خط ملاحى بين مصر وروسيا لمضاعفة الصادرات الزراعية

06/04/2016 - 1:15:55

تقرير : محمد السويدى

كلف المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة كلا من المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، والصناعات الغذائية بدراسة إنشاء خط ملاحى يربط الموانى المصرية بنظيرتها فى روسيا، بهدف مضاعفة الصادرات المصرية إلى الأسواق الروسية.


وتتركز معظم الصادرات المصرية لروسيا فى الحاصلات الزراعية كالبرتقال والبطاطس والبصل والفراولة والعنب، إلى جانب الصناعات الغذائية والكيماويات والمفروشات المنزلية والأثاث.


وأشار وزير التجارة إلى زيادة حجم الصادرات المصرية لروسيا بنسبة ٤٥٪ خلال شهر يناير الماضى، حيث بلغت ٣٥.٦ مليون دولار، مقابل ٢٤.٥ مليون دولار خلال يناير من عام ٢٠١٥، وأن الحكومة المصرية تستهدف الوصول بحجم الصادرات المصرية لروسيا إلى ٧٠٠ مليون دولار بحلول عام ٢٠١٨.


ولفت الوزير إلى أن المجالس التصديرية المختلفة استغلت قرار الحظر الروسى للمنتجات التركية وحددت ١٦ فرصة تصديرية لروسيا كبديل للمنتج التركى وقد تم تنفيذ ٤ فرص منها بالفعل، إلى جانب تشجيع ١٥٠ شركة زراعية ومساعدة ١٣ شركة منتجات ألبان مصرية فى التسجيل والتصدير للسوق الروسى، هذا إلى جانب إنشاء وحدة روسيا بجهاز التمثيل التجارى لمتابعة تنفيذ البرنامج.


وزير الصناعة قال إن العلاقات الطيبة بين مصر وروسيا لاسيما بعد ثورة ٣٠ يونيه انعكست بشكل إيجابى على حجم التجارة البينية بين البلدين حيث بلغ عام ٢٠١٤ قرابة ٥ مليارات و٤٧٩ مليون دولار، مقارنة بحجمها عام ٢٠١٣ ، حيث بلغت مليارين و٩٤٥ مليون دولار. ويبلغ حجم الاستثمارات الروسية فى مصر أكثر من ١.٥ مليار دولار.


ووفقا لأحدث تقرير صادر عن البنك المركزى عن حجم التجارة بين مصر وروسيا على مدار ٣ أشهر فى الفترة بين يوليو وسبتمبر ٢٠١٥، فقد استحوذت روسيا بحجم تجارتها مع مصر على حصة تبلغ ٧.٦٪ من جملة تجارة مصر مع العالم البالغة ١٩.٣ مليار دولار، وجاءت دول: الإمارات والصين وألمانيا وإيطاليا فى المراكز التالية. وكان لزيادة الواردات المصرية العامل الرئيسى فى النمو الذى شهده التبادل التجارى بين البلدين، ومثلت الواردات المصرية من موسكو حوالى ٩.٨٪ من جملة وارداتها.