مستشفيات الدقهلية.. قطط على أسرّة المرضى!

24/03/2016 - 9:51:43

الدقهلية: غادة الرفاعي

الفساد والإهمال.. أصبحا سمة في التعامل اليومي بين المرضي والعاملين بالمستشفيات الحكومية بالدقهلية، ما أدى لوجود مشكلات عديدة تعوقها عن القيام بدورها في تقديم الخدمات العلاجية للمحتاجين من المرضي. «الأهالي» تعجبوا من مما يحدث بمستشفيات المحافظة، مطالبين بتدخل وزير الصحة لإنقاذ حياتهم من الموت المُحقق، بعد أن أصبحت مبانى المستشفيات آيلة للسقوط وبها تصدعات، فضلا عن نقص الأدوية وعدم وجود أطباء.


محمد يوسف، مواطن من الدقهلية، يقول إن مستشفي الجامعة بالمنصورة أصبح من أسوأ المستشفيات في الدقهلية، ولا يوجد به نظافة، وأصبح مأوى للحشرات والقطط التى تنام بجانب المريض على السرير، والممرضات قمة في التكاسل ولا حياة لمن تنادي.. ومهما قدم المرضى من شكاوى لا مجيب لشكوانا. ويضيف أحمد عزت: أما مستشفي الطوارئ ليس بأحسن حال، فلا يوجد مكان للمرضي به وأيام الطوارئ ينام المرضي على الأرض في الطرقات ولا يوجد به أسرة تكفي العدد.


أما عن مستشفي المنصورة الدولي، فيقول رفعت علام، القطط بداخل الممرات والحجرات؛ بل ترافق المريض على سريره، ناهيك عن عدم نظافة الحمامات التي تجعل المريض يدخل للعلاج ويخرج بالعديد من الأمراض، بسبب قلة النظافة أما عن معاملة الممرضات والأطباء للمرضي فهي معاملة غير آدمية.


من جهته، يستنكر مروان هاني، حال مستشفي بني عبيد المركزي، حيث تم إنشاؤه عام ٢٠٠٠ بقيمة ١٢٠ مليون جنيه، والآن أصبح مبني آيلا للسقوط ومهملا وأصبح المستشفي خاليا من الأجهزة.


في ذات السياق، تقول فاتن سعدة، إن مستشفي الجمالية المركزي خال من كافة الخدمات وكثير من التخصصات غير موجودة، فلا يوجد به قسم للرمد ولا نواب جراحة ولا مسالك، كما أنه لا يوجد بالمستشفى عناية مركزة، ويوجد طبيب واحد فقط لأقسام العظام والتخدير والأشعة والجلدية.


فيما أكد الأطباء بمستشفي الجمالية المركزي، أن هذا الاهمال الذي تعانيه المستشفي نتيجة نقص الأدوات وأن أغلب الأجهزة تالفة.. متسائلين هل يعقل أن تكون أبسط الأدوات تالفة؟، وأبسط الحالات نقوم بتحويلها إلى المستشفيات المجاورة؟.


من جهته، رفض وكيل وزارة الصحة بالدقهلية مواجهته بهذه السلبيات.. «المصور» ترفع هذا التقرير الميدانى إلى وزير الصحة الدكتور أحمد عماد.



آخر الأخبار