بفضل صبحى وطلبة وصلاح ووعد كوبر .. شمس مصر تشرق من جديد فى سماء إفريقيا

11/04/2016 - 9:06:02

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - محمود الرفاعى

اقترب المنتخب الوطني لكرة القدم من التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2017 بعد الفوز على منتخب نيجيريا بهدف نظيف، سجله رمضان صبحي، وسط حضور جماهيري كبير في استاد برج العرب، وتمسكت مصر بالصدارة برصيد سبع نقاط بعد حذف نتائج تشاد التي انسحبت من التصفيات مقابل نقطتين لنيجيريا التي فشلت في التأهل للنهائيات للمرة الثانية على التوالي، وتملك تنزانيا نقطة واحدة لكن تتبقى لها مباراتان في المجموعة.


حققت الكرة المصرية عدة مكاسب بعد الفوز على نيجيريا منها التأهل للأمم الإفريقية بعد غياب الفراعنة عنها لأمد طويل حيث إنها وضعت قدما فى كأس أمم إفريقيا بعد غياب عن الثلاث نسخ الأخيرة، خاصة وأن عدم تأهل مصر يحتاج للخسارة أمام تنزانيا برباعية نظيفة وكذلك سقوط نيجيريا أمام تنزانيا وهو ما يصعب حدوثه.


مكاسب الانتصار


تحسين التصنيف قبل تصفيات المونديال، تصنيف مصر لدى الفيفا سيشهد تحسناً كبيراً قبل قرعة تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، حيث اقترب الفراعنة من التصنيف الأول لمنتخبات القارة وهو ما يجنبها مواجهة كبار إفريقيا، ثالثا ظهرت ملامح جيل جديد للمنتخب الوطنى بعد مباراتى نيجيريا بتألق عدد كبير من النجوم صغار السن، الذين سيتسلمون الراية فى السنوات القادمة بعد اعتزال نجوم الجيل الذهبى صاحب إنجاز تحقيق 3 ألقاب متتالية لكأس الأمم، وأخيرا استعادت مصر هيبتها الإفريقية بشكل كبير، بعدما شهدت السنوات الأخيرة انكسارات عديدة للفراعنة ونتائج متذبذبة جعلتها تغيب عن عالم الكبار بالقارة السمراء منذ تحقيق لقب أمم إفريقيا 2010.


عناصر الفوز


أما عن مجريات المباراة فالأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب الوطني خاض اللقاء بتحفظ دفاعي شديد أمام منتخب نيجيريا الذي لا يستحق كل هذه التحفظات.


من بداية التشكيل المدرب الأرجنتيني حرص بقوة على التأمين الدفاعي والزام كل اللاعبين بواجبات دفاعية لأنه كان المهم له عدم الخسارة أمام نيجيريا.


ظهر الثنائي إبراهيم صلاح ومحمد النني بمستوي متواضع بعدم القيام بالأدوار الدفاعية بشكل قوي بعدما كانا يقابلان لاعبي المنتخب النيجيري من بعيد دون ضغط عليهم، الأمر الذى كاد يكلف المنتخب الوطني هدف التعادل عقب تسديدة قوية من مهاجم نيجيريا لولا العارضة التي حرمت النسور من التعادل.


رمضان صبحي كان البسمة الوحيدة فى لقاء مصر ونيجيريا بعد إحرازه الهدف الوحيد بالمباراة والأول له برفقه الفراعنة، صبحي الوحيد الذي كان ينقل الفراعنة من الناحية الدفاعية للهجومية خلال اللقاء ونجح بتسجيل هدف وتغييره بمحمود حسن "تريزيجيه" بنهاية اللقاء لم يكن موفقاً من جانب الأرجنتيني هيكتور كوبر.


رباعي الدفاعي عمر جابر وأحمد حجازي ورامي ربيعة وحمادة طلبة قدموا مباراة جيدة على مستوي الدفاع بالرغم من غيابهم عن الجانب الهجومي ولم يتركبوا أخطاء واضحة.


