عقيلة راتب وحسن الإمام وأمينة رزق وفردوس محمد نحتفى بهم حتي لا ننساهم

21/03/2016 - 9:55:02

يكتبها:يحيى تادرس

قبل الحديث عن فنانى وفنانات زمان 0 نتخيل لقاء .. بين إحداهن أو أحدهم مع منتج أو مخرج لأحد الأفلام


المنتج - عندما دور ليك يجنن


الفنانة : أقرأ السيناريو الأول


أما الآن:


المنتج: عندنا دور ليك يجنن


الفنانة: المهم ها أقبض كام


الفنانة عقيلة راتب وحكاية غريبة:


ولدت مع بدايات الحرب العالمية الثانية 12 مارس 1914


.. كان والدها رئيسا لقسم الترجمة بوزارة الخارجية..


كانت تتردد معه لمشاهدة الفنان علي الكسار


و . عشقت المسرح بأضوائه وفنانيه وجمهوره


..


اعترض والدها - فتمردت وغيرت اسمها من (كاملة محمد كامل) إلي عقيلة راتب


والآن ماذا كانت في بدايتها كما كتب (أ. محمد شكري):


تستلفت النظر إذا رأيتها .. وتشعر بنشوة إذا حدثتها


و.. تتعجب بمتانة أخلاقها إذا عرفتها


جذبها فن الغناء فغنت وأجادت وملأت (عشر أسطوانات) لحساب شركة (كولومبيا)


ثم .. جذبها فن التمثيل فتنقلت بين فرق (إخوان عكاشة) وعلي الكسار الذي كلف الأستاذ زكريا أحمد بالتلحين لها..


1937 تقتحم فن المونولوج..


ويسرنا أن نقول إنها أول (مونولوجست مصرية) ألقت مونولوجات انتقادية أخلاقية وابتعدت عن الغرام إن كما كان شائعا في ذلك الوقت.


وأخيراً جذبتها السينما إليها وتسابق المخرجون في إظهارها علي الشاشة البيضاء - حيث لفتت نظر أكبر شركة سينمائية فى القطر فاحتكرها لحسابها.. والاحتكار معناه التقدير.


أما عقيلة راتب الإنسانة - فلا أستطيع أن أصفها بأكثر من أنها إنسانة دمثة الأخلاق كريمة - بالغة السخاء!


وأضيف:


في بداية عملها في فرقة علي الكسار التقت بالفنان المبدع حامد مرسى وكانت قصة حب انتهت بالزواج.


وأضيف: أفلامها بالطبع غير مسرحياتها


1936 : اليد السوداء


1937 : سر الدكتور إبراهيم


1939 : خلف الحبايب


1940 : قلب امرأة


1941 : ألف ليلة وليلة، الفرسان الثلاثة


1942: محطة الأنس


1943: قضية اليوم


1944: سيف الجلاد


1945 : الحياة كفاح، السوق السوداء، أرض النيل، الغيرة، دايماً في قلبي.


1947: غروب، الجولة الأخيرة، عدو المجتمع، التضحية الكبري، عروسة البحر.


1948: طلاق سعاد هانم


1950: المظلومة


1951: من غير وداع


1953: الحب المكروه


1954: المال والبنون، شرف البنت


1955: حب ودموع، أيام وليالي


1956: عيون سهرانة


1958: غريبة


1961: لا تطفيء الشمس


1963: عائلة زيزي، زقاق المدق


1966: القاهرة 30، ليلة الزفاف


1968: القضية 68، كيف تسرق مليونير


1969: أكاذيب حواء، من أجل حفنة أولاد


1970: السراب، شقة مفروشة


1972: غدا يعود الحب


1973: دعوة للحياة


1975: احترسي من الرجال ياماما، آخر من يعلم


1976: الفاتنة والصعلوك


1977: حلوة يادنيا الحب


1978: مكالمة بعد منتصف الليل، المرأة الأخري


1979: احنا بتوع الأتوبيس، إسكندرية ليه


1981: احترس نحن المجانين، وداعاً للعذاب، الحب وحده لا يكفي


1983: ولا من شاف ولا من دري


1987: المنحوس


..


