‬فى‭ ‬لبنان‭ ..‬ همتنا‭ ‬تسبق‭ ‬خطوتنا

17/03/2016 - 1:05:28

رئيسة التحرير ماجدة محمود رئيسة التحرير ماجدة محمود

كتبت - ماجدة محمود

عندما تفكر فى الذهاب إلى لبنان فانت لا تبعد كثيرا عن مصر ، ليس فقط من حيث المسافة التى تتجاوز الساعة بعشر دقائق تماماً كالمسافة التى تقطعها إلى الأقصر  أو أسوان ، إذن من حيث الزمن أنت لاتزال فى مصر ، ومن حيث المكان فلبنان أجمل بلاد العرب ليس فقط بالطبيعة التى حباها بها الله ، بل أيضاً بجوها الذى يجمع بين فصل الصيف والشتاء  طوال العام .


فى الشمال الثلوج تظل مستمرة على حالها لا تذوب، وفى الصيف شط بحر الهوا وبالتحديد فى «الروشة» هذا المكان الشهير الذى يقصده المحبين عند الصخرة التى صور عندها الراحل عبد الحليم حافظ والعظيمة نادية لطفى أطال الله عمرها أغنية «جانا الهوى»  من فيلم «أبى فوق الشجرة»، ومن هنا إذا ذهبت شمالا  مارست هواية التزحلق على الجليد وفى نفس الوقت إذا عدت إلى الجنوب سبحت فى شط بحر الهوا.


أهلها غاية فى الكرم والطيبة، وجوه بشوشة وقلب صاف، إذا سألت تُجاب وإذا تجولت قُوبلت بكل أدب وترحاب، ولهذا كلما سنحت لى فرصة الذهاب إلى لبنان لا أتردد لحظة واحدة مهما كانت مشاغلى وارتباطاتى، فهناك أشعر بالدفء والصفاء والراحة النفسية، فالجميع يتعامل بهدوء وسلاسة، لا توتر أو انفعال أو استعجال ولهذا تستطيع إنجاز الكثير فى وقت قليل. 


لكل هذه الأسباب مجتمعة رحبت أو بمعنى أدق لبيت دعوة الصديقة الفاضلة السيدة لينا مكرزل سريعا ودون تفكير أو تردد  لحضور «مهرجان المرأة العربية 2016 » وإطلاق مبادرة نحن أيضا مبدعون لذوى الاحتياجات الخاصة تزامنا مع الاحتفالات  باليوم العالمى للمرأة وهى السنة الثانية على التوالى التى يستضيف فيها مجلس المرأة العربية للمسئولية الاجتماعية برئاسة السيدة لينا هذا المهرجان الذى يضم خيرة نساء الوطن العربى فى جميع المجالات سياسية، اجتماعية وثقافية . 


احتفال هذا العام كان بالتعاون مع لجنة المرأة بنقابة المحامين فى بيروت والمجلس البلدى فى الحازمية بقاعة المؤتمرات في مقر القصر البلدى ، ولأول مرة يتم إطلاق نشيد خاص بمجلس المرأة العربية من كلمات الشاعرة الرائدة ميراى سلامة رعد من لبنان والشاعرة ريتا الخريشة من الأردن، وألحان الفنان شربل عيد وتقول كلماته،  «همتنا تسبق خطوتنا .. مجلسنا يعنى وحدتنا.. غايتنا أن نرفع شأنا .. للمرأة ثم عناوينا»  وانطلاقا من هذه الكلمات تحدثت رئيسة المجلس وبفخر عن نجاحات المرأة العربية خلال العام الماضى وبداية العام الحالى  مستشهدة بإنجازات كل من الإمارات، السعودية والأردن قائلة: لعل آخر الإنجازات هو التعديل الحكومى الذى قامت به دولة الإمارات والتى عينت بموجبه  ثمان وزيرات من بينهن ثلاث وزيرات فى حقائب السعادة والتسامح والشباب، تعيينات جاءت بمثابة تغيير فى  الدولة الإتحادية ، ولا يمكن ألا نتوقف عند الإنجاز الهام الذى حققته المرأة السعودية بعد فوز إحدى وعشرين امرأة سعودية فى الانتخابات البلدية، كما نفخر بالمكانة التى وصلت إليها المرأة الأردنية والتى أكدها التقرير الصادر مؤخرا عن مؤسسة التمويل الدولية ، العضو فى مجموعة البنك الدولى ، وبيت الحوكمة الأردنى للتدريب « JIOD»  حين أشار إلى أن ترفيع المزيد من النساء إلى  المناصب الإدارية العليا يمكن أن يحسن أداء الشركات المحلية بشكل كبير، أنها فعلا خطوات تاريخية فى مشوار الألف ميل.