تعامل الرباعي بطريقة جيدة مع الكرات التي وصلت لهم خلال اللقاء خاصة في غياب خط وسط المنتخب الوطني لرجوع الثنائي ابراهيم صلاح ومحمد النني للدفاع أمام لاعبي المنتخب النيجيري.


أفكار كوبر


استهل كوبر اللقاء بتشكيل اللقاء الماضي باستثناء الدفع برمضان صبحي ومروان محسن على حساب تريزيجيه وأحمد حسن كوكا إلا أنه لا شئ تغير على مستوى طريقة اللعب والجرأة الهجومية وإن جاءت بشكل متباعد من اللاعبين في الشوط الأول


مع مستهل الشوط الثاني قرر كوبر سحب عبد الله السعيد لحساب حسام غالي وكان الأولى سحب النني أو إبراهيم صلاح والإبقاء على السعيد المتوهج هجوميا وحتى مع نزول غالي وتواجده بجوار النني وصلاح جاء أداء الوسط غاية في السوء .


كرر كوبر التغيير النمطي مهاجما بمهاجم بسحب المجتهد مروان محسن والذي شاهدناه في المواقف الدفاعية ومعه محمد صلاح أكثر من تواجدهما في الناحية الهجومية بسبب طريقة كوبر الدفاعية إلا أن عمرو جمال لم يكن بقوة مروان محسن في العودة للقيام بالمهام الدفاعية في الدقائق الأخيرة والتي جاءت عصيبة على المنتخب .


وجد كوبر أن الناحية اليمنى للمنتخب تعاني نسبيا من ضغط نيجيريا الهجومي وبدلا من ترحيل أحد ثلاثي الوسط لمساندة عمر جابر قرر ضرب الجبهة اليسرى بسحب رمضان صبحي في توقيت كان قادراً فيه على نقل الهجمة المرتدة السريعة على دفاع نيجيريا ومضاعفة النتيجة إلا أنه قرر سحب اللاعب الذي كلما استلم الكرة ظهرت خطورة المنتخب المصري لتضعف الجبهة اليسرى ويبقى طلبة وحيدا .


ظل الدفاع بقيادة الثنائي المتألق أحمد حجازي أحد نجوم اللقاء بلا منازع وزميله رامي ربيعة ومن خلفهما الحارس الشناوي في تحمل الضغط الهجومى ما يقارب ربع ساعة مما جعل القائم يتعاطف مع المصريين في أخطر هجمات نيجيريا وينجح المنتخب بغير إقناع من مديره الفني في تحقيق فوز صعب على نيجيريا ليضع قدماً في نهائيات أمم إفريقيا بعد غياب ثلاث نسخ متتالية .


مصر _ نيجيريا (1-1)


اليوم : 25 مارس 2016


الاستاد: كادونا _ نيجيريا


الأهداف: أوجينكارو إيتوبو (نيجيريا) _ محمد صلاح (مصر)


الإنذارات: إبراهيم صلاح _ رامي ربيعة


التشكيل: أحمد الشناوي _ عمر جابر _ رامي ربيعة _ أحمد حجازي _ حمادة طلبة _ محمد النني _ إبراهيم صلاح _ محمد صلاح _ عبدالله السعيد (حسام غالي) _ محمود تريزيجيه (رمضان صبحي) _ احمد حسن كوكا (مروان محسن)


مصر _ نيجيريا (1-0)


اليوم : 29 مارس 2016


الاستاد: برج العرب - الاسكندرية


الأهداف: رمضان صبحي (مصر)


الإنذارات: إبراهيم صلاح


التشكيل: احمد الشناوي _ عمر جابر _ رامي ربيعة _ احمد حجازي _ حمادة طلبة _ محمد النني _ إبراهيم صلاح _ محمد صلاح _ عبدالله السعيد (حسام غالي) _ رمضان صبحي (محمود تريزيجيه) _ مروان محسن (عمرو جمال)



آخر الأخبار