كل كيانى .. بس مضيقانى الغني الفقير

24/03/2016 - 1:00:51

كتبت: إيمان العمري

أصحابي الأعزاء.. صديقتنا رنا انفجرت ضاحكة، وهي تشاهد أحد الأفلام القديمة.. كان فيلم العريس الخامس لأسيا، وحسين صدقي، ورغم أن العمل لم يكن كوميديا، لكن رنا لم تتمالك نفسها من الضحك.
كان العمل يتحدث عن أرملة ثرية يتنافس الرجال عليها طمعًا في ثروتها الطائلة، والتي كانت تقدر بقيمة ثلاثة مائة ألف جنيه، وتم وصفها بأنها تمتلك أموال قارون.
بحثت رنا عن تاريخ الفيلم، فوجدته إنتاج سنة 1942 هنا شردت رنا قليلًا، وما وصل إليه حال الاقتصاد خلال السبعين عامًا الماضية  ليس في التقدير النقدي للثروة فقط، ولكن في أصول الثروات التي كانت تتمثل في الأساس في الأراضي الزراعية، وكيف ينفق الأغنياء الحقيقيون أموالهم، وحرصهم على السفر لأماكن داخل البلد.
عادت رنا لضكاتها وهي تتخيل شخص كل ما يملك من أصول يقدر بثلاثة مائة جنيه، وقتها سيعد من الفقراء.