انفراد بالمستندات: مخالفات مالية في صيانة "ثقافة البدرشين "

21/03/2016 - 11:21:18

كتب -هيثم الهوارى

حصلت " الكواكب " على مستندات تكشف عن إهدار المال العام في عملية صيانة قصر ثقافة البدرشين _ والتي رصد لها مبلغ 320 ألف جنيه - بالإضافة إلى وجود مخالفات إدارية كثيرة تسبب فيها مدير فرع ثقافة الجيزة في ذلك الوقت .


وأشار التقرير الذي يتم التحقيق فيه الآن في النيابة الإدارية إلي أن أعمال الصيانة الخاصة بقصر ثقافة البدرشين تنطوي على بعض المخالفات المالية التي شابت عملية الصيانة والتجديدات التي قامت بها مديرية الإسكان بالجيزة والإدارة الهندسية بإقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي .


ويفيد التقرير انه تم توجيه خطاب بتاريخ 24 مارس 2014 من مدير عام فرع ثقافة الجيزة لوكيل وزارة الإسكان بالجيزة يتضمن تكليف عدد اثنين ( إداريين ) _ ولم يتم تكليف مهندسين وهذا خطأ فادح نتج عنه مخالفات كثيرة - لمرافقة لجنة من الإسكان لمعاينة قصر ثقافة البدرشين تمهيدا لعمل مقايسة تقديرية للإحلال وتجديد عدد ثلاثة مواقع منها قصر ثقافة البدرشين وحينما أرسل رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي في 16 ابريل 2014 لمديرية الإسكان بطلب التعديل في بعض بنود المقايسة وتحديد الإعمال المطلوبة كان رد مديرية الإسكان في خطاب بتاريخ 7 مايو 2014 إن إجراء المعاينات تمت بموافقة مندوب فرع ثقافة الجيزة - الإدارى - .


وبتاريخ 19 مايو 2015 تم موافاة إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد بنسخة من المقايسة إلى الإدارة الهندسية بالإقليم وتشمل الأعمال الاعتيادية والأعمال الصحية وأعمال الكهرباء ولم يتذكر الإقليم هذه المقايسة إنها لا تشمل صيانات أخرى مثل التأمين ضد أخطار الحريق ، حديد حماية ، إنذار حريق إلا بعد خمسة شهور حينما أرسل لمديرية الإسكان يطالبه بعمل مقايسة تقديرية لهذه الإصلاحات.


الغريب أن الفرع استيقظ من سباته العميق واكتشف أن المقايسة التي قام بعملها مهندسو إدارة المشروعات بمديرية الإسكان مختلفة عن الواقع ويبدو أنه لم يتم معاينة الموقع في كثير من جوانب العملية فأرسل بتاريخ 19 ديسمبر 2015 لمديرية الإسكان والمرافق خطاب بهذا الشكل فما كان من مديرية الإسكان إلا أنها ردت بتاريخ 23 فبراير 2015 بأن الأعمال التي تم طرحها تمت بناء على طلبات مندوب فرع ثقافة الجيزة _ اللي هو الادارى _ أثناء معاينة الموقع يوم 23 مارس 2014 - أى بعد 15 شهراً - لذا لن يتم إيقاف الأعمال بالموقع وسبق تعديل المقايسات بناء على طلب الإقليم الذي لم يطلب أى أعمال مستجدة .


وبتاريخ 19 ابريل 2015 أرسل رئيس الإقليم بطلب بعض الأعمال المستجدة وبناء عليه تم زيادة الاعتماد المالي 70 ألف جنيه لزوم التنفيذ.


وبتاريخ 8 يونيه 2015 تم الاستلام المبدئي بلجنة من مديرية الإسكان بالاشتراك مع الإدارة الهندسية بالإقليم .


وحينما تولى د. إيهاب الزهري مسئولية الإقليم قام بمعاينة المشروع في 19 سبتمبر 2015 واكتشف أن الأعمال التي تم تنفيذها ليست على المستوى المطلوب ووجود عيوب في التنفيذ وكذلك المقايسة الابتدائية في المشروع لم تغط كافة الاحتياجات بالكامل وان عدم إعداد المقايسة بشكل صحيح ترتب عليه تنفيذ بعض البنود بشكل عشوائي وغير مطابق مما أدى إلى إهدار المخصصات المالية دون الاستفادة منها بالشكل الأمثل .