جوانب خفية في مسيرة المخرج المبدع:


حسن الإمام


هو .. زجال قديم (متين) - له قطع زجلية فذة من نوعها


وقد اضطلع بأغلب مونولوجات الآنسة ثريا حلمي التي من ضمنها المونولوج القيم (حب وطب)


.. ولا تنسي له قوته في الحوار لأنه من القليلين الذين يعرفون كيف يصيغونه صياغة ترضي المخرج أولاً ثم ترضي النظارة بعد ذلك، وكان من ملاحظي الاسكريبت وذلك يدل علي يقظته وانتباهه المشهور بهما.. وهو بعد ذلك مساعد مخرج ممتاز يمكن للمخرج أن يتكل عليه كل الاتكال، كما كان يعمل مع الأستاذ الكبير (يوسف بك وهبي. وسنراه في القريب العاجل أحد مخرجينا المنتظرين حيث سيخرج فيلم (برقع الحياة).


فإلي الأمام أيها الفنان المليء بالحياة والإبداع.


..


وأضيف:


- هو أحد أبناء المنصورة


- كانت السينما وقت بداياته - والجمهور - يميلان إلي المليودراما.. فانساق إلي هذه النوعية من الأفلام.


- ولما كان المؤلفون للسينما وكتاب السيناريو يعانون (الندرة).


يلجأ حسن الإمام إلي الاقتباس والترجمة ولكنه كان - وهذه شهادة حق - يتوخي أن تكون أفلامه معبرة بشكل ما - عن جموع المشاهدين.


- كانت ترجماته واقتباساته من مصادر كتاب غير معروفين لكنهم كانوا يمسون المشاعر ويتسببون في دموع الجماهير:


وباختصار.. أفلامه:


1946 : ملائكة فى جهنم


1948: الستات عفاريت، اليتيمتين


1950 : ساعة لقلبك، ظلموني الناس


1951 : حكم القوي، أنا بنت ناس، أسرار الناس


1952 : غضب الوالدين، زمن العجائب، كاس العذاب، أنا بنت مين.


1953 : في شرع مين، حب في الظلام، بائعة الخبز


1954 : قلوب الناس، الملاك الظالم


1955 : بنات الليل، الجسد، اعترافات زوجة


1956 : وداع في الفجر


1957 : لواحظ، لن أبكي أبدا، إغراء


1958 : الشيطانة الصغيرة، حب من نار، قلوب العذاري، عواطف


1960 : إني أتهم، حب حتي العباد، زوجة في الشارع، مال ونساء، صائدة الرجال


1961 : الخرساء، حياتي هي الثمن، التلميذة


1962 : الخطايا، المعجزة


1963 : شفيقة القبطية، زقاق المدق، امرأة علي الهامش، بياعة الجرائد، بين القصرين


1964 : ألف ليلة وليلة


1965 : هي والرجال


1966 : ثلاثة رجال، هو والنساء


1967 : اضراب الشحاتين، قصر الشوق، بنت من البنات


1969 : الحلوة عزيزة، هذا الفيلم كتبت قصته ابنته زينب حسن الإمام


1970 : دلال المصرية، شقة مفروشة، الحب والفلوس


1971 : الحب المحرم


1972 : امتثال، لست مستهترة، بنت بديعة، حب وكبرياء، خللي بالك من زوزو


1973 : السكرية، حكايتي مع الزمن


1974 : العذاب فوق شفاه تبتسم، عجايب يا زمن (أميرة حبي أنا): قصة نجيب محفوظ


1975 : هذا أحبه وهذا أريده (سيناريو رمسيس نجيب)، لا تتركني وحدي، وانتهي الحب، بديعة مصابني


1976 : قمر الزمان، وبالوالدين إحسانا، الكروان له شفايف


1977 : دعاء المظلومين


1978 : القضية المشهورة، حب فوق البركان (قصة ابنته زينب الإمام)


1979 : سلطان الطرب، الجنة تحت قدميها


1980 : لا تظلموا النساء


1982 : دماء علي الثوب الوردي، ليالي


1983 : كيدهن عظيم


1985 : دنيا الله


1986 : بكرة أحلي من النهاردة، عصر الحب (قصة نجيب محفوظ)


..


