معرضا خاصا بالصفحات النادرة من المجلات والصحف، وأيضا جزءا لمحاضر جلسات النقابة وتاريخ النقابة، كما شمل المعرض أيضا جزءا يحمل عنوان نظرة تاريخية على إصدار الصحف والمجلات، وضم المعرض غلاف مجلة «المصور» عدد ٢١ ديسمبر ١٩٢٨ تحت عنوان «جلالة الملك يفتتح المعرض الطبي بالجزيرة»، وضم أيضا غلافاً بتاريخ ٢ مارس ١٩٢٨، والذي حمل صورة نادرة لساكن الجنان الخديو إسماعيل باشا، وكذلك ضم غلاف مجلة «الهلال» عدد أول فبراير سنة ١٨٩٣.


شهدت الاحتفالية عرضا لفيديوهات، أبرزت لقطات للنضال الصحفي وقوانين الصحافة، ورسم جرافيتي للحسيني أبوضيف وميادة أشرف. كما وقف الحاضرون بالاحتفالية دقيقة حدادا على أرواح شهداء الصحافة المصرية والعربية.


وكرمت النقابة عددًا من نقباء الصحفيين العرب منهم، علي حلمي نقيب الصحفيين الصوماليين، ومؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين، كما أهدى صلاح عمر الشيخ نقيب الصحفيين السودانيين، يحيي قلاش نقيب الصحفيين، درعا يحمل اسم نقابة السودانيين تكليلًا لجهود النقابة المصرية في الصحافة على مستوي الوطن العربي..


كما تم تكريم النقباء السابقين للنقابة المصرية.


وقال النقيب يحيى قلاش خلال كلمته بالاحتفالية: نحتفل بيوم من أيام شعب مصر الذي خرج من أجل حريته.. ونريد أن نجعله نقطة انطلاق للمستقبل، مؤكدا أن «النقابة لن تقايض على استقلالها أو تساوم على حريتها، وستظل تدافع عن رايتها حتى يتحقق وعد الإفراج عن الصحفيين المحبوسين، من الذين تنطبق عليهم شروط العفو أو المحبوسين على ذمة قضايا النشر.


وشدد «قلاش» على جهود النقابة لتفعيل مواد الدستور المتعلقة بحرية الإعلام والرأي والتعبير والنشر، مؤكدا رفضه الالتفاف حول مشروع قانون الإعلام الموحد، والذي ستنتهي منه الحكومة خلال أسبوعين.


وأوضح نقيب الصحفيين أن قضية الأجور، هي الشغل الشاغل للنقابة، وأنه التقى الكثير من المسئولين لحلها والارتقاء بالمستوى المادي للصحفيين، مؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وعد بحلها في القريب العاجل، مؤكدا أنه التقى وزير الإسكان لتوفير شقق للصحفيين، إلى جانب إنشاء معهد ومركز تدريب الصحفيين وسيكون مقره بالنقابة، فضلا عن إنشاء نادٍ اجتماعي ثقافي يخدم الصحفيين وأسرهم، إضافة إلى النادي البحري بمحافظة الإسكندرية.


من جانبه، قال مؤيد اللامى نقيب الصحفيين العراقيين، إن «الصحفيين المصريين أثبتوا أنهم من الشجعان فى العالم»، موضحا أن مصر حافظت على العديد من البلدان العربية من خلال صحافتها



آخر الأخبار