اتساع الفجوة بين الصادرات والواردات لأكثر من ٣٣ مليار دولار خلال ٩ أشهر

24/03/2016 - 10:21:09

تقرير: محمد السويدى

كشف تقرير نقطة التجارة الدولية لمصر مع دول العالم خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر من العام الماضى، عن وجود فجوة كبيرة بين حجم الصادرات والواردات السلعية بمقدار ٣٣.٦ مليار دولار، حيث سجلت الصادرات قرابة ١٢.٢ مليار دولار، جاءت فى مقدمتها المنتجات البترولية بحوالى ٣.١ مليار دولار وتلتها الأدوية والصناعات الكيماوية بحوالى ٢مليار و٤٤٠ مليون دولار، فى حين جاء حجم الواردات بنحو ٤٥.٨ مليار دولار، جاءت فى مقدمتها السلع الهندسية والالكترونية بما يقرب من ١٣ مليار دولار وتلتها المنتجات البترولية بـ (٨.٨ مليار دولار).


التقرير الذى تنفرد «المصور» بتفاصيله حدد صادرات مصر من السلع الهندسية والالكترونية بمقدار ١.٥ مليار دولار، تحتل فيها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات الصدارة بإجمالى ٥٨٢ مليون دولار، وجاءت قطر فى المركز الرابع بحوالى ١٠٦ ملايين دولار، فى حين احتلت الصين وألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة الأمريكية المراكز الخمسة الأولى على الترتيب من حيث وارداتها للسوق المصرى، إذ جاءت الصين فى الصدارة بواقع ٢.٧ مليار دولار وألمانيا (١.٩ مليار دولار).


وبالنسبة لصادرات الأثاث، تقوم مصر بتصدير منتجاتها لـ ٣٦ دولة بحوالى ٢٨٦ مليون دولار، تتصدرها المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر بإجمالى ١٦٣.٣ مليون دولار، بينما سجلت واردات مصر من الأثاث ٢٧٠ مليون دولار، استحوذت الصين على ١٠٧ ملايين دولار منها، وتلتها ألمانيا وإيطاليا فى المركزين الثانى والثالث.


الصناعات المعدنية جاءت هى الأخرى ضمن المنتجات السلعية التى شملها التقرير، فبينما صدرت مصر خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر ٢٠١٥ بحوالى مليار و١٣٢ مليون دولار، احتلت فيها إيطاليا والسعودية المركزين الأول والثانى بإجمالى ٤٣٥ مليون دولار، نجد حجم الواردات بلغ خمسة أضعاف حجم الصادرات، إذ تستورد مصر بحوالى ٥.٦ مليار دولار، النسبة الأكبر منها من الصين وأوكرانيا وروسيا الاتحادية. التقرير أشار إلى واردات مصر من تركيا وجاءت بنحو ٢ مليار دولار، فى حين سجلت جملة الصادرات المصرية إلى السوق التركية ٨٤٣ مليون دولار، واحتلت المنتجات البترولية حوالى ٦٨٦ مليون دولار من حجم الواردات التركية، تلتها السلع الهندسية والالكترونية بحوالى ٣٦٨.٦ مليون دولار، كما احتلت تركيا المركز الأول بين الدولة المصدرة للكتب والورق إلى مصر بحوالى ٩٠ مليون دولار والمركز الرابع فى واردات الأثاث. لم يكشف التقرير عن واردات إسرائيلية للسوق المصرية، فى حين تبين استيراد إسرائيل أثاثا بحوالى مليون دولار .


من جانبه، قال الخبير الاقتصادى، والمحلل المالى محمد سيد نصر، تقرير نقطة التجارة الدولية أشار فقط إلى حجم الصادرات والواردات خلال ٩ أشهر من عام ٢٠١٥، وبحساب المتوسط يتبين اتساع الفجوة بين الصادرات والواردات إلى قرابة ٤٤ مليار دولار وذلك بسبب السياسات الاقتصادية السيئة، وقبل ثورة ٢٥ يناير كان حجم الصادرات كبيرا، ما ترتب عليه ضيق الفجوة بين الصادرات والواردات سنويا بحوالى ٢٥ مليار دولار، ومن ثم يتضح وجود فرق بين المؤشرين فى ٢٠١٠ و٢٠١٥ بحوالى ١٩ مليار دولار، وفيما أشاد «نصر» بقرارات تنظيم الاستيراد التى اتخذتها الحكومة مؤخرا والحد من استيراد السلع الاستفزازية، فقد طالب بمزيد من الإصلاحات الاقتصادية خلال الفترة القادمة وتغيير المجموعة الاقتصادية، حتى يتسنى رفع حجم الصادرات وتقليل الواردات.