ملحوظتان إحداهما شخصية


كنت أعد برنامجا باسم (صورة) تقديم السيدة/ نجوي إبراهيم وفي حلقته الأولي قمنا بتصوير أحد سجناء سجن طنطا الذي أفرج عنه بسبب حفظه للقرآن الكريم وحصوله علي (دبلوم جنائي، في إحدي كليات الحقوق


واصطحبنا السجين إلي بلدته (المحلة الكبري) - ولم يكن أحد من عائلته يعرف بخبر الإفراج عنه.


وبالصدفة يقابل شقيقته ووالدته في الشارع.. وتصاب الأم (بشلل) وقتي في أحبالها الصوتية..


هذا المشهد أثار بكاء الملايين


وفي اليوم التالي - أقابل حسن الإمام علي باب الـ (607)


حيث قال لي بالحرف الواحد


.. أنا بكيت مصر بحالها في أفلامي - لكن إنت خليتني أبكي في برنامحك


..


موقف آخر:


كتبت سيناريو فيلم (حارة نجيب محفوظ/ إخراج سميحة الغنيمي فور حصوله علي جائزة نوبل.


.. وخلال التصوير سألت كاتبنا الراحل، رواياتك المكتوبة بتختلف تماما عن الأفلام التي أخرجها عنها حسن الإمام فرد ردا بالغ الذكاء


.. أنا لما بأدي أي رواية من رواياتى للمخرج أترك له حرية التدخل بالتغيير أو الرؤية فهذا من أول حقوقه..


ملحوظة أخيرة:


.. كان الجمهور يدخل (أفلامه) دون النظر لأسماء أبطالها..


إلي جانب أنه كان يذكر في تيترات أفلامه المصدر الأجنبي لها، وهي شجاعة لا يزال العديد من الكتاب.. يفتقدها.


السيدة أمينة رزق


البطلة المفضلة للمخرج.. حسن الإمام


..


في سنة 1924 - هكذا كتب أ. شكري - كنت مع فرقة الأستاذ علي الكسار - التي كانت تتعاقد مع صاحب ومدير كازينو مونت كارلو..


ورأيت هناك فتاتين - إحداهما جالسة إلي البيانو والأخري تعني أغنيات علي الكسار و(كشكش بيه).. وسألت عنها فقيل لي إن احداهما تدعي أمينة رزق والأخري خالتها (أمينة محمد) فسعيت حتي تقابلت معهما وأقنعتهما بالانضمام إلي الفرقة..


ولكن علي الكسار تردد بحجة أنهما لا تصلحان لفرقته!


ورغم العديد من محاولاتي - إلا أنني فشلت إلي أن:


وقعت أنظار يوسف بك وهبي عليها - ويبادر فورا بالتعاقد معها.. وتبدأ الآنسة أمينة رزق في التألق إلي أن تصبح من أركان فرقة رمسيس والفرقة المصرية بعدها.


وأضيف:


- هي من مواليد طنطا


- .. وفي احتفالات مولد السيد البدوي.. تشهد السيرك.. وتتعلق بممثلين وتكاد تنجح في (الانضمام) إليهم ولكن :


يتوفى والدها فى سنة 1918 وتضطر >للنزوح< للقاهرة..


..


فى أفلامها كانت تؤدى دور الأم قوية الشكيمة أو ضحية الأقدار التى تستدر الدموع:


أبرز أفلامها:


1928: سعاد الغجرية.


1932: أولاد الذوات.


1935: الدفاع.


1937: المجد الخالد.


1938: ساعة التنفيذ.


1939: الدكتور، قيس وليلى.


1940: قلب امرأة، رجل بين امرأتين.


1941: عاصفة على الريف.


1942: أولاد الفقراء.


1943: كليوباترا، البؤساء، الطريق المستقيم.


