مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية فى دورته ( 5 ) .. « أبدا لم نكن أطفالا » و« عايدة » يحفظان ماء وجه السينما المصرية

04/04/2016 - 9:10:04

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

رسالة الأقصر : نورا أنور

انقذ الفيلمان التسجليان المصريان أبدا لم نكن أطفالا"و"عايدة"ماء وجه السينما المصرية في مهرجان الاقصر للسينما الافريقية الخامس وحصدا جائزتين من اهم جوائز المهرجان بعد ان خرجت مصر خالية الوفاض في مسابقة الفيلم الروائي الطويل والتي تنافس فيها فيلم"قبل زحمة الصيف" للمخرج محمد خان حيث حصد فيلم "عايدة " للمخرجة ميسون المصري علي جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلي قصير وحصل فيلم" أبداً لم نكن أطفالاً " للمخرج محمود سليمان علي جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلي طويل بالإجماع.


وكان حفل ختام المهرجان قد أقيم الاربعاء الماضي بقاعة المؤتمرات بمدينة الأقصر وفي بداية الحفل قدمت فرقة ساحل العاج الموسيقية عددًا من مقطوعاتها الموسيقية، وذلك بحضور محمد بدر محافظ الأقصر، وسيد فؤاد رئيس المهرجان، وعزة الحسينى مديرة المهرجان، إضافة إلى كثير من النجوم مثل هنا شيحة ومحسن أحمد وأحمد داود ودرة وهايلى جريما وحصل علي جائزة الكونفيدرالية الآفريقية للنقد السينمائي الفيلم المغربي " جوع كلبك" وحصل علي جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائي قصير فيلم غصرة للمخرج جميل نجار - تونس وحصل علي جائزة أحسن فيلم طلبة فيلم جوي للمخرج سليمان أونيتا - نيجيريا، اما جائزة أحسن إسهام فني لمخرج فيلم طلبة نالها فيلم " أوسوانكا" للمخرج نوندو ميزو بوثليزي - جنوب إفريقيا.


ومنحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين جائزة رضوان الكاشف لأفضل فيلم يتناول قضية إفريقية لفيلم وجوه بيضاء للمخرج روبرت كاتوجو من اوغندا وحصل علي جائزة الحسيني أبو ضيف لأحسن فيلم عن الحريات فيلم " إلى غابة السحب " للمخرج روبن هونزينجيز _ فرنسا _ ساحل العاج ومنحت شهادة تقدير لفيلم "الموت في كيس" للمخرج إيمانويل بارو - فرنسا وشهادة تقدير أخري لفيلم الرجل الذي يصلح النساء للمخرج تييري ميشيل - بلجيكا.. أما جوائز الفيلم التسجيلي الطويل فقد أعلنها المخرج مجدي احمد علي قائلا : لاختياره موضوع إنساني يعكس أحوال مجتمعه عبر جيل كامل ، ومثابرته ودأبه الشديد على تحقيق موضوعه بحس فني متميز دون الوقوع في فخ الميلودراما واليأس أوافتقاد الكرامة الإنسانية تمنح جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم تسجيلي طويل بالاجماع إلى فيلم " أبداً لم نكن أطفالاً " للمخرج / محمود سليمان _ مصر . اما جائزة لجنة التحكيم فقد وصف المخرج مجدي احمد علي الفيلم الحاصل عليها قائلا : لأهميته التاريخية والفنية المتميزة لواحد من عباقرة السينما في إفريقيا والذي عكست حياته وأفلامه أحلام وآمال القارة في التحرر الوطني ومقاومة التخلف ، وأظهرت دور السينمائي المعاصر في تبني قضايا الإنسان الإفريقية بشجاعة وإنسانية نادرة ، الأمر الذي يعتبر ملهماً لكل صناع السينما الإفريقية الحديثة، منحت جائزة لجنة التحكيم لأحسن فيلم تسجيلي طويل بالإجماع لفيلم "سامبين" للمخرجين سمبا جادجيجو , جيسون سيلفرمان _ السنغال أما جائزة الاسهام الفني فقد تم توصيف الفيلم الحاصل عليها من قبل لجنة التحكيم هكذا : لبراعة اختيار كادراته وتكويناته وتحميلها بالمشاعر الإنسانية والعلاقات المعبرة ، تمنح جائزة الاسهام الفني المتميز إلى فيلم " في رأسي دوار" للمخرج حسن فرحاني _ الجزائر وحصل فيلمان علي تنويه خاص وهما"هواجس الممثل المنفرد بنفسه" للمخرج حميد بن عمارة - الجزائر وفيلم " جوع كلبك" للمخرج هشام العسري - المغرب ونال جائزة أحسن إبداع فني في فيلم روائي طويل"دولة حرة" للمخرج سالاس دي ياخار ومدير التصوير توم ماريس_ جنوب إفريقيا.. اما جائزة لجنة التحكيم لأحسن فيلم روائي طويل فقد حصل عليها فيلم " بلا ندم " للمخرج ماك ترابي _ ساحل العاج وجائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم ذهبت إلى فيلم " منى " للمخرج أنطوني أبوش " _ نيجيريا.