وعلى الرغم من الصعوبات والعوائق لا تتوقف إنجازات المرأة اللبنانية اجتماعيا، سياسيا واقتصاديا.


من جانبه أكد رئيس المجلس البلدى فى الحازمية جان الأسمر  أن المرأة تسعى بجهد فردى للمحافظة على الإنجازات التى حقّقتها بهدف إحداث تغیيرات إیجابيّة فى مختلف الميادين الاجتماعيّة والاقتصادية والسياسيّة، والحدّ من التمييز الجنسى والعرقى والطائفى فى مجتمعات تتّصف بالطابع الذكوري، مشدّداً على أنه كلّما ارتقت المرأة بدورها، وقدّمته على أحسن وجه، ارتقت المجتمعات إلى مراتب أكثر مسؤوليّة وإنسانيَة، ولفت إلى أن بلدية الحازمية سباقة فى تمتين دور المرأة فى المجتمع المدنى حيث تشكل السيدات نسبة 25% من المجلس البلدى الحالى،  فيما أشارت وزيرة المهجرين ووزيرة العدل بالتكليف  القاضية أليس شبطينى، ممثلة رئيس الوزراء تمام سلام إلى أن اللبنانيين  مدينون للمرأة اللبنانية وما تقدمه من عطاءات جليلة ولاسيما فى تلك المرحلة الخطيرة من تاريخنا والتى تستدعى منّا جميعاً تغليب منطق الدولة الجامعة على ما عداه من ولاءات، واستنفار كل الطاقات لتعزيز موقع لبنان فى محيطه، وحفظ أمنه واستقراره وسيادته على أراضيه، وطالبت بالدعوة إلى   حملة مناهضة لكل أشكال العنف والتمييز على أن تكون أولى أهدافنا إرساء وتثبيت المفاهيم المدنية والديمقراطية على امتداد مجتمعاتنا المتعددة والمتنوعة .


المهرجان الذى امتد على مدار يوم كامل شهد مراسم  تكريم أربع شخصيات نسائية فى كافة مجالات المسؤولية الاجتماعية تقديراً لعملهن التطوعى هنّ الوزيرة السابقة منى عفيش،التى صرحت لـ «حواء»: «حين نزرع الأمل والسعادة فى قلب إنسان  فإنه سيزرعه فى قلبك غدا وما تزرعه اليوم سوف تحصده غدا»  والسيدة  سهام صعب خضر سفيرة السلام بالعام ورئيسة نادى ليونس بيروت والتى تمارس العمل العام لفترة تقارب ال 50 عاما  وصاحبة مبادرة « نحن نخدم » دلال الصباح غانم.                       


وفيفى  الكلاّب التى تحدثت معى عن أمور ثلاثة أولها أن حقوق المرأة تؤخذ ولا تمنح ، وأن المرأة جزء أساسى من التنمية  المستدامة ، ودورها قاطع فى مراكز صنع القرار مستشهدة برسالة «البابا» الذى طالب بأن تكون المرأة فـي مستوى القرار وبحزم قالت: «لما البابا يكون هو من يطالب ما يحق لحدن تانى يتكلم» ، وهنا خلص الكلام بعد التكريمات التى طالت كثير من الشخصيات المشاركة ومنهم الوفد المصرى ، بعده أضيئت شعلة مبادرة «نحن أيضاً مبدعون» لتبدأ مسيرة مجلس المرأة العربية نحو احتواء شابات وشبان من ذوى الإعاقة تزامنا مع مارس شهر احتفالات المرأة ، أيضا تمت مراسم إعلان الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة سفيرة لمجلس المرأة العربية لأنشطة المسئولية الاجتماعية فى المنطقة العربية ويطلق على هذه الفنانة  أم كلثوم  لبنان.


 وكما سمعت من رئيسة مجلس المرأة العربية، أن  كون المجلس يختص بشئون المرأة فهذا لا يعنى دعمه واحتواءه لهؤلاء الشباب الذين هم فى حاجة حقيقة للرعاية والإهتمام وهاأنت شاهدت بنفسك كم هم مبدعون، وبالفعل قدم الشبان والشابات من ذوى الإعاقة لوحات فنية عبرت عن رؤيتهم لـ «المرأة المعنى» بكل ما تحتويه من حنان ، احتواء وعطاء، فتحية للمرأة أينما كانت  سواء بيننا أو رحلت فلكل واحدة منهن بصمتها .