1944: برلنتى، ليلى فى الظلام.


1945: الأم.


1946: يد الله، ضحايا المدينة، سلوى.


1947: ثمرة الجريمة، ملائكة فى جهنم، أحكام العرب.


1948: هارب من السجن، السعادة المحرمة، عاشت فى الظلام.


1949: كل بيت له راجل، البيت الكبير.


1952: مصطفى كامل، أموال اليتامى.


1953: فى شرع مين ، شريك حياتى، قلبى على ولدى، أشهدوا ياناس، حب فى الظلام، بائعة الخبز.


1954: 4 بنات وضابط.


1956: العاشق المحروم، حب واعدام، أين عمرى.


1957: بورسعيد.


1959: دعاء الكروان، نساء محرومات.


1960: بداية ونهاية، مال ونساء، نهر الحب.


1961: موعد مع الماضى، دماء على النيل، عاصفة الحب، أعز الحبايب، عودى ياأمى، التمليذة، رسالة إلى الله.


1962: الشموع السوداء، الرجل التعلب، كلهم أولادى، رسالة من امرأة مجهولة، الاستعباد، الحاقد.


1963: شفيقة القبطية.


1964: حكاية جواز.


1965: العلمين، أرملة وثلاث بنات، سكون العاصفة، المماليك، الوديعة.


1966: شياطين الليل.


1968: قنديل أم هاشم.


1972: الشيماء.


1974: بمبة كشر.


1975: أريد حلاً، شاطىء العنف، أخواته البنات >المرة الوحيدة التى رقصت فيها فى أحد أفلامها<.


1976: لا وقت للدموع، وجها لوجه، سنة أولى حب.


1977: الشياطين، السقا مات.


1978: المجرم.


1979: وتمضى الأحزان.


80: العاشقة.


1981: أمهات فى المنفى.


1982: العار.


1985: الإنس والجن، الطوفان، التوت والنبوت.


1986: الأنثى، شارع السد.


1989: المولد، صراع الأحفاد.


1991: المخطوفة، شاويش نص الليل، الكيت كات.


1992: دموع صاحبة الجلالة.


1993: أرض الأحلام.


1994: حرب الفراولة.


1995: عتبة الستات.


1996: استاكوزا.


1999: الكلام في الممنوع.


وفى الثامن عشر من يوليو 2000 ترحل من أبكت الجماهير... ولم يبكها سوى عدد محدود من المشيعين لجنازتها موقف شخصى.


... كان منزلها يقع في شارع أبو الفدا بالزمالك - وكنت أقابلها دائماً وبصفة شبه دورية.. وكان سائقو >المينى باص< والتاكسى يتوقفون ويقومون >بايصالها< إلى بيتها.. وبالطبع بلا مقابل.. وكانت - حيث لم تتزوج ولم تنجب تشعر بوحدة هائلة ولكن أيضا بخوف رهيب إذا دعت أو استضافت أياً كان.. فى بيتها.


... رحمها الله


...


الوالدة أو الأم الخالدة في السينما المصرية


...


السيدة فردوس محمد


... ممثلة كانت مغمورة فيما مضي ولا نعرف أن كان ذلك من عدم وصول المخرجين إلى معرفة فنها أو لمعرفتها والتنكر لها؟! حتي بزغ نجمها - بالرغم عنهم؟


.. تنقلت بين العديد من الفرق المسرحية حتي فضلت الاكتفاء بالتمثيل السينمائى وهي:


دمثة الأخلاق، لينة الجانب، سريعة الخاطر، حافظة لكرامتها.


وسنراها قريبا في أوج المجد - رغم وصولها لمرتبة النجوم.


واضيف


ولم يكن حزنها علي الشاشة فقط بسبب الأدوار التي كانت تؤديها. ولكن ربما بسبب يتمها المبكر- بوفاة والديها.


تولت الأسرة التي قامت بتربيتها - إدخالها في إحدي المدارس الانجليزية بحي الحلمية.


- تزوجت >وطلقت< في سن صغيرة جدا.


