العندليب علي مواقع الإنترنت .. 3 ملايين معجب بحليم من كل العالم

04/04/2016 - 9:03:23

عبد الحليم حافظ عبد الحليم حافظ

كتب - يحيى مجدى

أكثر من 3 ملايين معجب من جميع أنحاء العالم علي أكثر من 25 صفحة علي المواقع الألكترونية مازالوا يتابعون العندليب الراحل عبدالحليم حافظ بعد 39 عاماً من رحيله، تمتلئ هذه الصفحات بالعديد من المقالات والكلمات والصور والأغاني والأحاديث واللقاءات التي لم تنشر من قبل كما أنها ملتقي لكل من كان قريباً من حليم أو حتي من كان يعرفه من بعيد والهدف الأساسي من إنشاء كل تلك الصفحات التأكيد علي أن عبدالحليم كان ومازال ملهماً لمعجبيه وصانعاً لجزء لا يتجزأ من تاريخ هذه الأمة وكذلك نؤكد أن نجاحه مازال مستمراً حتي اليوم.


وعلي مواقع الإنترنت يوجد الكثير من المواقف والصور النادرة التي جمعت بين العندليب ورموز الفن والثقافة في مصر والعالم العربي بل العالم كله وعنه قال البعض منهم:


الكاتب الصحفي صلاح حافظ يقول: مساحة صوته قادرة علي الأداء بغير حدود، ولا يعيب عبدالحليم أن هذه المساحة كانت محدودة إلي حد ما، كما أن إتقانه المطلق والإحساس بما يؤديه وإخلاصه له جعلها مساحة قادرة برغم محدوديتها».


الكاتب الكبير أحمد بهاء الدين وصفه بقوله:


كان ذكياً، جذاباً، بداخله شيء أو شرارة ما، إن صوت عبدالحليم كان هادراً من الأعماق المصرية التي يمتزج فيها الحزن وحب الحياة بعاطفة جياشة.


الشاعر الكبير نزار قباني قال عنه:


غني للناس بصدق يندر أن يتكرر، إن سر عبدالحليم أنه غني القوة والكبرياء والإرادة والتحدي والمستحيل، غني للناس بصدق فأحبه الناس بنفس الصدق والعشق.


فيما يري الشاعر الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم:


أنه كان مطرب الشعب، لقد غني عبدالحليم الحلم والمشروع القومي الذي كان يعبر عن تعطش الناس وكانت بجوار العمالقة صلاح جاهين، كمال الطويل، محمد الموجي فصنعوه كما صنعهم.