يلقي الضوء علي التجارة بالدين تاريخياً .. السلطان والشاه يكشف الصراع التاريخى بين السنة والشيعة

04/04/2016 - 8:50:23

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - محمد سعد

"السلطان والشاه" عنوان المسلسل التاريخي الذي يتم تصويره حاليا باستديو المغربي ويعد المسلسل التاريخي الوحيد الذي سنشاهده في شهر رمضان القادم ، تأليف عباس الحربي وإخراج محمد عزيزية ، إنتاج د. محسن العلي، بطولة عدد كبير من النجوم العرب منهم محمد رياض وكمال أبو رية ولقاء سويدان وعبد الرحمن أبو زهرة من مصر ومن الاردن سامر المصري ومارجو حداد وصفاء سلطان من سوريا ومادلين طبر من لبنان بالاضافة لعدد من نجوم العراق والسودان .


في البداية يقول المنتج محسن العلي : تتعرض الأمّتان العربية و الاسلامية حالياً الى محاولات متواصلة ومستميتة من قبل أعدائهما التقليديين و الجدد لتشويه متعمد للحاضر والتاريخ وصولا الى المستقبل , الذي هو من وجهة نظرهم تفتيت البلاد وتشريد العباد وتقسيم المنطقة هؤلاء الاعداء حريصون دائماً على إزاحة العرب والمسلمين من خارطة الفعل الحضاري التاريخي العظيم الذي بناه العرب والمسلمون عبر تاريخهم المجيد .


ويجئ مسلسل "السلطان والشاه" ليقدم صورة لما تعانيه الامة العربية والاسلامية من أحداث جرت عبر التاريخ ولمعالجة الأفكار الهدامة والمتطرفة التي سادت في فترات منه وليقترح مشهداً عربياً اسلامياً تسوده المحبة و الإخاء و العدل والحرية والديمقراطية كي لا يعود التاريخ ويكرر نفسه .


ويشارك فيه نخبه من ألمع النجوم العرب البارزين حيث يقودهم المخرج العربي الكبيـــــــر مـحـمـد عـزيــزيــة والمؤلف عباس الحربي حيث يشكل من أفكار المبدع العربي هاشم السيد عملاً درامياً حافلاً بالمتعة و الفائدة .


النجم محمد رياض يقول : أجسد شخصية الشاه "اسماعيل الصفوي" شخصية غنية ومغرية لأي ممثل لأنها ممتلئة بالتناقضات والمشاعر المختلفة هذه المرة الأولي التي أقدم فيها الحقبة التاريخية الفارسية حيث نرى الصراع السياسي بين الشاه اسماعيل الصفوي والسلطان سليم التي يجسدها "سامر المصري" والصراع بين الدولة الفارسية والعثمانية وبالتحديد في عام 1540 م ، هذه الفترة التي شهدت صراعات دموية تم استغلال الدين فيها بشكل بشع لتحقيق مكاسب سياسية من كلا الطرفين وكان يدفع فاتورة هذا الصراع الدول العربية المحيطة بهاتين الامبراطوريتين ، وتأتي أهمية المسلسل في أنه يلقي بظلاله على مايحدث الآن في الوطن العربي كله بدون إسقاطات فالتاريخ يعيد نفسه فما أشبه الليلة بالبارحة .


من جانبه يؤكد النجم كمال أبو رية أن المسلسل من العيار الثقيل لأنه يتطرق لقضية مهمة ويضيف : المنطقة العربية تشهد اضطرابات سياسية كثيرة والمسلسل يعود بالتاريخ لنشاهد بداية الصراع بين السنة والشيعة ممثلا في الدولة العثمانية والدولة الفارسية ومنتج المسلسل محسن العلي غاص في أعماق هذا الموضوع كي يقدمه بشكل محايد دون التجني على أحد ، كما أن مخرج المسلسل محمد عزيزية مثقف وقارئ جيد للتاريخ ، والمسلسل يضم كوكبة من النجوم من الفنانين العرب من مصر وسوريا ولبنان والعراق والاردن وهذا مطلوب لأن القضية تمس كل الوطن العربي .


وعن دورها في المسلسل تقول لقاء سويدان : أجسد شخصية "زار" وهي مطربة مقربة جدا من الشاه "محمد رياض" ويعشقها بجنون حتى أنه يعرض عليها الزواج لكنها ترفض ونكتشف من خلال الأحداث أنها على صلة بالسلطان العثماني "سامر المصري" وتتجسس على الشاه لصالحه وتحدث الكثير من المفاجآت داخل الأحداث ، وأقوم بغناء 10 أغنيات وهي صعبة لأنها بالمقامات الفارسية ، وهذه المرة الثانية التي أقوم فيها بالغناء بهذا الشكل المكثف داخل العمل الفني بعد مسلسل "سيف اليقين" وكان تاريخياً أيضا وباللغة العربية الفصحي وأنا أحبها جداً لأنني قارئة جيدة وتعودت على النطق بها منذ أن كنت طالبة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وأنا سعيدة بعملي في مسلسل "السلطان والشاه" لأنه يضم عدداً كبيراً من نجوم الوطن العربي خاصة وأن معظم مشاهدي مع النجم محمد رياض الذي عملت معه من قبل وأعتقد أن هذا العمل سيكون نقلة في مشواره الفني لأنه يقدم من خلاله شخصية جديدة ومليئة بالتناقضات وهو يستطيع التعبير بأدائه المتمكن عنها بشكل أكثر من رائع .


وعن سبب حرصه على المشاركة في المسلسل يقول النجم أحمد ماهر : حبي للأعمال التاريخية أهم أسباب حرصي على المشاركة في هذا المسلسل ونحن نتحدث فيه عن قضية قديمة حديثة فأبناء الاسلام يتناحرون ويتقاتلون وهذه محنتنا اليوم في ظل صراعات طائفية ومن هنا تأتي أهمية المسلسل . أجسد شخصية مستشار الشاه وناصحه وصانع ايدولوجيته ومرشده وهو من يحيك المؤامرات لصالح الشاه ويسخّر الدين في خدمته وخدمة أغراضه السياسية وهذا الأمر موجود منذ ظهور الاسلام وحتى اليوم ، والمسلسل يلقى الضوء على تجار الدين ويحذر منهم .