تقرأ كثيراً وتجتهد في أدوارها تنفيذاً لنصيحة نور الشريف .. هبة عبد الغني : أعيش مرحلة اكتساب الخبرات والمهارات

11/04/2016 - 9:29:24

هبة عبد الغني - عدسة : محمود عاشور هبة عبد الغني - عدسة : محمود عاشور

حوار: نانسي عبد المنعم

هبة عبدالغني فنانة عشقت الفن فجعلها تحب كل ما يتعلق به وأصبح لديها شغف كبير للتعلم وذلك تنفيذا لوصية الفنان نور الشريف والذى أوصاها بدوام القراءة والمطالعة وقد اقتحمت هبة أخيراً مجال الكتابة الفنية والصحفية وأصبح لها مقال أسبوعى على أحد المواقع بالإضافة الى تعلمها الرسم على يد أحد الأساتذة الكبار مؤكدة أن الفنان يستطيع أن يحقق أحلامه طالما أنه يريد أن يتقدم ، وهى تعيش حاليا حالة من النشاط الفنى حيث تشارك في ثلاثة أعمال رمضانية لتفاجئ بها الجمهور بما تقدمه بغض النظر عن مساحة أدوارها فيه.


تعيشين حالة نشاط فنى بمشاركتك فى ثلاثة أعمال درامية من المخطط أن تعرض جميعها فى شهر رمضان القادم ماذا عن هذه الاعمال ؟


أعتبر نفسي محظوظة جدا هذا العام لأننى رشحت حتى الآن لثلاثة أعمال مهمة جدا وهي: >رأس الغول< للفنان محمود عبد العزيز و>سقوط حر< مع الفنانة نيللي كريم والثالث >بلبل وحرمه< مع الفنانة رانيا فريد شوقى والفنان فتحى عبد الوهاب وأنا محظوظة لأكثر من سبب الأول عملي مع هؤلاء النجوم الكبار وثانيا لأن الموضوعات التى تناقشها هذه الأعمال شيقة ومختلفة وواقعية ونادرا ما يجد الفنان ذلك وهذا أكثر شيء جعلنى لا أتردد فى قبول أكثر من عمل فى نفس الوقت لأن أدوارى فيها مختلفة تماما وأتمنى أن تنال الشخصيات التي أجسدها إعجاب الجمهور الذى يساندنى دائما.


كثير من الفنانات يرفضن التواجد في أكثر من عمل فى موسم درامى واحد هل ترين أنك تحتاجين للتواجد الفنى المكثف من أجل الانتشار ؟


فكرة الانتشار لا أبحث عنها مطلقا منذ أن بدأت مشوارى الفنى وأنا فى سن صغيرة وحتى الآن بدليل أننى لم أتواجد بشكل مبالغ فيه بل اهتممت بالانتقاء والاختيار وهذا تعلمته من عملي مع النجوم الكبار ولكن ليس معنى ذلك أن التواجد غير مهم علي العكس فالتواجد الفنى مهم جداً بالنسبة للفنان الذى يظل يعمل دائما ويكتسب خبرة فى كل عمل وتجربة جديدة وهذه هى المرحلة التى أعيشها الآن فأنا أكتسب خبرات و أتعلم ولا يهمنى مساحة الدور بقدر اهتمامى أن أتواجد بعمل جيد ومهم.


أشدت بالموسم الدرامي الجديد البعيد خارج رمضان لماذا ؟


هذا صحيح لأننا استثمرنا أعمالنا الدرامية المصرية التى هى أصل الدراما بدلا من أن نترك السوق للدراما التركية والهندية بالإضافة الى أن جمهور هذا الموسم عريض جدا ويشاهد هذه الأعمال بشغف كبير من حقهم علينا أن نهتم بهم وأعتقد أن معظم الأعمال التى قدمت نالت نجاحاً كبيراً وآخرها >البيوت أسرار< وأتمنى أن أشارك فى عمل الفترة القادمة يعرض بعد رمضان لأن جمهوره مختلف تماما.


