المناطق الصناعية بمطوبس وبلطيم.. لافتات فقط

30/03/2016 - 10:44:06

كفرالشيخ: أشرف مصباح

عشرون عاما مضت على إقامة المنطقتين الصناعيتين بكفرالشيخ على مساحات بلغت ١٢٧٤ فدانا دون تحقيق عائد يذكر منهما سوى مشروعات قليلة لا تساوى بوار الأرض الزراعية. فقد أنشئت المدينة الصناعية الأولى على رافد الطريق الدولي الساحلي بمدينة بلطيم علي مساحة ١١٤ فدانا تعمل بكفاءة ٢٠٪ فقط وبها ٢٠ مشروعا حقيقيا و٧٠ مشروعا آخر، مجرد حبرعلى الورق.


والمنطقة الصناعية الثانية بمركز مطوبس على مساحة  ١١٦٠ فدانا ولم تتم إقامة أى مشروعات بها حتي الآن. يقول المهندس مصطفى عامر أحد المستثمرين بكفرالشيخ إن مشاكل المستثمرين فى كفرالشيخ تتمثل فى بطء الإجراءات والتعقيدات والروتين فى إنهاء التراخيص. وأشار إلى أن التوقف فى استكمال باقى مشروعات المدينة الصناعية الأولى فى بلطيم يرجع إلى حالة الركود التى يمر بها الاقتصاد المصرى علاوة على ارتفاع تكاليف الإنتاج  من عمالة وكهرباء وضرائب وغيرها، مما أدى إلى تأخر البدء فى عدد من المشروعات التى كان مقرر الانتهاء منها.


  وقال حمدى دسوقى ـ مستثمر ـ إن الظروف التى مرت بها مصر بعد اندلاع ثورتين وحالة الفوضى التى شهدتها البلاد وغياب الأمن كانت سببا فى هجرة عدد من المستثمريين، وأصبح المناخ من قبل غير مهيأ للاستثمار وغير جاذب للمستثمرين علاوة على عدم تأمين المدينة الصناعية ضد أى أعمال سطو من بلطجية.  
وعن منطقة مطوبس الصناعية قال مجدى مرعى أحد أبناء المنطقة ورئيس نقابة الصيادين إن المنطقة تم تخصيصها قبل إقامة تخصيص أرض للمنطقة الصناعية فى  بلطيم، ونوّه مرعى إلى أن المنطقة تم تخصيصها إبان تولى المستشار نبيل بديني منصب محافظ كفرالشيخ، والذى قام بتخصيص مساحة ألف فدان بمنطقة مطوبس لإنشاء مصنع للبتروكيماويات إلا أن الشركة لم تنفذ المشروع علي مدي خمس سنوات، وتم سحب الأرض.