مولد عميدة الصحفيات

17/03/2016 - 12:27:17

في مثل هذا الأسبوع من عام 1906 ولدت منيرة ثابت،أول فتاة مصرية تحصل على درجة ليسانس الحقوق، ويتم قيدها في جدول المحامين أمام المحاكم المختلطة كأول محامية عربية، لتنطلق بعدها في عالم الصحافة كأول كاتبة ورئيسة تحرير لجريدة سياسية، حيث كان لها العديد من المقالات الجريئة في الصحف المصرية التي تنتقد الأوضاع السياسية في مطلع القرن العشرين، كما شغلت قضايا المرأة حيزاً من اهتمامها ككاتبة سياسية حيث ركزت على حقوق المرأة السياسية ودورها في خدمة مجتمعها والمساواة بينها وبين الرجل، وتبنت قضية عدم تعدد الزوجات، وفي عام 1926قيد اسمها كصحفية عاملة في النقابة الأهلية الأولي التي تأسست في نفس التوقيت ولهذا أطلق عليها لقب «عميدة الصحفيات المصريات».
 يعود لثابت الفضل في إصدار جريدتين سياسيتين هما  صحيفة «الأمل» اليومية الصادرة باللغة الفرنسية، وصحيفة"الأمل" الأسبوعية الصادرة باللغة العربية، وكانت كلا الجريدتين تطالبان بحقوق مصر في الاستقلال وحقوق المرأة السياسية والاجتماعية.
و بصدور قانون 1960 الذي بمقتضاه انتقلت ملكية الصحف إلى الاتحاد الاشتراكي تم إيقاف صحيفة«الأمل» رسميا عن الصدور وبالتالي توقفت مسيرة منيرة ثابت كصحافية وكرئيسة تحرير، ثم أصيبت بمرض خطير في عينيها فقدت على أثره القدرة على الإبصار ولكنها سافرت للعلاج على نفقة الدولة وعاد إليها بصرها عام 1964، ثم توفيت في سبتمبر ١٩٦٧ بعد حياة حافلة.