كيف كان ترشيحك لمسلسل >سقوط حر<؟


الترشيح جاء من المخرج شوقى الماجرى الذى طلب من مساعده الأول محمود سليم أن يشاهدنى بآخر >لوك< لى ليتأكد إذا كنت مناسبة للشخصية أم لا وبالفعل أرسلت له صور حديثة وقمت بعمل كاستينج والحمد لله تم التأكيد على الترشيح وأنا سعيدة جدا بهذه التجربة مع مخرج كبير مثل شوقى الماجرى الذى يمتلك فكرا إخراجياً جديداً استفدت منه جداً والعمل تأليف الكاتبة الرائعة مريم نعوم وبطولة نيللى كريم وأحمد وفيق وإنجى المقدم وفرح يوسف وسلوى عثمان وإنتاج العدل جروب الذين شرفت بالعمل معهم على مدار السنوات الأخيرة وحققت معهم نجاحات كثيرة.


ما الجديد الذى تقدمينه من خلاله؟


أقدم شخصية صابرين أم مصرية عادية جديدة تحاول بقدر الامكان حماية ابنتها ولكنها تفشل وفى النهاية تموت الابنة وهذه هى المرة الثالثة تقريبا التى قمت بها بدور أم وأنا سعيدة جدا لأن أترشح لهذه الأدوار على الرغم من أننى لست أما فى الحقيقة.


هذا العمل الثالث الذى يجمعك بنيللى كريم كيف وجدت العمل معها ؟


نيللى فنانة مهمة جدا وفاجأتنا بقدرات تمثيلية كبيرة للأسف لم يستفد منها صناع الفن فى بدايتها نتيجة للاستسهال وأنا متأكدة أنها ستظل تفاجئنا خلال الأعمال القادمة وستتربع على عرش التمثيل .


ماذا يمثل لك التعامل مع الساحر محمود عبد العزيز في >رأس الغول<؟


هو فنان ساحر بمعنى الكلمة ساحر بأخلاقه وطيبته الشديدة وتواضعه وحبه للشباب وتشجيعه لهم أنا فى قمة سعادتى للعمل معه لكن حتى الآن لم يجمعنا مشهد وأنتظر هذا بفارغ الصبر والمسلسل تأليف أيمن حمدى وإخراج أحمد سمير فرج وأقوم فيه بدور رسامة كاريكاتير وقمت بالتحضير لهذا الدور جيدا وذهبت لمدرسة رسم لدى الدكتور محمد عبلة وتعلمت على يده مبادىء الرسم ولكن كانت المفاجأة أننى اكتشفت فى نفسي جانباً جديداً لم أكتشفه من قبل وهو حبى للرسم وقررت أن يكون فى منزلى ركناً للرسم فقط.


وماذا عن مسلسل >بلبل وحرمه<؟


عمل دمه خفيف جدا أقدم فيه الكوميديا لأول مرة ويعتبر دورى فى هذا المسلسل من أكبر الأدوار مساحة وهذا ما يخيفنى لأننى أخشي ألا يتقبل منى الجمهور الكوميدي ولكنى اجتهدت جدا فى الشخصية وأتمنى أن يحظى بإعجاب الجمهور، تأليف وإخراج رائد لبيب الذى يعشق الأعمال الكوميدية فى القالب الاجتماعى والمسلسل بطولة رانيا فريد شوقى وفتحى عبد الوهاب وشريف باهر وأقوم بدور زوجته وندى عادل وأميمة طلعت زكريا ومجموعة جميلة من الشباب.


معظم الأعمال التى تشاركين بها تعتمد على البطولة الجماعية فهل تعتبر ينها الأكثر نجاحا؟


لا أقصد فى اختياراتى النظر لهذا الموضوع لأننى أبحث عن العمل الفنى الجيد بكل عناصره ولا أهتم بالبطولة الجماعية أو المطلقة لأحد الفنانين لأن لكل منهم جمهوره ونجاحه والعمل الجيد يفرض نفسه فى كل الحالات ولا يوجد عمل يعتمد على فرد بذاته ولكن مجموعة أفراد تعمل من أجل إنجاح عمل.


