ثقافة البدرشين خارج نطاق الخدمة

01/09/2014 - 10:08:16

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب: هيثم الهواري

يعتبر قصر ثقافة البدرشين بمحافظة الجيزة واحداً من اكبر وأقدم الأماكن الثقافية التي لا تعاني فقط من عدم وجود نشاط ثقافي به لكنه أيضا أصبح أشبه بالخرابات وبيوت الأشباح نتيجة عدم وجود صيانة دورية له او القيام بنظافته بعد ان أصبح مقلب قمامة ومرتعا لمياه الصرف الصحي التي غمرته لفترات طويلة.. وبدلا من معالجة الأمر واصلاحه أصبحت مياه المجاري تغمر الشارع امامه مما ينفر الناس من الذهاب إليه للقيام بأي نشاط ثقافي أو حتي مشاهدة عرض مسرحي يقام فيه .. خاصة بعد حل فرقة الفنون الشعبية بسبب تأخر مرتبات فناني الفرقة لمدة سبعة شهور دون اي اهتمام من الهيئة لإعادة الفرقة مرة أخري .


تم إنشاء قصر ثقافة البدرشين عام 1979 علي مساحة ثلاثة أفدنة والمفروض انه يشتمل علي ناد للأدب وشعر ومكتبة عامة والتي يقام فيها معظم الاجتماعات نظرا لعدم وجود كراسي يجلسون عليها إلا في هذه المكتبة والتي تبرع بها احد أعضاء مجلس الشعب السابقين حيث تبرع ب 20 كرسياً وصلوا إلي عشرة حاليا وأيضا فرقة مسرحية تكافح من اجل البقاء حتي لا يتحول مصيرها إلي ما وصلت اليه فرقة الفنون الشعبية .


ورغم الشكاوي الكثيرة التي أرسلها فنانو القصر إلا أن مسئولي الهيئة العامة لقصور الثقافة صموا آذانهم عن سماع شكوي الفنانين الذين أرسلوا إليهم أكثر من مرة يستنجدون بهم لإنقاذ قصر الثقافة من الدمار.


وهو ما يؤكده محمد نوير مخرج مسرحي بفرقة البدرشين المسرحية قائلا:


لم يتم تغيير مسمار واحد في قصر الثقافة منذ إنشائه وقيل قبل ثورة 25 يناير انه تم اعتماد مبلغ 4 ملايين جنيه لتجديد المكان ولم يحدث اي شيء وأرسلنا لرئيس الهيئة ولم يحدث اي تغيير ولا حياة لمن تنادي حتي الآن وقد تسبب الإهمال المتعمد للقصر إلي أن وصل الأمر إلي انه لا توجد دورة مياه للاستخدام الآدمي ولا توجد اي أجهزه خاصة بالمسرح لا صوت ولا إضاءة ولا حتي كراسي نجلس عليها في البروفات مما نضطر إلي أن نقوم بعمل بروفات العروض علي احد المقاهي القريبة من القصر .


الغريب كلما شكونا وأرسلنا شكوانا الي الصحف نجد من يسرع ليخبرنا بأنه تم اعتماد نصف مليون جنيه لتطوير القصر ولم يحدث شيء ومنذ ثلاثة شهور اخبرونا انه تم اعتماد مبلغ 270 ألف جنيه لتطوير مسرح وصالة العرض بقصر ثقافة البدرشين ولم يحدث شيء


. وأضاف « نوير»:


الفرقة بدأت تبحث عن نص جدي لتقديمه في عمل مسرحي خاصة وأن آخر الأعمال المسرحية التي قدمناها هي مسرحيه " النساجون " تأليف جرهارت هوبتمان و إخراج عباس احمد وأشعار الحسيني الخواجة والحان وموسيقي محمود سعيد وديكور محمد آدم وبطوله محمد نوير و محمد سعد الدالي و نظير سيد و محمود الطيري و احمد فؤاد والفنان الشعبي علي اسماعيل و يدور العرض حول رجال الأعمال الرأسماليين المسيطرين علي الدولة وعدم إعطاء العمال حقوقهم المشروعة.