فى مسألة زواج الفنانين من أجنبيات.. الحب ينتصر علي "جغرافيا المكان"

21/03/2016 - 10:08:23

كتب - خالد فرج

الحب وحده يجهل جغرافيا المكان، ولا يعرف حدوداً بين الدول، باعتباره مشاعر إنسانية تخترق قلوب المحبين دون استئذان ، مما جعل ارتباط وزواج العرب من أجنبيات أمراً طبيعياً، وبما أن الوسط الفني أحد ركائز المجتمع المصري، فهو ليس بمعزل عن هذه الحالات، والتي كان آخرها احتفال الفنان والمنتج محمد عبد العزيز، نجل الفنان الكبير محمود عبد العزيز، بخطبته علي طبيبة فرنسية، تعرف عليها أثناء وجوده في باريس منذ أشهر عدة.


محمد يقوم بتجهيز عش الزوجية حالياً، تمهيداً لإتمام مراسم زواجه خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولا يعد الفنان الشاب بمثابة الحالة الأولي لزواج فنان مصري من أجنبية، ولكن سبقه آخرون، سواء من الجيل الحالي أو الأجيال السابقة.


فهناك أيضا الفنان تامر حسني وزواجه من المغربية بسمة بوسيل، وأثمرت زيجتهما عن طفلتين أسماهما "تالية"، و"أمايا"، أما الفنان عمرو واكد فقد تزوج من فتاة فرنسية، وأنجب منها طفلاً وحيداً، كما تزوج الفنان أحمد فلوكس من فتاة إسبانية تدعي "رابيا"، وهي مغربية الأصل وكانت تعمل عارضة أزياء، وتزوج الفنان أحمد رزق من المغربية أحلام، وأنجب منها 3 أبناء هم "حمزة"، "عمر"، و"يحيي".


ووقع الفنان الكبير أحمد خليل في براثن الحب من سيدة ألمانية تدعي "هايدي"، وأتم زواجه منها، وتزوج الفنان الراحل أحمد رمزي من محامية يونانية تدعي "نيكولا"، كانت تقيم برفقة أسرتها في القاهرة، وعاش رمزي معها قصة حب ملتهبة انتهت بالزواج، وأثمرت عن إنجابه لابنته "نائلة"، وابنه "نواف" المعاق ذهنياً، واستمرت هذه الزيجة حتي وفاة الأخير قبل سنوات عدة.


وعاش الفنان الراحل شكري سرحان قصة حب كبيرة مع راقصة أرمينية تدعي "هيرمين"، وانتهت بالزواج بينهما، إلا أن سرحان كان حاد الطباع، بسبب عاداته الشرقية، والتي لم تتناسب مع تقاليد زوجته الأرمينية، مما دفعها لطلب الطلاق منه بعد فترة زواج استمرت عامين، ولبي رغبتها بالموافقة علي انفصالهما.


وخاض الفنان الراحل يحيي شاهين تجربة الزواج من سيدة مجرية، ولكنه قرر الانفصال عنها بعد فترة زواج استمرت 6 سنوات، نظراً لاختلاف طباعهما، إلا أنه فوجئ بهروب طليقته برفقة ابنته إلي المجر، ما أصابه بحزن شديد وقتها.


واستسلم الفنان الراحل يوسف وهبي لنداء قلبه، عندما وجه مشاعره متجهة صوب الممثلة الإيطالية "إلينا لوندا"، ليتزوج منها أثناء دراسته في إيطاليا عام 1922، وكانت المفارقة أن وهبي حينها لم يكن قد أتم العشرين من عمره، وعاد الثنائي إلي القاهرة لاستكمال حياتهما، ولكنهما اضطرا للانفصال بعد 4 أعوام من الزواج، لغيرتها الشديدة عليه.


وعرف الحب طريقه نحو قلب الفنان الراحل رشدي أباظة، بتعرفه علي سيدة أمريكية تدعي "بربارا"، ولم يتردد في الزواج منها بعد انفصالها عن زوجها المطرب بوب عزام، شقيق المطربة الراحلة داليدا، وأثمرت هذه الزيجة عن إنجابه لابنته الوحيدة "قسمت".


ويعتبر الفنان إيهاب نافع أكثر الفنانين زواجاً من أجنبيات، حيث تزوج 5 سيدات من جنسيات مختلفة، أشهرهن الألمانية فلتراو بيتون، أرملة رجل المخابرات رفعت الجمال، المشهور إعلامياً بـ "رأفت الهجان"، كما تزوج من سيدة أسترالية تدعي "ديل جرندل"، ثم صحفية خليجية، وبعدها من سيدة أمريكية ألمانية الأصل، وأخيراً من سيدة أردنية.