الصخر يعشق قبل البحر أحيانا

29/03/2016 - 2:10:02

خالدية جاب الله خالدية جاب الله

خالدية جاب الله

شاعرة وأكاديمية بجامعة قسنطينة، تحضّر أطروحة الدكتوراه حول "تجليات الفضاء في الرواية المغاربية"، بإشراف الدكتور عبد الملك مرتاض. نشرت قصائد ودراسات في مطبوعات محلية وعربية، ولها مجموعة شعرية بعنوان "للحزن ملائكة تحرسه". لمع نجمُها في برنامج (أمير الشعراء) وأحرزت المركز السادس عام 2008 وهي أحسن نتيجة لشاعر جزائري في هذا البرنامج، كما نالت الجائزة الأولى في مسابقة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب سنة 2009، والجائزة الأولى في مسابقة ابن باديس لولاية قسنطينة سنة 2011.


إنّ الجسور التي في طرْفـها قدري    جرّحن قلبي أشـواقا وتحنانـا


وقمن ناجين في الأحـلام ذاكرتي     فاستبشرت منذ بدء الحلم نجوانا


جلبن للقلب عشقا لا حدود  له واقتتن من كبدي سرّا  وإعلانا


(سـيرتا)(*) الحبيبة ها جاءت تهلّل لي       وتشرع الصخر مزدانا بــ(وهرانا)


من (جبهة البحر)جئت الصخر عاشقة        والصخرُ يُعشق  قبل البحر أحيانا


وجئتك يا أيها الصخر


مثقلة بالحنين


عبرت جسور الحنان


لعنت الدروب التي لا تؤدّي إليك


لمحتك.. كنت أنيقا كبعض المشاة


مرصّعة بالأغاني دُرُوبُ الذين مشوا نحوك الآن،


في كُلّ آنْ


ومُوديلُ صفوتهم لم يزلْ عابرا كُلّ أرضٍ


بفارق حُلمٍ أذاب الجليد


أذاب المسافة


يا سيّد الأوّلين


°°°


أنيقٌ كبعض الـمُشاة


ونخلةُ أهوائك الـمُستميتةُ في نبش دربٍ


تعرتْ جميع ممرّاته


قالت الآن: هيت لسرب المحبّة يا سيّد المتعبين


لحلم يسير وحيدا


تضاجعه الأنـجم الغانيات


تؤرّخ أحزانه العائدات


أنادي... يجيب رصيف الزهور


وتصهل "نـجمة" ياسين (**)


تعاتب كلّ الفراغات،


ثمّ تنوء بضلع الأمان


ويرفل في دمعها السنديان


°°°


لموج محبّتك المستشيط حنانا


لباكورة الحزن في وجد آلهة العاشقين


تهيّأ... تهيّأ ومسّح برفق على وجهها المستدير


لــ(نجمة) كلّ الأماني


وللدّمع ألف صلاة


وألف أنين ..


أيا سيّد الأوّلين


°°°


مباركة بعض أحلامنا


حين تسدّ الوريد


وتحشوه بردا


وتطفئ كلّ المنارات


كلّ البدايات


...


قليل من الصّدق ..


لا بل قليل من الدّفء


يشعل كلّ الممرّات


يلوّن كلّ الرّماد


يعيد لنجمة ضحكتها البكر


يركض شرقا وغربا


ويهدأ حين تباركه النّجمات


وجئتك يا أيّها الصخرُ


أقسمت بالنازلات وبالماحقات


وقلت: على جسر (سرتا)


حياتي أنا أو ممات!...


ـــــــــــ


(*) سيرتا: من الأسماء القديمة لمدينة قسنطينة.


(**) رواية "نجمة" لكاتب ياسين.