- استطاعت الالتحاق بإحدي الفرق المسرحية >فرقة الفنان عبدالعزيز خليل< كمصدر للرزق وهناك تزوجت للمرة الثانية من الممثل >محمد إدريس< لمدة >15 عاماً قبل أن يتوفى.


واضيف:


رغم أنها كانت تؤدي في معظم أفلامها >الأم< بكل جوانبها الحياتية - إلا أنها عاشت محرومة من الانجاب...


أفلامها:


1935: دموع الحب.


1938: خدامتي.


1939: ثمن السعادة.


1940: حياة الظلام، يوم سعيد، رجل بين امرأتين.


1941: إلى الأبد، ليلى بنت الريف، الفرسان الثلاثة، عريس من استانبول.


1942: أولاد الفقراء، ابن البلد، أحب الغلط، ليلي، ليلة الفرح، المتهمة.


1943: الطريق المستقيم، نداء الدم، وادى النجوم، قضية اليوم.


1944: أما وجنان، عريس الهنا، شارع محمد على، نادوجا، طاقية الاخفاء، ابنتى، حسن وحسن.


1945: القلب له واحد، سفير جهنم، المظاهر، الحياة كفاح، البنى آدم، قلوب دامية، الآنسة بوسة، بين نارين، قبلة فى لبنان.


1946: عودة طاقية الاخفاء، سيدة القطار، أنا وابن عمى، شمعة تحترق، الماضى المجهول، الدنيا بخير، صاحب بالين، نور من السماء، ضحايا المدينة، سر أبى، أول نظرة.


1947: أمل ضائع، هدية، البريمو، فاطمة، العقاب، حياة حائرة، الواجب.


1948: حدوة الحصان، نرجس، الصيت ولا الغنى.


1949: الستات كده.


1950: قمر 14، الأفوكاتو مديحة.


1951: ليلة الحنة، خبر أبيض، ليلة غرام، فيروز هانم، أنا بنت ناس، حبيب الروح، لك يوم ياظالم، ابن النيل.


1952: زينب، المنزل رقم 13، المهرج الكبير، حبيب قلبى، الزهور الفاتنة.


1953: ابن الحارة، عائشة، مكتوب على الجبين، فاعل خير، حميدو، ما ليش حد، اللقاء الأخير، طريق السعادة، بعد الوداع.


1954: مجرم، قرية العشاق، أمريكانى من طنطا، إنسان غلبان، عفريتة إسماعيل ياسين، الملاك الظالم، أسعد الأيام، ليلة من عمرى، جنون الحب.


1955: عيون سهرانة، نهاية حب، أحلام الربيع.


1956: وداع فى الفجر، دليلة، أين عمرى، شباب امرأة، صراع فى المينا، قتلت زوجتى.


1957: تجار الموت، رد قلبى، نهاية حب.


1958: الملاك الصغير، الهاربة، سلم ع الحبايب، رحمة من السماء، هذا هو الحب، الأخ الكبير، كهرمان، قلوب العذارى، سواق نص الليل، الحب الصامت.


1959: قلب من ذهب، حكاية حب، احنا التلامذة، بياعة الورد، بافكر فى اللى ناسينى.


1960: حب حتى العبادة، البنات والصيف، معاً إلى الأبد، زوجة من الشارع.


1961: غراميات امرأة، عنتر بن شداد.


... وفى 31/1/1961 ترحل بعد إصابتها بالسرطان.


واضيف: أنها كانت ترفض دائماً أى دور >يشوة< صورتها لدى جمهورها..


واضيف أيضا: أن العديد من كبريات النجمات - كن يعتبرنها >أما< ويبوحن إليها.. بأدق أسرارهن.


.. قد تتساءل عزيزى القارىء لماذا اكتب سجلا بأفلام الفنانين الراحلين وأرد ببساطة لأن هذا حقهم علينا - وهو أبسط دلائل الاحتفاء بهم - فى وقت نكاد ننساهم رغم كل إنتاجهم المتميز ولأن هذه المقالات قد تكون - مرجعا لكل مهتم بفنون السينما المصرية.