هل تحلمىن بالنجومية فى السينما أو التليفزيون يوم ما؟


لا أشغل بالي بهذا مطلقا ولكنى مهتمة بتطوير نفسي الآن وكيف أجتهد فيه والحياة ماهى إلا مجموعة خطوات ناجحة تصل بصاحبها للنجاح الأكبر ولكن إذا كنت تسألننى عن حلمى الحقيقى فهو أن أنتهى من كتابة الفيلم الذي أقوم بكتابته الآن فأنا أعشق الكتابة وأقوم بإخراجه بعد ذلك فإذا تحقق هذا الحلم فلن أشغل بالي بالبطولة أبدا.


ماذا عن تجربة كتابة المقالات على أحد المواقع الالكترونية؟


فكرة المقالات التى أكتبها حاليا من أجمل التجارب بالنسبة لى أولا لأنها صنعت لى نوعاً جديداً من الجمهور الذى بدأ التواصل معي بشكل مباشر ويعطينى رأيه وثانيا تعتبر هذه المقالات متنفساً كبيراً لأى شىء أحب التعبير عنة سواء موقفا شخصىاً أو موضوعاً عاما فأنا بطبيعتى من الشخصيات التى تختزن الأشياء التى أراها وتلفت نظرى ثم أفكر في طرحها.


لماذا قلت إنك قصرت فى حق نفسك فى بداياتك خاصة إعلاميا ؟


هذا صحيح لأنى كنت بلا خبرة نهائيا على المستوى الإنسانى وكنت أخشى الصحافة بشكل كبير لأن هناك بعض الأقلام كانت تستغل تصريحات معينة غير مقصودة وتقوم بالإيقاع بيني وبين أحد من خلالها ولذلك كنت أفضل الابتعاد وهذا كان له تأثير على خاصة فى البداية لأن الصحافة والإعلام دور كبير فى تواجد الفنان وظهوره لهما وقد أدركت ذلك أخيراً بعدما انتشر السوشيال ميديا والمواقع بالإضافة إلى الفيس بوك والانستجرام التى تجعل الإنسان متواصلا مع الجميع بشكل دائم فى كل دول العالم .


كيف تقبلت غضب جمهورك منك عندما قمت بقص شعرك أخيراً ؟


كنت أقرأ النقد والآراء الغاضبة وأضحك وتقبلتها بكل الحب ولكنى شخصية >مودية< جدا وأحب تغيير شكلى باستمرار ولا أحب أى شىء تقليدى لذلك أرجو ألا يتضايقوا منى.


هل هناك مشاريع فى السينما أو المسرح ؟


مع الأسف حبى الشديد للدراما أخذ كثيرا من اهتمامى بالسينما ولكن هناك مشروعين يتم العمل عليهما حاليا ولكنى لا أستطيع الافصاح عنهما الآن أما بالنسبة للمسرح فقد أعتذرت عن أعمال كثيرة لعدم استطاعتى التفرغ لها بشكل كامل .


نريد أن نتعرف عليك بشكل أكبر ماذا عن أسرتك ؟


أنا من أسرة متوسطة ولى شقيقان أحدهما يبدأ مشواره فى الإخراج اسمه محسن عبد الغنى والآخر اهتمامه بعيد عن الفن وحياتى هادئة جدا انشغلت منذ طفولتى بتحقيق حلمى فى التمثيل وكانت أسرتى دائما سنداً حقيقىاً لى .


ما هى نصيحة الفنان الراحل نورالشريف لك والتى تحاولىن تطبيقها الآن ؟


رحمة الله عليه كان له فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى فى توجيه أولى خطواتى فهو مدرسة فنية وإنسانية لن تتكرر وكان يقول لى لازم تقرأى كثيراً جدا وتشتغلى على نفسك كممثلة باستمرار حتى إذا لم تكن لديك أعمال تشاركين فيها للأسف لم أستمع لهذه النصيحة وهو على قيد الحياة ولكنى أطبقها الآن فأن أقرأ والتحقت بورش تمثيل كي أستفيد بكل ما هو جديد واتعرف على إمكانات أخرى قد تكون كامنة بداخلى.



آخر الأخبار