دوللي شاهين: لا أهتم بالفلوس طالما جمهورى سعيد

01/09/2014 - 9:34:36

دوللي شاهين دوللي شاهين

حوار : موسى صبرى

الفنانة اللبنانية دوللي شاهين دخلت الي قلب الجمهور بسرعة فائقة واستطاعت ان تفرض نفسها علي الساحة الفنية بقوة تميزت بطابع ولون مختلف عن بنات جيلها، خاضت عدة معارك في حياتها الخاصة لكنها تحدت الظروف واستكملت المشوار تحدثت دوللي معنا في حوار خاص عن أهم المشاكل والأزمات التي لحقت بأسرة مسلسل «المرافعة» وعن الكواليس التي أدت إلي خلافاها مع مخرج العمل عمر الشيخ والمفاجأة التي تعدها في البومها الجديد في هذا الحوار:


حدثيني عن الألبوم الذي تستعدين له حالياً ومتي سيتم طرحه في الأسواق؟.


- الألبوم لم نستقر علي اسمه حتي الآن ولكنه يضم اغاني رومانسية بلهجات مختلفة منها مصري ولبناني وعراقي وفرنسي وتعاونت مع كبار الملحنين والمؤلفين والموزعين في الوطن العربي الذين لا أريد ذكر أسمائهم حتي لا انسي احداً منهم الألبوم فى مجمله سيكون مفاجأة كبيرة لجمهوري العريض ويحمل ألواناً وانماطاً مختلفة عما قدمته من قبل في ألبوماتى السابقة كما أنه سيكون من إنتاجي كالالبومات الماضية وسنطرحه في بداية العام الجديد 2015م.


تعودت علي انتاج ألبوماتك علي نفقتك الخاصة فهل تحققين الربح المرغوب فيه فى ظل الكساد الانتاجي الذي نعايشه؟


- أنا لا حسب المسألة بهذا الشكل لأننى عاشقة لفني وطربي سواء حقق الربح أم لا وجميع ألبوماتي نجحت مع الجمهور وهذا هو النجاح الحقيقي للمطرب ومقياس أى نجاح متوقف علي تقديم كل ما هو جديد ومشبع للجمهور وهذا ما أريده واتمناه واشتغل من اجله.


كيف كان شعورك اثناء تكريمك في احتفالية «دعم القري الفقيرة» بأحد الفنادق الكبري علي ضفاف النيل؟


- الحمد لله علي هذا التكريم واتمني ان أكون قد أضفت شيئاً لهذا المهرجان الكبير الذي اساعد به الناس والمحتاجين خاصة في القري الفقيرة والعشوائيات التي تحتاج مساعدة من كل فرد منا وهذا واجبي كفنانة أن اساند وأدعم هذه القري وأنا سعيدة جدا بهذه الفعالية التي أصبح لها صدي ومردود قوي عند الاسر الفقيرة التي لابد أن نشعر بواجبنا نحوهم في كل وقت وحين.


وما هو الدور الحقيقي للفنان كي يتفاعل مع هذه المجتمعات والطبقات الفقيرة علي حد قولك؟


- الفنان صوته اقوي من الفرد العادى وله تأثير وصدي كبير عند الناس ويستطيع ان يدعم اي مشروع يقام فى أي مكان ونحن نستغل هذا في تحريك المساعدات الانسانية وجمع المزيد منها وإيصالها لمستحقيها وهذا الدور الإنساني هو الابلغ والاهم والمنوط بأى فنان القيام به في بلده كسفير للتواصل مع الملايين من محبيه.


ما تعليقك علي الاحداث المؤسفة التي يشهدها الوطن العربي عامة وغزة بصفة خاصة؟


- نحن نشعر بحالة قلق وخوف تجاه الاوضاع في الوطن العربي وللأسف هناك فتن داخلية بين ابناء الوطن الواحد بما يجعلنا لقمة سائغة امام العدو الإسرائيلي حيث يستغل هذا العدو ضعفنا وتنازعنا ويعتبرنا فريسة سهلة وكلنا نشعر أن يوم القيامة سيكون قريباً بسبب ما يشهده العالم من نزاعات وارهاب كل يوم ولا يسعنى إلا أن أقدم تعازىى «لغزة» واهلها وأدعو الله أن يصبر أهل القتلي والمظلومين وكان الله في عون الجميع.


وماذا عن الأحداث التي مرت بك في مسلسل المرافعة؟


- المسلسل تعرض لمشاكل عديدة قبل وبعد العرض وبالرغم أن دورى كان جيداً ولاقى استحسان الجمهور والنقاد إلا أن تدخل المخرج بشكل ظالم وحذف العديد من مشاهدى أخل بالأحداث وأصابنى أثناء التصوير بحالة من القلق والتوتر أثرت سلباً على أدائى.. لذلك اتخذت قراراً بعدم التعامل مع أى فنان شاركنى هذا العمل فى المستقبل.


وما تعليقك على كلام المشاهدين بأن العمل إسقاط مباشر على القضية المشهورة التى كان بطلها هشام طلعت مصطفى؟


- العمل ليس مغازلة لهذه القضية الشهيرة بالذات ولا يعنى أن الشخصية التى تم قتلها بعمد من رجل أعمال مشهورأن يكون هو الرجل هشام طلعت مصطفى فقد يكون رجل أعمال من العراق أو الأردن أو لبنان أو أى بلد عربى آخر خاصة وأن المسلسل به إسقاط سياسى على أوضاع المنطقة العربية ككل.


كيف استطعت التعامل مع هذه الشخصية الصعبة المليئة بالحركة وتغيرات تعبيرات الوجه؟


- أنا فنانة المفترض أن أقدم كل الأدوار وبالفعل هذه الشخصية تطلبت منى مجهوداً كبيراً لأنها كانت دائماً متوترة مشدودة الأعصاب وهذا تطلب منى بالضرورة سرعة فى حركات الجسم وتغيراً سريعاً فى ملامح الوجه وهو الأمر الذى يرهق أى فنان ولكننى التزمت بتوجيهات المخرج برغم اختلافى معه.



آخر الأخبار