الغسانى: إقامة مهرجان شرم الشيخ السياحى الدولى العام القادم

04/04/2016 - 4:44:06

زكريا الغسانى زكريا الغسانى

حوار : خالد ناجح

خلال المشاركة فى الملتقى العربى "يدا واحدة مع السياحة المصرية"، بمدينة شرم الشيخ، الذى تنظمه منظمة السياحة العربية بالتعاون مع وزارتى الطيران والسياحة ومحافظة جنوب سيناء، من منطلق أن شركتنا هى الذراع التنفيذية لمنظمة السياحة العربية جمعت جلسة اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والدكتور بندر بن فهد، خرجت فكرة فتم تطويرها وتكليف زكريا الغسانى، رئيس مجلس إدارة مجموعة سيرابيس الدولية لتنفيذها على أرض الفيروز.


هل الزيارة الأولى لشرم الشيخ؟


نعم هى أولى زياراتى لشرم الشيخ وتفاجأت من إمكانيات المدينة والطبيعة الموجودة ومن مقومات متميزة


ماذا تحتاج المدينة الآن؟


بالطبع تحتاج لتضافر الجهود لإنعاش الحركة السياحية بشرم الشيخ وبالفعل، كما أطلق عليها لؤلؤة السياحة العربية بمقوماتها وكوادرها البشرية والخدمات، التى سخرت للسياحة بصفة عامة ولكن تحتاج إلى الهمة من الجانب المصرى.


كيف ترى الهمة التى تحتاجها المدينة من الجانب المصرى؟


على وزارة السياحة والقائمين على القطاع السياحى مهمة ثقيلة من خلال الترويج لاستقطاب أكبر عدد ممكن والتركيز فيها على السياحة العربية العربية.


الاجتماع ضم الدكتور بندر بن فهد، واللواء خالد فودة، وتم تكليفك بمهمة.. ما تفاصيل هذه المهمة؟


اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، مهتم جدا بتطوير الفعاليات بشرم الشيخ وتعهد بتسخير كافة الإمكانيات والمتابعة مع الجهات المسئولة لتقديم حوافز تخدم السائح العربى بصفة عامة، وتم طرح عمل حزمة من المؤتمرات، بالإضافة إلى إقامة مهرجان دولى يقام سنويا بشرم الشيخ يخصص ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، ويتم التركيز فيه بشكل شامل على التسوق واالفعاليات الثقافية، وأيضا إقامة مدينة ترفيهية عالمية بشرم الشيخ وكل ما تحتاجه الأسرة العربية بشكل خاص والسائح بصفة عامة.


وهل تم الاتفاق على مواعيد أو شيء معين؟


نعم تم الاتفاق على وضع تصور لعرضها على المختصين وعلى السيد المحافظ واخترنا اسم "مهرجان شرم الشيخ السياحى الدولى" لإعطاء خصوصية فى هذه الفترة لأن المهرجانات أصبحت هى سمة من سمات السياحة فى كافة أنحاء العالم وبمقوماتها وأيضا التركيز على الموروث الشعبى والثقافى والأمسيات الشعرية والحفلات الفنية والرياضية لما تزخر به مصروالعالم العربى يقف مع مصر، ويتم التفكير بفتح المشاركات من الدول العربية بالتنسيق مع وزارات السياحة فى هذه الدول لفتح المشاركات.


لكن كل هذا لن يخرج فى الوقت المحدد الذى حدده اللواء خالد فودة؟


بالطبع كنا واضحين وقلت هذا الكلام للمحافظ أن التركى فى هذا المهرجان سيكون فى 2017، لكن ستكون هناك فعالية مصغرة حاليا كبداية نسعى لها ونتدارسها فى كيفية المشاركة هذا العام بحكم         ضيق الوقت ونحن لا نريد مشاركة لمجرد المشاركة فنحن نريد ترك بصمة لتهيئة أرضية صلبة للمهرجان فى 2017 حتى نحصل على إعداد وتجهيز جيد وبذلك نظهر بصورة لائقة، التى تشرف مصر وشرم الشيخ.


وماذا عن فعاليات هذا العام؟


هناك بعض الأفكار يتم دراستها وإذا تم الاتفاق عليها سيتم إطلاقها هذا العام وبالفعل ذهبت وشاهدت أكثر من مكان لإقامة الفعاليات وسيتم اختيار الأنسب.